تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      



سبب مقرف يمنعك من استخدام الهاتف في المرحاض


القاهرة: الأمير كمال فرج.

في السنوات الأخيرة، أصبحنا مدمنين بشكل متزايد على هواتفنا المحمولة، حيث أوضحت التقارير أن 60% من البريطانيين يمارسون هذه العادة.

ذكرت فيونا كالينجهام في تقرير نشره موقع Express أن "الكثيرون لا يعلمون أن التمرير ببراءة على هواتفنا أثناء وجودنا في المرحاض قد يؤدي في الواقع إلى ضرر أكثر من نفعه".

ربما بدأ الأمر باستخدام الأجهزة في المهام اليومية مثل المنبه الصباحي وتنبيهات التقويم والملاحة، ولكنها تُستخدم الآن كمصدر للترفيه أو الإلهاء المستمر، ويشمل ذلك التسوق عبر الإنترنت أثناء مشاهدة التلفزيون ومشاهدة مقاطع الفيديو في وسائل النقل العام وحتى تصفح وسائل التواصل الاجتماعي أثناء وجودك في المرحاض.

قد يبدو تصفح مواقع التواصل في المرحاض وكأنه نشاط بريء، لكن الأبحاث الحديثة كشفت أن هذا قد يعرض الكثير منا للبكتيريا الضارة.

كشفت دراسة، أجرتها شركة First Washroom Hygiene، عن وجود "مستوى عالٍ" من التلوث البيولوجي في أكثر من نصف الهواتف الذكية.

واكتشفوا أن الهاتف الذكي العادي يأوي ملوثات أكثر من ضعف  حجم تلوث مقعد المرحاض، حيث يسجل أحدها مستوى تلوث صادمًا يزيد عن ستة أضعاف (558%).

واستندت النتائج إلى اختبارات مسحة الأدينوسين ثلاثي الفوسفات (ATP) وفحوصات ATP، الذي يكتشف مستويات الحياة البيولوجية غير المرئية للعين البشرية.

أخذ الباحثون عينات سطحية مفصلة من 50 هاتفًا ذكيًا منفصلاً، ووجد تحليل النتائج أن أكثر من نصف (52%) الهواتف كانت ما يصفه الخبراء بأنها "ملوثة بشدة" بالتلوث الميكروبي.

وإلى جانب عملية المسح، تم أيضًا إجراء مسح بحثي للمستهلك شمل أكثر من 2000 مشارك لمعرفة عادات استخدام الهاتف المحمول لدى عامة الناس.

لقد كشف هذا بالضبط سبب تلوث هواتفنا إلى هذا الحد: حيث اعترف واحد من كل أربعة بالغين في المملكة المتحدة أنهم لا ينظفون هواتفهم الذكية أبدًا. علاوة على ذلك، اعترف 59% باستخدام هواتفهم أثناء وجودهم في الحمام.

علاوة على ذلك، اعترف 15% من الأفراد بعدم غسل أيديهم في كل مرة يزورون فيها الحمام، مما يعني أنهم قد ينقلون البكتيريا إلى هواتفهم الذكية، حتى لو لم يستخدموها في حجرة المرحاض نفسها.

كان الرجال أكثر احتمالاً بنسبة 10% (64%) من النساء (55%) للاعتراف بأخذ أجهزتهم إلى الحمام، و24% منهم يفعلون ذلك في كل مرة.

وتعليقًا على النتائج، قال جيمي وودهول، مدير الابتكارات التكنولوجية في شركة Primary Washroom Hygiene: "هواتفنا هي مستودع مشترك لمسببات الأمراض الضارة المحتملة، ونحن نعلم أن الناس عرضة لاستخدامها أثناء زيارة الحمام، وهذا أمر مثير للقلق بشكل خاص عندما نأخذ في الاعتبار أن ما يصل إلى 80% من جميع حالات العدوى تنتقل عن طريق اللمس.

وأضاف "لذلك عندما يستخدم الناس هواتفهم ويضعونها بالقرب من أفواههم أثناء إجراء المكالمات، فمن المحتمل أن يزيدوا من احتمال الإصابة بالمرض"، ونصح قائلًا "إن نظافة اليدين أمر في غاية الأهمية. "فكر في عدد المرات التي تلمس فيها هاتفك كل يوم".

تاريخ الإضافة: 2024-04-11 تعليق: 0 عدد المشاهدات :252
0      0
التعليقات

إستطلاع

مواقع التواصل الاجتماعي مواقع تجسس تبيع بيانات المستخدمين
 نعم
68%
 لا
21%
 لا أعرف
12%
      المزيد
خدمات