تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

٦٣ عملية لتكبير الثدى تدمر حياة أم


القاهرة : ا ك ف . الترجمة.

تخشي بطلة أفلام "للكبار فقط" من عملية الزرع المحظورة التي أجرتها في ثدييها للحصول علي صدر كبير بحجم باللون، قامت إليزابيث ستار بسلسلة من عمليات الزرع غير القانونية منذ 15 عاما لتعزيز مسيرتها المهنية، ولكنها تقول أن حجم صدرها قد دمر حياتها، وقد أوصي الأطباء بضرورة قيامها بعملية استئصال بدلا من العيش بمواد الزرع القاتلة.

وتقول ستار ـ وهي أم لطفلين لصحيفة "ديلي ميل" أنها تعرضت لـ 63 إجراء طبي لتصحيح وضعها، ولكنها لا تستطيع مواجهة المزيد من الجراحات، علي الرغم من كونها عرضة للجلطات والعدوى، كما أن ذلك يعني انتهاء حياتها المهنية .

قالت عارضة الأزياء البالغة من العمر 43 عاما والتي مازال صدرها يزداد حجما : "في الأساس كنت ضحية لتجرب، ومازلت ادفع الثمن من حينها،  في ذلك الوقت كان لدي عائلة ادعمها، وعرفت انه إذا حصلت علي صدر اكبر سيعزز ذلك من مهنتي، ولكني الآن أعيش يوما بيوم تحت تهديد القلق من الإصابة بعدوي أو بجلطة في الدم، إنه شيء يدمر حياتي".

كانت ستار من لوس انجلوس بكاليفورنيا تملك مقاس صدر 32 عندما اختارت القيام بعملية زرع البولي بروبلين عام 1999 ، وكلفتها هذه العملية 3000 دولار، وتضمنت إدراج ألياف صناعية في الصدر لتحفيز النمو وإنتاج السوائل، ولكن بعد أيام قليلة من إجراء العملية بدأت تعاني من مضاعفات
 
وتقول : " كانت الناحية اليمين من صدري حمراء، ومنتفخة، وبدأت أشعر بالوهن والضعف، وقام الجراح باستئصال بعض الأنسجة من صدري، والتي ظن أنها أصيبت بعدوي، ولكن كانت العدوى انتشرت تدريجيا بالفعل في صدري الأيمن، وتسببت في إحداث ثقب بحجم عملة معدنية، وكان الألم لا يحتمل ."

قامت إليزابيث باستئصال المادة المزروعة في صدرها الأيمن، ولكن كانت المادة قد امتزجت تماما مع الصدر الأيسر وصارت جزء لا يتجزأ منه، تضيف : "هذه المادة هي أنها بعد الزرع تستمر في النمو بداخلك، حتي تصير جزء من نسيج الصدر،  وحتي الآن هناك بعض من هذه المادة في صدري الأيمن، ولا أعتقد أني سأتخلص منها أبدا . لقد كذبت عندما قلت أن السلطات الطبية وافقت علي هذا النوع من العمليات، ولكنها لم تكن وافقت ."

وعلي مدار 14 عاما أنفقت إليزابيث 200 ألف دولار علي الجراحات التصحيحية للتخلص من الضرر . وتقول : "علي مدار سنوات طويلة قمت بعمليات زرع واستئصال كثيرة في محاولة لجعل الجهة اليمني بنفس حجم اليسري من صدري،  وقد كانت أنسجة الصدر الأيمن تدمرت تماما بحيث لم يبقي شيء تقريبا، وتضمنت احدي الجراحات استئصال عضلة من أردافي لاستبدالها بالنسيج التالف في صدري الأيمن".

وتضيف أيضا "قضيت فترة نقاهة في (خيام الأكسجين) وكدت أموت ثلاث مرات".

وتقوم إليزابيث الآن بعملية زرع أربعة ليترات من محلول ملحي في صدرها الأيمن للحصول علي نفس كميه الدفق ونفس حجم الصدر الأيسر، ولكن هناك احتمال حدوث العديد من المضاعفات التي تهدد صحتها في المستقبل .

تقول : " هناك العديد من الندب والجراح في نسيج صدري، مما يؤثر علي تدفق الدم، ويمكن أن يتسبب في جلطة قاتلة . أشعر كأني قنبلة موقوتة، لأن أي شيء ممكن أن يحدث لي . إني حقا خائفة جدا ."

وإليزابيث أم عزباء لكل من جاسون (23 عام) ونيكولاس (20 عام) ، وتأمل أن تكون قصتها بمثابة تحذير لأي امرأة تود تقليد مظهرها، وتقول : " إن كنت تحاولين الحصول علي مظهري، فأنت حقا تخوضين مخاطرة كبيرة يجب أن تعرفي ما تورطي نفسك فيه، لأنه سيغير حياتك إلي الأبد . أعاني ألم مستمر، وارتدي ملابسي بصعوبة ، كما أن ظهري يؤلمني بسبب وزن صدري ."

قالت إليزابيث أيضا أن عمليات الزرع المتبقية تسببت في تسرب السوائل داخل كل من الثديين مسببة شكل البالون، وعلي مدار السنوات الثمانية الماضية كانت تحت إشراف الطبيب الكسندر سنكلير، وهو خبير في الجراحة التجميلية والترميمية.

ويقول الدكتور سنكلير : "على مر السنين رأيت حالات تعرضت لزرع سلسلة البولي بروبلين، لكني لم أر أبدا حالة مثل إليزابيث، لسنا متأكدين كيف سيكون مستقبلها، فقد قدمت حالتها إلي المجمع الطبي المحلي، وكانت تحتاج إلي عملية استئصال الثديين".

وعلي الرغم من ذلك فإن سنوات طويلة من الجراحات كانت قد أهلكت أنسجة إليزابيث بالفعل، لذلك لم تكن مستعدة للمخاطرة بخوض أي جراحة أخري.

وتقول : "ليس لدي أي خيارات سوي العيش هكذا أو خوض عملية الاستئصال، ولكن بعد 63 إجراء طبي في محاولة للحفاظ علي صدري ومهنتي،  بصراحة لا أظن أني سأفعل ذلك . عملية الاستئصال ستنهي علي وظيفتي، ولا اعرف ماذا سأفعل بعد ذلك .

وأضافت "من الصعب أن تكون ضحية لشيء ما، والأصعب أن تختار مسار حياتك، وعندما ينظر لك الناس يقولون أنها حقا تستحق ذلك " .
تاريخ الإضافة: 2016-09-16 تعليق: 0 عدد المشاهدات :895
0      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
76%
 إجراء طبيعي
25%
 لا أعرف
9%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات