تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

سيكيروس بروليتاري قدم نظرة ثورية للفن


القاهرة : الأمير كمال فرج.

أعاد معرض "ميكسيك: دييغو ريفيرا ، فريدا كاهلو ، خوسيه كليمنتي أوروزكو وآخرون طليعيون" الذي أقيم في متحف جراند باليه في باريس الرسام المكسيكي ديفيد ألفارو سيكيروس (1896 ـ  1977) الذي كان من أنصار طبقة البروليتاريا وقدم ضريبة ذلك بالسجن والنفي.

والبروليتاريا هي طَبقة العُمَّال الكادحين المستغَلة التي تكونت مع بداية العصر الرأسمالي في إنجلترا أولاً ثم في أوربا، ولا تملك من وسيلة لكسب لقمة العيش سوى تقديم قوة عملها إلى رب العمل مقابل مرتب.

ذكر تقرير نشره موقع National Gallery Of Art أن "
ديفيد ألفارو سيكيروس David Alfaro Siqueiros كان رساما مكسيكيا وناشطًا سياسيًا خلال الأرباع الثلاثة الأولى من القرن العشرين. ركز على القضايا المهمة في مجتمعه، وتناول "دعوة لحمل السلاح" مكتوبة ومرئية ولفظية من أجل خلق الفن من أجل السكان الأصليين في المكسيك. كان يعتقد أن الفن - وخاصة الجداريات الكبيرة - له هدف عام وواجب للتخفيف من مشاكل "رفاقه".

ولد سيكيروس عام 1896 في شيواوا بالمكسيك لعائلة برجوازية ، وذهب إلى مكسيكو سيتي عندما كان مراهقًا لدراسة الفن والهندسة المعمارية. كان عام 1910 ، بداية الثورة المكسيكية. شارك على الفور في الإضرابات الطلابية للنضال من أجل حقوق العمال المكسيكيين والفقراء.

في سن 18 ، انضم إلى الجيش الثوري المكسيكي ، ولاحقًا ، انضم إلى الحزب الشيوعي. سُجن ونُفي من المكسيك عدة مرات بسبب آرائه المتطرفة وانتقاده القاسي للحكومة المكسيكية، واستمر في التأقلم مع الحقوق التي آمن بها لبقية حياته. ومع ذلك ، قامت الحكومة بعمل لوحات جدارية كبيرة الحجم من قبل سيكيروس  وزملائه رسامي الجداريات ، دييغو ريفيرا وخوسيه كليمنتي أوروزكو ، الذين شاركوا نظرته الثورية.

رفض سيكيروس الأساليب التقليدية للرسم الجصي، وكان مسؤولا عن العديد من الابتكارات التقنية. طور طريقة للرسم المباشر باستخدام مواد صناعية سريعة الجفاف وبنادق رش على الأسمنت. كما استخدم escultopintera، وهو مزيج من النحت والرسم ، في العديد من أعماله.

المادة المستخدمة في صورة "سيكيروس خالص". كانت نوعًا جديدًا من الطلاء البلاستيكي تم تطويره خصيصًا له في معهد البوليتكنيك في مكسيكو سيتي. على غرار الطلاء الزيتي ، يجف بشكل أسرع حتى يتمكن من تطبيق طبقات جديدة بسرعة. التراكم الكثيف للطلاء على كمه الأيمن - يسمى Impasto - هو عمل فني تجريدي بحد ذاته.

توفي
ديفيد ألفارو سيكيروس عام 1977 ، وضمنت رسوماته الجدارية وكتاباته الثورية مكانه في كل من تاريخ المكسيك وتاريخ الفن.

على الرغم من أن هذه الصورة الذاتية "سيكيروس خالص" لم تكن لوحة جدارية ، إلا أنه لا يزال بإمكان المرء أن يشعر بقوة تصميمه الثوري. في الزاوية اليمنى العليا ، يقترب نجم ثلاثي الأبعاد تقريبًا من الفضاء ، مدفوعًا بنيران صاروخ. بالنسبة لسيكيروس ، كان النجم رمزا للاشتراكية. قام بتضمينها لتعزيز إيمانه المركزي بها.

ومن أقوال الفنان "الفنان. . . يجب أن يتخذ قراره إما أن يخدم البرجوازية أو البروليتاريا. أعتقد أن الرسم والنحت يجب أن يخدم البروليتاريا في نضالها الطبقي الثوري"، ومن أقواله أيضا  "يجب على الفنان أن يرسم كما يتحدث. لا أريد أن يتكهن الناس بما أعنيه ، أريدهم أن يفهموا ".

 

 


تاريخ الإضافة: 2020-10-12 تعليق: 0 عدد المشاهدات :561
0      0
التعليقات

إستطلاع

هل سينجح العالم في احتواء فيروس كورونا ؟
 نعم
69%
 لا
21%
 لا أعرف
12%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات