تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

فيروس كورونا يغير طريقة لعب الأطفال


القاهرة : الأمير كمال فرج.

خصصت مدرسة في تايلاند مناطق لعب صغيرة منفصلة ليلعب التلاميذ فيها بشكل منفصل في أوقات الفسح، وذلك تطبيقا للابتعاد الاجتماعي التي أقر للوقاية من الفيروس التاجي.

ذكر تقرير نشرته صحيفة Independent البريطانية أن "الصور ، التي التقطت يوم الاثنين ، تظهر مستوى الاحتياطات الصحية التي اتخذتها مدرسة وات خلونج توي في بانكوك، والتي رحبت بعودة 250 طالبًا إلى الفصل الدراسي في يوليو".

تم إغلاق روضة الأطفال منذ منتصف مارس بعد أن أصدرت السلطات في تايلاند إغلاقًا على مستوى البلاد لمنع انتشار الفيروس.

بالإضافة إلى إنشاء مناطق لعب مغلقة ، أقامت المدرسة شاشات بلاستيكية حول مكاتب الطلاب، ووضعت علامات على الصناديق المتباعدة اجتماعيًا على الأرض ليقف الطلاب فيها.

يوجد الآن أيضًا ماسحات ضوئية لدرجة الحرارة في مدخل الحضانة، مع موزعات الصابون الموجودة خارج كل فصل دراسي.

كما اتخذت بعض المدارس الأخرى في تايلاند إجراءات صارمة، في محاولة لتقليل خطر إصابة الطلاب والموظفين بفيروس كورونا.

طلبت مدرسة سام خوك ، التي تقع على بعد حوالي 30 ميلًا شمال العاصمة التايلاندية ، من طلابها البالغ عددهم 5000 طالب عزل أنفسهم في المنزل لمدة 15 يومًا للعودة للفصل الدراسي الجديد ، وفقًا ل

قال مدير المدرسة تشوتشارت ثينغثام: "بمجرد وصول الطلاب إلى المدرسة ، يقوم المعلمون يدويًا بتوزيع أقنعة الوجه لأن ارتداءها إلزامي"، أضاف مدير المدرسة أيضًا أن درع الوجه سيستخدم من قبل التلاميذ في بعض الأنشطة.

جاءت الصور من مدرسة وات خلونج توي في بانكوك في نفس اليوم الذي قال فيه رئيس منظمة الصحة العالمية إن المدارس يجب أن تكون آمنة قبل أن تتمكن من إعادة فتحها.

قال المدير العام تيدروس أدهانوم غيبريسوس: "نريد جميعًا إعادة فتح المدارس بأمان، ولكننا نحتاج أيضًا إلى ضمان سلامة الطلاب والموظفين وأعضاء هيئة التدريس، والأساس لذلك هو التحكم الكافي في انتقال العدوى في المجتمع"، وأضاف "رسالتي واضحة تمامًا: قمع وقمع وقمع الفيروس".

تاريخ الإضافة: 2020-08-10 تعليق: 0 عدد المشاهدات :1133
1      0
التعليقات

إستطلاع

هل سينجح العالم في احتواء فيروس كورونا ؟
 نعم
69%
 لا
21%
 لا أعرف
12%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات