تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

أجهزة استشعار معقدة تتنصت عليك


القاهرة : ترجمة أكف .

تدعي ليرون سلونيمسكي المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Awear Solutions، أن عملاء شركة تومي هيلفيغر لا يهتمون أو لا يفكرون في المشكلات التي قد تنشأ عن التقنيات الغازية من النوع الذي طورته شركتها، وهذه وجهة نظر ضيقة جدًا للموضوع ، وهي شائعة بيننا وبين المستخدمين وبين رواد الأعمال الذين يعتمدون على جهلنا. وما يمثله ، في النهاية ، ليس لامبالاة حقاً ، بل هو صعوبة حقيقية في فهم عصر اقتصاد المعلومات.

ذكر تقرير كتبه عوديد يارون في صحيفة haaretz، أن "كثير من الناس يخشون حقا من أن يكون فيسبوك أو جوجل يستمعون إليهم، لأن "التنصت" هو خط أحمر ، ورغم أن لدينا الأدوات لفهم ما يحدث، يمكن لفيسبوك وجوجل وغيرها من وحوش التكنولوجيا الأخرى تحقيق نتائج مماثلة من خلال جمع وتحليل المعلومات المتعلقة بنا، وعن أصدقائنا وعائلتنا ، وعن الأشخاص الذين لديهم ملفات شخصية مشابهة لنا ، عندما نوفر لهم معلومات عن أنفسنا طواعية".

الخضوع للمراقبة

في يونيو ، بدأ فنانا بروكلين تيجا برين وسام لافيني مشروعا بعنوان "الأعضاء الجدد" ، بتمويل من مؤسسة موزيلا، يوثقون فيه تجارب أشخاص يشعرون أنهم يخضعون للمراقبة، وأخبرا الموقع الإلكتروني The Outline أن الشعور الأكثر شيوعا بين 700 شخص شملهم الاستطلاع هو الشعور بأن الناس يستمعون إليهم.

وقال برين ، وهو أيضا أستاذ مساعد في الإعلام الرقمي المتكامل في جامعة نيويورك: "نحن نتجسس ، ولكن ليس بالطريقة التي نفكر بها، نحن عالقون في صورة التجسس في القرن العشرين ، مع التنصت والميكروفونات. في الواقع ، هناك نظام جديد تمامًا من أجهزة الاستشعار ، وهي شبكة معقدة من أدوات المراقبة عبر الإنترنت والخوارزميات التي تتعقبنا".

جيل الألفية

أوضح التقرير، إن "الادعاء بأن الشباب لا يهتمون بالخصوصية بعيد كل البعد عن كونه دقيقًا أيضًا، والخوف الرئيسي ليس من كيانات غير محددة مثل فيسبوك ، بل من أشخاص من لحم ودم قريبين، مثل الأهل أو المدرسين. في الواقع ، هذا هو أحد الأسباب التي تجعل الجيل Z  أو جيل اللفية يحافظ على المسافة من فيسبوك لصالح منصات أخرى ، مثل سناب شات، والتي لا تكون محمية بشكل نسبي من الآباء فحسب ، ولكنها تستند أيضًا إلى تفاعلات مؤقتة ، ولا تتحول بالضرورة إلى أرشفة حية لكل شيء من الغباء الذي كتبناه أو صورناه".

ولذلك ، فإن أدوات مثل رقاقة المراقبة التي أطلقها تومي هيلفيغر وأيلز ليست سوى إضافة واحدة إلى عالم أصبح مدمنا ، أو تم بيعه للمراقبة. يمكننا أن ندعي أن الرقاقة نفسها بريئة ، ولكن ماذا يحدث عندما يتم تبادل المعلومات الواردة منها مع مصادر أخرى ، كما هو الحال في أبل وفيسبوك والعديد من الشركات الأخرى؟

معلومات إحصائية

تدعي سلومينسكي  أن جمع المعلومات إحصائي وليس فردي. في نفس الوقت ، ومع ذلك ، فإنها تتناقض مع نفسها ، عندما تشرح أن الرقاقة مبرمجة لتتبع مرتديها، ولإنشاء ملف شخصي ، من أجل تعزيز المبيعات، من بين أمور أخرى، وإذا لم يكن ذلك كافيًا ، فالتكنولوجيا مليئة أيضًا بالأخطاء المحتملة.

كشفت دراسة أجرتها مؤسسة Open Effect لأمن البيانات عام 2016 وجامعة تورونتو أن منتجات مماثلة لتلك التي لدى شركة Awear عانت من مشكلة أمنية جعلت من السهل على الكيانات الخارجية استخدامها لتتبع موقع المستخدمين .

وفي العديد من الحالات، لا تفكر الشركات في المشاكل التي ينطوي عليها ربط الأجهزة الصغيرة والرخيصة بالإنترنت ، وتركها دون أي احتمال لتحديثات الأمان ، مع كلمات المرور الافتراضية التي لا يمكن تغييرها وروابط غير آمنة.

تاريخ الإضافة: 2018-08-02 تعليق: 0 عدد المشاهدات :207
1      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
76%
 إجراء طبيعي
25%
 لا أعرف
9%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات