تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

شاهد | زوجان يعملان لإحياء جينز Cévennes التاريخي


القاهرة : ترجمة أكف.

الجمع بين الخبرة الفنية لأقدم مصنع للجينز يحمل شعار "صنع في فرنسا" مع الوسائل الحديثة لتطوير شركة ناشئة هو التحدي الناجح للجيل الرابع من خبراء الخياطة من عائلة tuffery في فلوراس في لوزر.

ذكر تقرير نشرته فرانس برس أنه "منذ عام 2016 ، اعتمد جوليان توفيري وزوجته ميريام ، وكلاهما من في عمر 32 عاما، على علاقة نوعية ومباشرة لإحياء منتج من الجينز "صنع في سيفين
Cévennes"، التي تم تأسيسها عام 1892 من قبل كليستين والد جوليان، وCévennes   سلسلة جبلية في فرنسا".

الخبرة والتسويق

يلخص جوليان البداية قائلاً: "كان العامل الأساسي للنجاح هو التزواج بين المعرفة المتوارثة عن الأجداد ورموز الاتصال والتسويق الحديثة للإنطلاق، فقد سمحت لنا شبكة الإنترنت بكسر العزلة الجغرافية التي عانينا منها لسنوات، تكون المشروع في منتصف جنة كيفينيس الخضراء ، وبعنا الجينز في 28 دولة عام 2017 "

عندما تولى الزوجان الشريكان أعمال العائلة، انخفض الإنتاج إلى أقل من 500 قطعة في السنة، بينما كان في ذروته في الستينات بمعدل 500 قطعة في اليوم تنجزها 40 خياطة.

أنقذ الأخوة الثلاثة من الجيل الثالث تاريخ العائلة، لكن ورشة العمل القديمة ، كما يقول جان جاك ، البالغ من العمر 70 عاما ، والد جوليان ، كانت متهالكة ، كما أن الشركة تضررت بشدة من الواردات من المغرب العربي وآسيا ، كان محكوم عليه أن نختفي".

نقل الخبرة

اليوم جان جاك وإخوانه ينقلون خبرتهم المكتسبة على مدى 50 عاما ، للجيل الجديد، وسعداء برؤية الأعمال العائلية تبدأ وفق قواعد جديدة".

في عام 2017 ، باعت دار توفيري   7.000 قطعة ، 80٪ منها عبر الإنترنت ، وتم بناء ورشة عمل جديدة ومنطقة مبيعات واسعة ومريحة في فلوراس بدعم من السلطات المحلية، وجذب ذلك العديد من الزوار، وفي المجموع ، تم استثمار حوالي مليون يورو في التطوير.

طلب متزايد

يقول جوليان أن "ماركة "صنعت في سيفين" فازت بعلامة "شركة التراث الحي EPV المرموقة التي تسمح لها بالتواجد في العديد من القطاعات".

في عام 2018 ، من المتوقع أن ينتج مصنع توفيري الذي يعمل به 12 شخصًا بدوام كامل ، أكثر من 10 آلاف قطعة جينز ، وهو يكافح لتلبية الطلب المتزايد، وزبائنه في المقام الأول في المناطق الحضرية والباريسية ولكن أيضا في بلجيكا ، وسويسرا، ولوكسمبورغ واليابان، وتباع ملابس جينز توفيري بسعر يتراوح بين 100 و 170 يورو للقطة الواحدة، لكن يمكن أن تصل القطعة المخصصة إلى 400 يورو.

مشكلة التدريب

يبحث المصنع تعيين ما بين أربعة وخمس موظفين جدد ، لكن تدريب الخياطين متعددي المهارات أمرٌ ليس سهلا، حيث يستغرق الأمر حوالي عام للحصول على المهارات المطلوبة.

يقول جان جاك
الذي يتحرك ببراعة في ورشة العمل ، ومجهز بمقصات أسطورية كبيرة ينزلق بها على القماش الخام من القطن العضوي ، قماش selvedge أو قماش ممزوج بالحرير. "لا أحد يتدرب في عمله، وقلة تملك مهارات صناعة الجينز" .


قماش الدنيم

قماش الدنيم لم يأت من مدينة نيم جنوب فرنسا منذ الستينيات ، لكن مصنع توفيري يلجأ إلى أقصر الدوائر الممكنة ويتعاون مع أربعة نساجين - اثنان في فرنسا ، واحد في إقليم الباسك الإسباني وواحد في شمال إيطاليا.

ويريد الزوجان الشابان أيضا تطوير صوف الأوكيتانية وقنب الصوف الأوكيتاني.

تقول ميريام: "نحن في قطاع نسيج عالمي جدا، ومعظم الملابس تأتي من المصانع الموجودة في الطرف الآخر من الأرض، ويتم إنتاجها بطريقة ليست بيئية للغاية مع الكثير من زراعة القطن المكثفة"، ويريد الزوجان  "اقتراح بدائل من خلال إعادة إنشاء المزيد والمزيد من القطاعات المحلية"

 

 

تاريخ الإضافة: 2018-08-01 تعليق: 0 عدد المشاهدات :363
2      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
76%
 إجراء طبيعي
23%
 لا أعرف
9%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات