برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

رويترز وبلومبيرج وهافنجتون.. مؤسسات إعلامية بأسماء أصحابها


القاهرة : تقرير أ ك ف .

لا يعلم الكثيرون مصدر اسم بلومبيرج الوكالة الأمريكية العالمي للأنباء ، ولا رويترز وكالة الأنباء العالمية ، ولا صحيفة هافنجتون بوست الأمريكية،  ولكن بعد التدقيق سيكتشف المرء أن الأولى تعود إلى شخص ، والثانية كذلك، والثالثة إلى سيدة.

أوضح تقرير نشره موقع أ ك ف أن "ظاهرة تسمية المؤسسات بأسماء أصحابها قديمة في العالم ، وهي معروفة في المجال الاقتصادي ، حيث سمى الكثيرون أسماء شركاتهم ومؤسساتهم التجارية بأسمائهم ، وامتدت هذه الظاهرة للمؤسات الفنية، مثل مؤسسة رمسيس نجيب، وأخيرها للمجال الإعلامي".

وأضاف أن "من أشهر المؤسات الإعلامية المسماة بأسماء أصحابها وكالة "رويترز" للأنباء التي أسسها  جوليوس رويتر، ووكالة بلومبيرغ للأنباء التي أسسها  مايكل بلومبيرغ عمدة نيويورك السابق، وصحيفة هافنجتون بوست الأمريكية التي كان إحدى مؤسسيها
أريانا هافنغتون وهي مقدمة برامج إذاعية، وصحفية، وكاتبة، ومدونة، وكاتبة سير من الولايات المتحدة الأمريكية ".

وأضاف أن "في العالم العربي لدينا تجربة  مجلة "روزاليوسف" التي أسستها  الصحفية المصرية فاطمة اليوسف والدة الكاتب الراحل إحسان عبدالقدوس، والصحفي المعاصر محمد عبدالقدوس، كذلك  مجلة "الفيصل" التابعة لمركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، سميت على اسم الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود".

وأبان التقرير أن "مع ظهور الفضائيات ارتفعت وتيرة هذه الظاهرة ، حيث ظهرت عشرات البرامج الفضائية المقرونة بأسماء مقدميها ، ومثل "مع معتز" الذي يقدمه معتز مطر، و"مع تركي الدخيل" الذي يقدمه تركي الدخيل على قناة "العربية"، و"مع شوبير" الذي يقدمه اللاعب أحمد شوبير على قناة "صدى البلد"، و"مع إسلام" الذي يقدمه الباحث إسلام بحيري على قناة "القاهرة والناس"، و"مع جويل أحلى" الذي تقدمه جويل ماردنيان على قناة إم بي سي، وفي الإذاعة توجد برامج على نفس المنوال مثل "مع هدى" الذي تقدمه المذيعة هدى ياسين على إذاعة بانوراما.

وأوضح التقرير أن "تسمية صاحب المشروع أيا كان توجهه المشروع باسمه لا يخلو من الذاتية ، ولكن هذه الذاتية تكون في العديد من الأحيان دافعا للنجاح ، والتقدم ، لأن اقتران المشروع باسم صاحبة دافع أساسي للحرص على سمعة العمل وفعاليته وجدواه، ولكن هذا لا ينطبق في كثير من الحالات".

تاريخ الإضافة: 2017-11-19 تعليق: 0 عدد المشاهدات :114
2      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
72%
 إجراء طبيعي
29%
 لا أعرف
11%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات