برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

الجنس الفموي ينشر بكتيريا مقاومة للأمراض


القاهرة : ثقافة جنسية .

كشف تقرير أن ممارسة الجنس عن طريق الفم يؤدي إلى الإصابة بحالات خطيرة من مرض السيلان، كما أن عدم استخدام الواقي الذكري بالفعالية المطلوبة يؤدي إلى انتشار المرض.

وذكر التقرير الذي استعرضه موقع BBC أمس أن "منظمة الصحة العالمية حذرت من الاصابة بمرض السيلان حيث بات العلاج أصعب، وفي بعض الحالات يكون مستحيلا، حيث تكتسب الأمراض الجنسية المعدية مقاومة سريعة للمضادات الحيوية"، مشيرا إلى أن الخبراء يرون إن الوضع قاتم إلى حد كبير، والأدوية التي تلوح في الأفق قليلة.

وفيما يصاب نحو 78 مليون شخص بالأمراض الجنسية المعدية سنويا، ويمكن أن تؤدي الى العقم، حللت منظمة الصحة العالمية البيانات التي تصلها بيانات من 77 بلدا، وتبين أن مقاومة المضادات الحيوية عند المصابين بمرض السيلان أضحت واسعة الانتشار.

وقالت الدكتورة تيودورا وي من منظمة الصحة العالمية إن 3 حالات سجلت في اليابان، وفرنسا، وإسبانيا أثبتت أن الإصابة استعصت على العلاج بشكل نهائي.

وأضافت الدكتورة قائلة إن "مرض السيلان ناجم عن بكتيريا ذكية جدا بحيث أنه في كل مرة يتم طرح مضاد حيوي جديد لعلاج مرض السيلان، تظهر البكتيريا مقاومة للمرض".

ومما يثير المخاوف هو أن أغلبية حالات مرض السيلان تحدث في البلدان الفقيرة حيث ليس من السهل كشف حالات مقاومة المضادات الحيوية.

التهاب الحنجرة

ويمكن أن يصيب السيلان الأعضاء التناسلية وفتحة الشرج والحنجرة، ولكن ما يزيد قلق المسؤولين الصحيين هو الإصابة في الأعضاء التناسلية.

وقالت الدكتورة وي إن المضادات الحيوية يمكن أن تقود إلى الإصابة بالبكتيريا في مؤخرة الحنجرة، بما في ذلك الأمراض المتفرعة عن السيلان والتي تكتسب مقاومة.

وقالت "عندما تستخدم المضادات الحيوية لعلاج الإلتهابات مثل التهاب الحنجرة العادية، فإن هذا يختلط بنوع من البكتيريا الطفيلية في منطقة الحنجرة، الأمر الذي يقود إلى مقاومة الأمراض".

إن انتشار بكتيريا مرض السيلان في هذه البيئة عن طريق الجنس الفموي يمكن أن يقود إلى الإصابة بمرض السيلان على نطاق واسع جدا.

وأضافت "في الولايات المتحدة، كان مصدر مقاومة المضادات الحيوية لدى الرجال المثليين اصابة في البلعوم".

كما أن عدم استخدام الواقي الذكري بطريقة فعالة والذي كثر بسبب المخاوف المترتبة عن فيروس نقص المناعة

الإصابة بالعقم

يصاب المرء بالمرض عن طريق البكتيريا الطفيلية، وتنتشر العدوى بسبب ممارسة الجنس إما في المهبل، أو عن طريق الفم أو الشرج.

ويمكن أن تتضمن الأعراض إفرازات خضراء أو صفراء سميكة تخرج من الأعضاء التناسلية أو الشعور بالألم عند التبول، أو النزيف بين الدورات الشهرية.

غير أن شخصا تقريبا من بين كل عشرة رجال يمارسون الجنس مع اكثر من امرأة وأكثر من ثلاثة أرباع النساء، والرجال المثليين لا تظهر عليهم أعراض يمكن رصدها بسهولة.

ويمكن أن تسبب الإلتهابات التي لا يتم علاجها في الإصابة بالعقم ومرض التهاب الحوض ويمكن أن تنتقل هذه الأعراض إلى الجنين خلال الحمل.

وتدعو منظمة الصحة العالمية البلدان المختلفة إلى رصد حالات انتشار مقاومة المضادات الحيوية والاستثمار في أدوية جديدة. وقالت إن هناك حاجة إلى لقاحات لوقف مرض السيلان.

تاريخ الإضافة: 2017-07-08 تعليق: 0 عدد المشاهدات :541
7      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
72%
 إجراء طبيعي
29%
 لا أعرف
11%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات