تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

تسامح تشارلستون يبهر مؤسس فيسبوك


القاهرة : أ ك ف . الترجمة .

امتدح مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج التسامح في مدينة تشارلستون، بولاية ساوث كارولينا، والذي دفع المجتمع المحلي بها عن العفو عن رجل أبيض قتل 9 من السود ، وذلك بعد زيارة لها ، وبدا مارك منبهرا بقدرة المدينة على تحقيق التعايش، والتزام أبنائها ببناء مجتمع قوي.

مارك كتب على صفحته في فيسبوك إنطباعاته عن الزيارة، قائلا :

(أنا في مدينة تشارلستون، بولاية ساوث كارولينا، قضيت الصباح في كنيسة الأم إيمانويل - أقدم كنيسة ميثودية أفريقية أسقفية في الجنوب.

هذا المجتمع هو رمز للصمود والتسامح، ففي عام 2015، دخل شخص أبيض إلى كنيسة لدراسة الكتاب المقدس وقتل تسعة من أعضائها السود، بما في ذلك راعيها، وكان حزن المجتمع هنا أبعد ما يمكن تصوره، ولا يزال يعمل على تخطي ذلك.

 ولكن في مواجهة مثل هذه الكراهية والمأساة، عفى أسر الضحايا عن القاتل وتعاملوا معه الرحمة، بينما العديد من المدن يندلع بها التوتر العنصري بعد حادثة قتل مثل هذه.

مجتمع الأم إيمانويل له تقاليد في محاربة الظلم، وهو ما جعل المدينة في وضع فريد من الهدوء لا نجده في الأمة كلها، وقال لي أحد المواطنين البيض في تشارلستون : "هم ونحن يجب أن نعتذر لنحقق التسامح".

لتحقيق هدفنا لبناء مجتمعات أقوى، لدينا الكثير لنتعلمه من تشارلستون والأم إيمانويل. في عشاء حضره القس، والحاخام، وقائد الشرطة، ورؤساء البلديات، ورؤساء المؤسسات غير الربحية المحلية الليلة الماضية، قالوا لي أن هناك سبب واحد لتسامح المجتمع وهو بناء روابط قوية فيه لسنوات، وقال العمدة أن الأزمة تبني  المجتمع، نحتاج مجتمعا قويا عندما تحدث أزمة.

وروى لي قائد الشرطة عندما زرته كيف تم إعداد مخيم صيفي منذ 10 سنوات لمساعدة الأطفال وضباط الشرطة للتعرف على بعضهم البعض، وذلك لبناء الثقة، بحيث عندما تكون هناك حالة طارئة أو عندما يحتاج الأطفال مساعدة، لا يرى بعضنا البعض كعدو.

هناك قصص كثيرة ملهمة مثل هذه في تشارلستون، التقيت إمرأة تسعى لدمج المجتمع ، عملت في أوقات الفراغ كنادلة لجمع الأموال لبرنامج العدالة الاجتماعية الذي أسسته لمساعدة الناس بعد الخروج من السجن في الحصول على وظائف، ليعودوا أعضاء كاملين في المجتمع مرة أخرى.

المجتمع لا يزال لديه مشاكل، ولكن من خلال اليوم الذي قضيته هنا، سمعت قصصا جميلة، ففي الأسر البيضاء التي تتبنى طفلا أسود ، يندمج الطفل الأسود  مع الأطفال البيض، ويشترك الجميع في نفس السيارة.

مدينة
تشارلستون نموذج رائع للقوى المدنية، والقضايا الخلافية لا يتم التحدث عنها، وواضح أن أهالي المدينة ملتزمون ببناء مجتمع قوي، ونجحوا في تحقيق ذلك.

أنا ممتن جدا للقس إريك S.C. مانينغ، وأسرة الأم إيمانويل على الترحيب بي في مجتمعهم، وكما قال القس في خطبته هذا الصباح: "سوف أرفع عيني إلى الجبال، رغم أن قلبي قد تكون ثقيل" أتمنى أن يرفع المزيد من المجتمعات عيونهم لرؤية البناء، وسوف نساعدهم عندما قلوبهم الثقيلة، وسوف يساعدنا الجميع في بناء مجتمعات أقوى في جميع أنحاء العالم).
تاريخ الإضافة: 2017-03-13 تعليق: 0 عدد المشاهدات :753
0      0
التعليقات

إستطلاع

هل سينجح العالم في احتواء فيروس كورونا ؟
 نعم
70%
 لا
21%
 لا أعرف
12%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات