برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

حافة الهاوية | الأمير كمال فرج


كثيرون يقفون على حافة المرض والكوارث والأهوال، ولكنهم لا يدركون، .. يقف الواحد منهم على بعد سنتيمتر واحد من مصيبة، يتثاءب كالأبله على حافة الهاوية.

 شاب يدخن وهو يعلم جيدا أن التدخين سبب رئيسي للإصابة بسرطان الرئة وأمراض القلب والشرايين، ولكنه يدخن في اليوم الواحد 40 علبة سجائر، .. أسنانه تكسرت وأصبحت كالطريق الخرب، وتجعد جلده وأصبح مثل جلد المومياء، ولا يقلق، يمشى رشيقا كالهيكل العظمي دون أن يهتز.

 الأقرباء يحذرونه، فيضع أصابعه في أذنيه، يصاب بارتفاع ضغط الدم، ولا يبالي، ويصاب بالسكري ، فلا يفجع، ينبهه الأطباء من خطورة حالته، وبأنه سيحكم على نفسه بالموت، فيبتسم ساخرا ويقول "الأعمار بيد الله". يتمدد في غرفة الإنعاش بعد أن تمكن الأطباء من إنقاذ حياته بمعجزة، وبمجرد أن يستيقظ يطلب سيجارة..!.

 وآخر وصل إلى أرذل العمر، وبينه وبين القبر شبر، انحنى ظهره وضعف بصره، وبات لا يمشى إلا بمساعدة، ولكنه مازال جائعا للأموال والمناصب، ينهب هنا، و"يهبش" من هناك. لا يتذكر الله حتى في مرحلته الأخيرة.

 لدى كل إنسان عقل يعي ويفكر، ويتبين الصواب من الخطأ، وجهاز عصبي يستشعر الخطر. إذا اقترب الإصبع من النار، يرسل المخ إشارات عصبية تحذر من الألم والاحتراق ، فيبتعد الإنسان على الفور. ولكن يوجد أناس فقدوا الضمير والعقل والقدرة على التمييز، فأصبحوا كالجلد الميت لا يشعر بالحرارة أو الخطر.

إذا سلمنا بأن الإنسان في سنوات العمر الطويلة قد يكون لاهيا عابثا لا يبالي، فإننا لا نستطيع استيعاب أن تظل لامبالاته وعبثه وغباؤه ورأسه تحت المقصلة.

 الهاوية على بعد خطوات، والخاتمة أقرب مما تتصور، فلا تثق بحبل العمر المهتريء، وجهز راحلتك للرحلة الأخيرة قبل أن يفوت الأوان.
تاريخ الإضافة: 2014-04-15 تعليق: 0 عدد المشاهدات :300
7      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
72%
 إجراء طبيعي
29%
 لا أعرف
11%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات