برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

العقل والعكاز | الأمير كمال فرج


إبداء الرأي ليس مطلبا كماليا أو ترفيهيا ، أو تنظيرا لأحد أساتذة الاجتماع، ليست منحة من حاكم أو نظام سياسي، وإنما هو مقوم أساسي من مقومات الحياة، فالإنسان القادر على التعبير عن رأيه إنسان قادر على الحياة، يفكر ويقارن ويتبين الجيد من الرديء، ويقدم رأيه الخاص . أما الإنسان المعتاد على التلقي فقط، إنسان أبكم يشبه جهاز الفاكس أو الناسوخ الذي يرسل فقط المعلومات التي يتلقاها، يحمل داخل دماغه عقلا معاقا لا يتحرك إلا بعكازين.

ولكن المشكلة أننا نربي أبنائنا بطريقة رجعية لا تساعد على تقديم جيل يفكر ويدلي برأيه، فنحن نربيهم على أن يكونوا مستقبلين فقط كأجهزة الستالايت، واقتصر دورنا على إصدار الأوامر والنواهي، وإذا تجرأ الطفل بإدلاء رأيه اعتبرنا ذلك من قبيل عدم الاحترام وعدم الطاعة.

إذا راقبنا الطفل في مراحله المختلفة سنكتشف أننا نمارس الوصاية عليه في جميع مراحل حياته، فنحن من يحدد ملبسه، وألعابه والتخصص الذي يدرسه، وفي كثير من الأحيان العروس التي سيتزوجها، وتمتد الوصاية إلى حياته الزوجية وحتى طريقة تربيته لأبنائه، والنتيجة الحتمية لذلك ظهور جيل صامت لا يتكلم أو يتفاعل مع الحياة، غير قادر على الاختيار.

أتذكر أستاذي بالجامعة الذي كان يعطي الطالب الذي يقدم الإجابة النموذجية الموجودة في المنهج درجة منخفضة، والسبب أن الطالب لم يقدم رأيه الخاص، وعلل ذلك بعبارة مأثورة هي "بضاعتنا ردت إلينا".

إبداء الرأي ثقافة اجتماعية مهمة، وأحد مقومات الوعي والاستنارة والنجاح والأخلاق ودعامة أساسية من دعائم التربية الصحيحة.

تاريخ الإضافة: 2014-04-14 تعليق: 0 عدد المشاهدات :243
0      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
72%
 إجراء طبيعي
29%
 لا أعرف
11%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات