برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

الصعبنة العربية والغولة الأمريكية .. هل فقد الإعلام العربي الضمير؟


القاهرة : الأمير كمال فرج .

بينما فقدت معظم الصحف العربية "الضمير" وتعاملت مع المجازر التي ارتكبتها إسرائيل بحق الفلسطينيين في "مسيرة العودة" بحياد غريب، أو في أقصى الأحوال بأسلوب "الصعبنة" الذي يكتفي بالتأسف على ما يحدث، وفي أبعد الأحوال "الشحتفة" الشعبية البروتوكولية الخالية من الموقف، كانت صحف أمريكية أكثر أخلاقية وفروسية، وصدقا، عندما وصفت ما ارتكبته إسرائيل ضد الفلسطينيين بـ "المجزرة" ووصفت إيفانكا ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بـ "الغولة الصغيرة".

وتناقل عدد من مستخدمي "تويتر" أغلفة بعض الصخف الأمريكية ومن بينها صحيفة "ديلي نيوز" التي قالت على صفحتها الأولى "المجزرة ضد الفلسطينيين كانت برعاية الغولة الصغيرة" وتقصد بذلك إيفانكا ترامب التي نابت عن والدها في افتتاح السفارة الأمريكية بالقدس أمس .

وفيما وصفت صحف أمريكية مقتل وجرح مئات من الفلسطينيين الذين تظاهروا ضد افتتاح السفارة الأمريكية بالقدس  بـ "بالإثنين الدامي" ، لجأت صحف أمريكية أخرى للأسلوب الفني للتعبير عن موقفها الرافض للسياسة الأمريكية ، حيث قامت إحدها بتعديل صورة إيفانكا ترامب، وهي تشير إلى لوحة الافتتاح في حفل السفارة الأمريكية بالقدس ، فكان فستانها ملوث بالدماء، وهي تشير إلى صورة قتيل فلسطيني .

وفي صورة أخرى ظهرت إيفانكا ترامب وهي تشير إلى لوحة افتتاح السفارة الأمريكية في القدس ، بينما الخلفية صورة مئات من الفلسطينيين يحاولون الهرب من قنابل الغاز الإسرائيلية التي تملأ السماء .

عدد كبير من المستخدمين تناولوا الفرق الشاسع بين تناول الصحف العربية والصحف الأمريكية بل والإسرائيلية للاعتداءات ضد الفلسطينيين في "مسيرة العودة" التي أطلقها الفلسطينيون في 30 مارس مطالبين بحق العودة إلى بيوتهم وأراضيهم التي صادرتها إسرائيل، والتي تسببت في مقتل 50 شخصا .

قال أحد المستخدمين :

جاء في بعض الإعلام العربي بالأمس أن نقل السفارة الأمريكية كان بحضور إيفانكا ترامب (نجلة) الرئيس الأمريكي ترامب. وجاء في بعض الإعلام الغربي أن المجزرة كانت برعاية الغولة الصغيرة …!

وقارن Kenneth Roth المديرالتنفيذي لمنظمة "هيومن رايتس ووتش" بين صورة إيفانكا ترامب وهي تبتسم ، وصورة أخرى لفلسطينيين تطاردهم القوات الإسرائيلية : وكتب في تغريدة على "تويتر" قائلا :
ولا تزال ايفانكا ترامب تبتسم للسفارة الامريكيه الجديدة في القدس علي الرغم من ان القناصة الإسرائيليين قتلوا 52 فلسطينيا في الاحتجاجات علي الحدود مع غزه.

 

 

 

 

 


تاريخ الإضافة: 2018-05-15 تعليق: 0 عدد المشاهدات :140
2      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
77%
 إجراء طبيعي
25%
 لا أعرف
10%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات