برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

الأمير كمال فرج من 臺北市 : الركض في المطارات


سافرتُ كثيرا، وتعلمتُ كثيرا، ورغم أن للسفر حكاياته ومشاهداته، وتجاربه التي لا يمكن أن تجدها في الكتب، فإن رحلتي الأخيرة إلى تايوان 臺北市 أضافت لي الكثير، مرة على صعيد السفر نفسه، وأخرى على صعيد معرفة الصين الواحدة الحافلة بالقضايا الاجتماعية والسياسية.

ولكن الجديد في هذه الرحلة أني تعرفت عن قرب على ظاهرة الترانزيت، وهي وجود عدة محطات في طريقك إلى دولة السفر، وقد تكون محطة أو إثنين أو ثلاثة ، وهو ما يجعل الرحلة متشعبة محفوفة بالمشاهد والتجارب ، وأيضا الصعوبات .

الرحلة الواحدة تنطلق من مطار إلى آخر، تستقل فيها طائرة واحدة، ولكن في حال الترانزيت قد تسافر إلى بلد أو إثنين أو ثلاثة ، لتصل إلى وجهتك، وتستقل طائرة أو إثنين أو ثلاثة، وتزور كذلك مطار أو إثنين أو ثلاثة، ورغم تطور قطاع الطيران، وهو ما يوجب زيادة الرحلات المباشرة بين المدن، إلا أن عوامل اقتصادية وسياسية ولوجستية  تجعل من ظاهرة الترانزيت واقعا لابد منه .

حتى أصل إلى العاصمة التايوانية تايبيه كان علي أن أستقل 4 طائرات في الذهاب و3  في العودة ، وكان علي أن أمر ترانزيت على مطارات جدة، والدوحة، وهونج كونج، ودبي ، .. رحلة طويلة ومثيرة في الوقت نفسه، ورغم التعب والركض من مطار إلى آخر ومن بوابة لأخرى كانت رحلة رائعة .
كان متوسط الوقت بين كل رحلة وأخرى ساعتين ، واقتراب الرحلات بهذا الوضع يضع أمامك احتمالا لعدم اللحاق بإحدى الرحلات، فتأخر رحلة لدقائق يهدد إمكانية التحاقك بالطائرة التالية ، خاصة وأن للسفر إجراءاته، ومنها شحن الحقائب، والحصول على بطاقة صعود الطائرة ، والمرور بالجوازات ، والتفتيش، ولكل منها وقت .
منذ 8 سنوات أدى مرور شخصية مهمة في طريق مطار القاهرة إلى تأخرى عن اللحاق بطائرتي المتوجهة إلى جدة، وكانت مشكلة كبيرة تسببت في أن أتذوق لأول مرة مررة الإنتظار، وأقضي ليلة في فندق مطار جدة لأواصل رحلة في اليوم التالي إلى مدينة أبها، وترتب على ذلك تأخرى في الوصول إلى مقر عملي يومين، لذلك كان هاجس أن تفوتني رحلة قائما ، وما سيترتب عليه من مشكلات.
ولكن للأمر وجوه إيجابية، فبفضل الترانزيت تعرفت على مطارات الملك عبدالعزيز بجدة، ومطار حمد بالدوحة، ومطار هونج كونج ، ومطار تايبيه ، ومطار دبي، وبفضله أيضا تعرفت عن قرب على عدد من خطوط الطيران وهي فلاي ناس، والخطوط السعودية، والقطرية ، والصينية، والأماراتية . خاصة فلاي ناس ، فقد كانت المرة الأولى التي أستقل فيها الطيران الاقتصادي، وبفضل التزانزيت أيضا تعرفت على الناس في كل هذه المطارات.
 ورغم أن الترانزيت لا يتيح لك الخروج من مطار الدولة المحطة ، إلا أنك يمكنك بسهولة التعرف على شعب معين من المطار الخاص به، فمن خلال المطار يمكنك أن تعرف سمات الشعب، ومستواه الاقتصادي، ومدى تقدمه، وأيضا تاريخه، وكذلك أكلاته المفضلة.
بفضل هذه الرحلة الطويلة أمكنني معرفة أفضل مطار، وأفضل خطوط طيران ، وأفضل جوازات، وأفضل شعب، وأفضل وجبات طائرة ، والأفضل في تعامل المضيفات مع الركاب ، حتى أنني تعرفت على الخطوط الأفضل في الإقلاع والهبوط، والأقل في اهتزاز الطائرة عند وجود مطبات هوائية، وكل من هذه البنود تشمل العديد من التفاصيل، فبند أفضل مطار يشمل الاستقبال، وحجم المبنى، وتصميمه، وتسهيلات الحركة داخله كالقطارات والمتروهات داخله، والحمامات، والمطاعم ، والخدمات ، مثل السيور المتحركة، وأجهزة الإنترنت والواي فاي، وشحن الموبايلات، وشحن واستلام الحقائب، والجوازات، والتفتيش، وتغيير العملة ، وغيرها ..
في هذه الرحلة تعرفت عن قرب على ظاهرة تأخر الرحلات ، إحدى الرحلات تأخرت 45 دقيقة، وأخرى 30 دقيقة ، وواضح أن التأخير سلبية لا مفر منها ، خاصة في المطارات العربية ، وعلى الأخص في المطارات المحلية داخل الدول ، وتأخير الإقلاع سيؤدي لاشك إلى تأخير موعد الهبوط، ولكن في رحلة للخطوط القطرية تأخرت 30 دقيقة، ولكنها هبطت في الموعد المحدد.
ومن هذه الخبرة يجب أن يتدرب راكب الترانزيت على أن يكون أول النازلين من الطائرة، والركض في المطارات، وأن يكون أول شخص يقف أمام الجوازات، لأن ضياع رحلة عليه سيؤدي إلى ضياع التالية، وهو ما يعرضه لأن يعلق في إحدى البلاد البعيدة.
الترانزيت عالم محفوف بالتفاصيل والحكايات والإثارة ، وهو مادة خصبة للكتاب والصحفيين والفنانين، وهو يحتاج وحده إلى كتاب شامل يرصد قصصه، وحواديته، ومشاهداته، وهواجسه.
تاريخ الإضافة: 2017-06-01 تعليق: 0 عدد المشاهدات :550
8      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
76%
 إجراء طبيعي
25%
 لا أعرف
9%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات