تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

ستراتفور يسرق فرضية الأمير كمال فرج حول ابتكار يُسقط الطائرات


القاهرة : خاص .

أكد تقرير نشره موقع "ستراتفور" ـ وهو مركز بحثي أميركي متخصص في الدراسات الأمنية والاستراتيجية ـ الفرضية التي أعلنها الكاتب الصحفي الأمير كمال فرج حول سقوط الطائرة المصرية
ايرباص ايه 320 التي سقطت في 20 مايو الجاري خلال رحلة من مطار شارل ديجول في فرنسا إلى مطار القاهرة في مصر .

فبينما نشر الأمير كمال فرج تعليقا له على صفحته في "فيسْبوك" يرجح سقوط الطائرة بسلاح مبتكر يُسقط الطائرات تمكنت الجماعات الإرهابية من صنعه، مستدلا على ذلك بتصريح لأحد الإرهابيين في إحدى المواقع الجهادية حول تمكن التنظيم من ابتكار سلاح يُسقط الطائرات ، متوعدا بالمزيد من الهجمات . كرر موقع "ستراتفور" هذه الفرضية ، ولكن بالتفصيل .

كتب الأمير كمال فرج تعليقه في صفحتيه الرسمية والشخصية في "فيسبْوك" في 21 مايو‏، الساعة ‏11:34 ص‏ الآتي :
(فرضية | منذ فترة قرأت في أحدِ المواقعِ الجهاديةِ التي يديرها داعش "لا أتذكر اسمه حاليا" ابتهاج أحد الإرهابين وفخره بنجاح التنظيم في ابتكار "سلاح" يسقط الطائرات .. للأسف لم أحتفظ بهذا التصريح لديَّ للرجوع إليه فيما بعد . كما أفعل دائما.
أعتقد أن الموضوع أكبر من "دس" قنبلة" أو "أداة تفجير" في طائرة عن طريق اختراق أمني .. أطالب أجهزة الأمن العالمية ببحث هذه "الفرضية الخطيرة" ، ومدى تحقيقها ، وربما يكون بالفعل هذا السلاح يعني أيضا "دس" مفجر في الطائرة عن طريق وسيلة مبتكرة ..
ولكن الشيء الذي أعتقده أن هناك وسيلة مبتكرة لتفجير الطائرة يجب كشفها على الفور ، قبل حدوث المزيد من الكوارث).
وفي اليوم نفسه نشر موقع "ستراتفور" ـ وهو مركز بحثي متخصص في الدراسات الأمنية والاستراتيجية ـ  في 21 مايو الجاري تقريرا بعنوان The Meaning of Jihadist Silence on the EgyptAir Crash بتوقيت May 21, 2016 | 13:49 GMT  تناول فيه موضوع سقوط الطائرة المصرية .
وتساءل التقرير ـ الذي استعرضته صحيفة "الفجر" ـ عن سبب التزام التنظيمات الجهادية الصمت تجاه الحادث هذه المرة على نحو غريب؟، وقال " ما يجعل التساؤل مطروحاً أن جماعات إرهابية كتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" عادة ما تسارع إلى تبني هذه النوعية من الحوادث عبر منافذها الإعلامية، ونستدل على ذلك بإعلان تنظيم "داعش" تبنيه لعملية إسقاط الطائرة الروسية في سيناء في أكتوبر 2015، في نفس يوم الحادث، إضافةً إلى أن هذا التنظيم أيضًا أعلن مسئوليته عن هجمات أخرى في بروكسل وجاكارتا وباريس في غضون يوم واحد من تنفيذها".
وأضاف التقرير "لا يعني ما سبق استبعاد احتمال العمل الإرهابي، وترجيح العطل الفني في حادث سقوط طائرة مصر للطيران، لكن التفسير الأكثر تشاؤمًا – بحسب تحليل ستراتفور - هو أن ثمة جماعة إرهابية توصلت إلى طريقة مبتكرة لمهاجمة الطائرات، وأنها تُخفي تورطها كي تعيد الكرّة في مكان آخر".
وتابع التقرير "شهدنا هذا النوع من النشاط المستتر في مؤامرة بوجينكا التي خطط لها الإرهابي خالد شيخ محمد عام 1995، ولم تُعلَن المسئولية عن تفجير الطائرة الفلبينية رقم 434 في ديسمبر 1994، لأن المخططين أرادوا توظيف نسخة مُعدلة من جهاز التفجير نفسه، في هجوم أكبر يستهدف 10 طائرات عابرة من بريطانيا إلى المدن الأمريكية عبر المحيط الهادئ".
وقال التقرير أن "تقارير بريطانية وأميركية ذكرت آنذاك أن منفذي المخطط الذي كان سيتم على ثلاث موجات متتالية، كانوا ينوون إدخال سوائل متفجرة إلى الطائرات في قوارير مشروبات غازية وغيرها، أو في أجهزة كهربائية، ثم خلط المادة المتفجرة داخل الطائرات، ما دفع السلطات البريطانية إلى منع المسافرين من حمل أي شيء باستثناء مستنداتهم الخاصة الضرورية، على أن توضع في أكياس بلاستيكية شفافة".
وبحسب تحليل ستراتفور، "سارعت السلطات إلى الاستجابة لهجوم القنابل المستترة في كعب الحذاء عام 2001، والقنابل المخبأة في الملابس الداخلية عام 2009، ولو كانت تلك الأجهزة قد عُملت بحسب الغرض الذي صممت لأجله ودمرت الطائرة "خاصة فوق المياه" لاستغرق المحققين أشهرًا أو سنين لتحديد السبب، وقد منح هذا النمط المفجرين فسحة كبيرة من الوقت لاستنساخ العملية". 
ويشير تحليل ستراتفور إلى أنه "في أسوأ السيناريوهات المحتملة لحادث تحطم الطائرة المصرية، فربما نكون بصدد التعاطي مع صانع قنابل بارع وطليق على دراية بكيفية زرع قنبلة في طائرة، بينما تجهل السلطات الطريقة التي يوظفها).
وبالنظر إلى أن الأمير كمال فرج نشر فرضيته في 21 مايو، الساعة 11:34 ص ، والموقع الأمريكي نشر نفس الفرضية في May 21, 2016 | 13:49 GMT  (بتوقيت جرينتش) ، فإننا ببحث فارق التوقيت يمكن التأكد من أن الأمير كمال فرج هو الأسبق في إعلان الفرضية الجديدة حول السلاح الإرهابي المبتكر ..
وإذا وضعنا في الاعتبار أن موقع ستراتفور أميركي ، وتقريره  نشر بالإنجليزية، فإن احتمال أن يكون الأمير كمال فرج أخذ عن الموقع هذه الفرضة ضعيف ، بينما العكس أقوى ، لأن مواقع التواصل الاجتماعي تتميز بالانتشار، وهو ما يمكن الجميع في أنحاء العالم من قراءة المعلومة بمجرد نشرها، خاصة وأن بالموقع خاصية الترجمة.
وقال الأمير كمال فرج أن "تقرير موقع  "ستراتفور" الأميركي الذي يطرح فرضية وسيلة مبتكرة يستخدمها الإرهابيون في إسقاط الطائرات ، هي نفس الفرضية التي أعلنتها سابقا، وإن كان منبع الفرضية مختلف في الحالتين، وبالطبع لا أتهم الموقع بأخذ الفرضية أو اقتباسها أو استلهامها مني"، مشيرا إلى أن التطابق بين الفرضيتين ربما جاء على سبيل المصادفة".
وأضاف أن "طريقة سقوط الطائرة المصرية تشبه طريقة سقوط الطائرة الروسية "ايرباص إيه 321" التي تحطمت في سيناء بعد 23 دقيقة من إقلاعها من شرم الشيخ في نوفمبر 2015، ومن المرجح أن يكون أسلوب إسقاطهمها واحد بنفس الطريقة المبتكرة التي يستخدمها الإرهابيون .
وشكك الأمير كمال فرج فرج في الصور التي نشرها موقع منسوب لداعش لما قيل أنه قنبلة مزروعة في علبة كانز ، وزعمه أنها أستخدمت في إسقاط الطائرة الروسية"، مشيرا إلى أن هذه الصور للتمويه، وتوجيه سلطات التحقيق إلى جهة محددة، لإخفاء الطريقة المبتكرة التي توصل لها التنظيم الإرهابي.
وأضاف أن "المهم هو أن يضع الخبراء الأمنيون هذه الفرضية محل الاهتمام والبحث ، واتخاذ الإجراءات السريعة لتشديد الأمن في المطارات، لأن امتلاك التنظيمات الإرهابية لمثل هذا الوسيلة المجهولة المدمرة يضع الجميع في دائرة الاستهداف".
تاريخ الإضافة: 2016-05-27 تعليق: 0 عدد المشاهدات :1183
11      0
التعليقات

إستطلاع

هل سينجح العالم في احتواء فيروس كورونا ؟
 نعم
70%
 لا
21%
 لا أعرف
12%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات