تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

هل حذرت ناسا رواد الفضاء من ممارسة العادة السرية؟


القاهرة : الأمير كمال فرج.

تستخدم بعض المنافذ الإخبارية بالتأكيد عناوين مثيرة ومضللة لتوليد النقرات، وأحدث العناوين الكاذبة التي نشرت هذا الشهر، تقريرا يزعم أن  وكالة ناسا حذرت رواد الفضاء من ممارسة العادة السرية في الفضاء. وسقط في هذه الهوة صحف كبيرة مثل نيويورك بوست، والتقطت مواقع عربية هذا الخبر ونشرته بتوسع.

كتب دان إيفون في تقرير نشره موقع snopes  وهو موقع يكشف الأساطير والشائعات على الإنترنت أن "عدة مواقع إخبارية نشرت في يوليو 2022 مقالات تدعي أن علماء ناسا أصدروا مؤخرًا تحذيرًا لرواد الفضاء من ممارسة العادة السرية في الفضاء، تحت زعم أن ذلك يمكن أن يتسبب في حمل عدة نساء".

نشرت صحيفة نيويورك بوست، على سبيل المثال، مقالًا بعنوان "لا ينبغي لرواد الفضاء ممارسة العادة السرية في حالة انعدام الجاذبية، كما يقول عالم في وكالة ناسا". ولحقتها صحيفة ديلي ستار فنشرت قائلة، "حذر رواد الفضاء من ممارسة العادة السرية في الفضاء لأن ممارسة واحدة يمكن أن"تتسبب في حمل 3 إناث ".

هذه العناوين سخيفة. لم تصدر ناسا مثل هذا التحذير لروادها. استندت هذه المقالات إلى نكتة رواها ممثل كوميدي خلال الحلقة الأخيرة من بودكاست مقدم البرامج التلفزيونية كونان أوبراين ، "كونان أوبراين يحتاج إلى صديق".

في 21 يوليو ، تم إطلاق حلقة من البودكاست بعنوان "بورنو الفضاء Space Porn" على منصات البودكاست المختلفة. ظهرت في حلقة كونان ، المضيف المشارك سونا موفسيسيان ومات جورلي، والضيف سميث موليكان، وهو مهندس ميكانيكي يعمل مع مقاول ناسا في هيوستن، تكساس.

خلال الحلقة، سأل كونان موليكان عن العناصر التي يمكن شحنها إلى محطة الفضاء الدولية. بينما كان المضيفون يفكرون في أفكار حول أغرب العناصر التي يمكن شحنها إلى الفضاء، سأل المضيف المشارك موفسيسيان عما إذا كان قد أرسل مواد إباحية إلى الفضاء. أجاب موليكان: "لا". "لا شيء من هذا."

لم يكن المضيفون الفضوليون راضين عن هذه الإجابة، ومع ذلك، استمروا في المزاح حول الإباحية والاستمناء في الفضاء. في مرحلة ما، قال جورلي، وهو ممثل كوميدي وليس عالِمًا في وكالة ناسا ، مازحًا أن ثلاث رائدات فضاء يمكن أن يحملن في نفس الوقت إذا قام رائد فضاء بممارسة العادة السرية في الفضاء.

وهذا نص الحوار :

كونان: هل كان هناك شخص ما يشاهد المواد الإباحية على محطة الفضاء ، كيف يعمل ذلك؟
غورلي: ثلاث رائدات فضاء يمكن أن يحملن من قبل نفس الرجل في حال حدوث ممارسة واحدة.
كونان: لأن السائل المنوي يطير؟
جورلي: آه. ويجد طريقه.
موفسيسيان : وهن كل النساء عاريات؟
غورلي: حسنًا ، إنها إباحية في الفضاء.

لم يكن موليكان، الذي لا يعمل بشكل مباشر في وكالة ناسا، مشاركًا نشطًا في هذا الجزء من المحادثة. كان هذا حديثا موجزًا ​​بين ثلاثة فنانين كوميديين.

ومع ذلك، عندما تم سرد هذه المحادثة في صفحات نيويورك بوست، أخطأ الموقع في الاقتباس من هذا القسم، وادعى أن العالم أصدر هذا "التحذير" بشأن عدة نساء يحملن. إليك كيفية ظهور المقالة على News.com.au.

لم تصدر ناسا أي إرشادات صارمة حول "الجنس" ، ولم يحذر أحد علماء ناسا من ممارسة العادة السرية في الفضاء. تستند هذه المقالات على نكتة من ممثل كوميدي. إذا أردت تسميتها بدقة، كان يجب نشرها تحت عناوين رئيسية مثل: "كوميدي يطلق النكات حول الإباحية". ومع ذلك، قد لا ينتج عن هذا العنوان العديد من النقرات.

هل يمكنك ممارسة العادة السرية في الفضاء؟

كانت وكالة ناسا صامتة نسبيًا حول إمكانية ممارسة الجنس في الفضاء، رغم ذلك في حين أنه قد تكون هناك بعض المشاكل اللوجستية لممارسة الجنس مع شخص ما في الفضاء، وعلى الرغم من أن قلة الجاذبية لها تأثير على تدفق الدم، فمن المحتمل أن تكون العادة السرية في الفضاء آمنة وممكنة.

في الواقع، كتب ررائد الفضاء مايكل كولين عام 1989  في كتاب "انطلاق المركبة الفضائية Liftoff" أن أحد المستشارين الطبيين شجع ممارسة العادة السرية في الفضاء لمنع مشاكل البروستاتا.

كتب كولينز: "قبل رحلات سكايلاب، تم التعبير عن مخاوف طبية مختلفة، بما في ذلك احتمال إصابة طاقم العزاب بغدد البروستاتا التي يمكن أن تؤدي إلى مشاكل في المسالك البولية. نصح أحد الأطباء بممارسة العادة السرية بانتظام.

بحث موقع Vice.com في هذه المشكلة في عام 2020 ، ووجد أن وكالة الفضاء الروسية ربما تكون قد اتخذت خطوة إلى الأمام. وفقًا لمذكرات يوميات رائد الفضاء الروسي فاليري بولياكوف ، أرسلت روسيا أفلامًا "إباحية" في الرحلة، وعرضت توفير دمية جنسية قابلة للنفخ لرحلته التي تستغرق 14 شهرًا. بولياكوف رفض الدمية.

بينما لا يزال هناك بعض الغموض الذي يحيط بالجنس والاستمناء في الفضاء، فمن المؤكد أن وكالة ناسا لم تصدر أي تحذيرات لرواد الفضاء من ممارسة العادة السرية بسبب مخاوف من حدوث حمل جماعي.

تاريخ الإضافة: 2022-07-28 تعليق: 0 عدد المشاهدات :282
1      0
التعليقات

إستطلاع

هل سينجح العالم في احتواء فيروس كورونا ؟
 نعم
67%
 لا
22%
 لا أعرف
12%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات