تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

7 طرق لتصبح أكثر ذكاءً كل أسبوع


القاهرة : الأمير كمال فرج.

لتكون ناجحًا في مجال الأعمال التجارية، فأنت بحاجة إلى عقل ذكي للرد على المشكلات بشكل أسرع، وتحتاج إلى أن تكون بارعًا في فهم كل ما يتم طرحه في طريقك. باختصار، غالبًا ما تتحدد قدرتك على النجاح من خلال مدى ذكائك.

ذكر تقرير نشرته مجلة Entrepreneur إن "الذكاء يتولد عن المعرفة، والمعرفة تتكون مع الممارسة، يمكن لأي شخص زيادة قاعدة معارفه، وشحذ ذكاءه وتعلم مهارات جديدة. هناك عدد من الطرق لتعزيز مهاراتك المعرفية وتوسيع قدرتك العقلية. يجب أن نهدف إلى قضاء بعض الوقت كل يوم في تعلم شيء جديد. كلما تعلمنا وفهمنا بشكل أعمق، كان بإمكاننا تحسين أداء عقولنا وزيادة قدرتنا على التعلم".

تتضمن القائمة أدناه أفضل الطرق لإشراك عقلك، وتنمية ذكائك، حتى تتمكن من مواجهة التحديات المتزايدة التي تواجهها باستمرار. باتباع هذه النصائح السبع، يمكنك أن تصبح أكثر ذكاءً قليلاً كل أسبوع.

1. قضاء بعض الوقت في القراءة كل يوم.

العقل مثل العضلة: كلما زاد استخدامك له، أصبح أقوى. القراءة عنصر مهم في تنمية عقلك، فهي إحدى الطرق الأساسية التي نكتسب بها المعرفة ونتعلم.

من خلال القراءة، يمكنك اكتشاف أشياء جديدة وتثقيف نفسك حول أي موضوع. تساعد القراءة أيضًا في تطوير جانبك الإبداعي من خلال إشراك خيالك. الكلمات، المنطوقة والمكتوبة، هي اللبنات الأساسية لوجودنا الاجتماعي - ومن خلال الكلمات، يمكنك الذهاب إلى أي مكان في العالم.

إذا كنت تتطلع إلى تنمية معرفتك بسرعة، فإن إحدى الطرق السهلة هي تسريع قراءتك حتى تتمكن من الشحن من خلال الكتب والمواد المكتوبة وحتى المقالات عبر الإنترنت.

يقرأ معظم الناس بمعدل متوسط ​​قدره 250 كلمة في الدقيقة. بهذا المعدل، سوف يستغرق الأمر حوالي ست دقائق لقراءة هذا المقال. ولكن مع القراءة السريعة، يمكنك تقليل ذلك الوقت إلى النصف. فقط تذكر أن الهدف هو مساعدتك على استهلاك المزيد من المعلومات بسرعة، وليس فقط تقريب الكلمات السابقة دون فهم معانيها بالكامل.

2. التركيز على بناء فهم أعمق.

أن تصبح أكثر ذكاءً يتطلب أكثر من مجرد استيعاب المعلومات - الحكمة الحقيقية تأتي من الفهم العميق للموضوع. يتفوق الأشخاص الأكثر نجاحًا باستمرار على أي شخص آخر، لأنهم قادرون على تعلم مهارات جديدة بسرعة، والتكيف مع التغييرات، والعمل بشكل تعاوني ومستقل.

المتفوقون يستخدمون معرفة عميقة وذات مغزى عن عالمهم، وعقلية مرنة لفهم المشاكل، والتوصل بسرعة إلى حلول. تمنحهم قاعدة معارفهم العميقة الأساس الذي يحتاجون إليه لأداء.

اعمل بثبات على بناء قاعدة معرفية عميقة وذات مغزى حول بعض الموضوعات والقضايا الرئيسية. كن صريحًا مع نفسك بشأن المجالات التي تكون ضعيفًا فيها، واسعى إلى تعزيز فهمك للموضوعات المهمة، حتى يكون لديك أساس متين يمكنك البناء عليه.

المعرفة تراكمية، لذا ابدأ بالأساسيات. يجب أن يكون لديك فهم قوي لكيفية عمل شيء ما قبل أن تتمكن من إصلاحه. من الجيد أن يكون لديك اتساع من المعرفة، ولكن من المهم أيضًا أن تأخذ "غطسًا عميقًا" لفهم المشكلات الصعبة والمعقدة حقًا.

3. اسأل باستمرار واطلب التوضيح.

طرح الأسئلة هو العامل الوحيد الأكثر أهمية في أن تصبح أكثر ذكاءً. يبدأ الابتكار دائمًا بطرح الأسئلة وكونك فضوليًا. هناك قيمة في طرح الأسئلة، لأنها الطريقة التي ندفع بها حدود عالمنا وعقولنا. لهذا السبب من المهم جدًا صقل عقل فضولي ومنفتح من خلال استجواب كل شيء باستمرار.

إنها ليست مجرد مسألة طرح أسئلة. يجب أن تطرح أسئلة ثاقبة تبحث في صحة الافتراضات، وتحلل المنطق، وتستكشف المجهول. تدرب على طرح الأسئلة التي تصل إلى جوهر المسألة، وتنمي الرغبة في الدفع للحصول على إجابات.

مثل أي شيء آخر، فإن تطوير هذه المهارة يستغرق وقتًا. أثناء العمل أو القراءة أو الانخراط في الأنشطة، احتفظ بسجل دائم للأسئلة التي تتبادر إلى الذهن حول أي شيء وكل شيء تشارك فيه. لا تخف من طلب التوضيح عندما يكون هناك شيء غير واضح.

4. نوِّع يومك.

تتمثل إحدى أفضل الطرق لزيادة ذكائك في استعراض مناطق مختلفة من دماغك. لن تصبح أكثر ذكاءً من خلال القيام بنفس الطريقة كل يوم. في حين أن وجود روتين أمر جيد (حتى يعرف جسمك متى يستيقظ ومتى يحين وقت النوم)، فأنت لا تريد أن تقضي ساعات استيقاظك عالقة في روتين.

من خلال دعوة القليل من الحداثة إلى حياتك اليومية، فإنك تحافظ على الأشياء جديدة وممتعة. قد يعني هذا التحقق من مكان جديد لتناول طعام الغداء، أو الذهاب في نزهة في منتصف النهار حيث تنتبه إلى المشاهد والأصوات من حولك. يمكنك أيضًا خلط الأشياء أثناء ساعات العمل من خلال إيجاد طرق جديدة للقيام بمهامك اليومية.

إذا كنت تعمل لفترة على شيء واحد، فحاول التبديل إلى شيء آخر. ابحث عن طرق لفعل الأشياء بشكل مختلف قليلاً. هذا سوف يقيك الملل، ويساعد عقلك على البقاء حادًا ومركّزًا.

من خلال خلط الأشياء، ستستخدم أجزاء من دماغك بشكل مختلف قليلاً كل يوم. يساعدك هذا على زيادة ذكائك من خلال إجبارك على استعراض قوة عقلك بطرق مختلفة - فكر في هذا على أنه تمرين شامل لعقلك.

5. مراجعة المعلومات المستفادة.

نتذكر المعلومات الجديدة بشكل أكثر وضوحًا بعد أن تعلمناها. إذا لم تستخدم هذه المعلومات مرة أخرى بعد وقت قصير من تعلمها، فسوف تتلاشى بسرعة من عقلك. بعد بضعة أيام، قد نتمكن فقط من تذكر القليل مما تعلمناه في البداية.

من أجل زيادة قدرتنا على التذكر، نحتاج إلى تخزين هذه المعلومات في ذاكرتنا طويلة المدى، وأفضل طريقة للقيام بذلك هي مراجعة ما تعلمناه بشكل متكرر حتى يتم حفظه في بنوك الذاكرة لدينا.

قم بتدوين الملاحظات أثناء القراءة أو البحث عن شيء ما، أو خذ بضع دقائق عند الانتهاء واكتب النقاط الرئيسية. ثم اقض بضع دقائق كل يوم في مراجعة هذه المادة. يتطلب الأمر القليل من الجهد، ولكن بمجرد أن تصبح عادة، ستندهش من مدى جودة المراجعة السريعة للمعلومات التي ستساعد في تأكيد أنك تفهمها - وتساعدك على معرفة المجالات التي تحتاج إلى التركيز عليها.

يمكنك أيضًا محاولة إعادة كتابة المعلومات أو إعادة تنظيم ملاحظاتك - فهذا سيعزز بشكل فعال ما تعلمته. تساعدنا عملية إعادة كتابة الملاحظات في توضيح فهمنا للموضوع، وتقليل الوقت الذي يستغرقه منا "لإعادة تعلمه" عندما نحتاج إلى استخدام هذه المعرفة في المستقبل.

6. تتبع أفكارك.

أثناء عملك على بناء قاعدة المعرفة الخاصة بك، ستجد عقلك يتوسع وينمو بطرق جديدة. إذا كنت تملأ عقلك بمعلومات رائعة، فسوف يقوم عقلك بعمله، ويبدأ في تفسير تلك المعلومات بطريقة مفيدة. قد تجد أنك أصبحت فجأة آلة فكرة. ستبدأ في تجربة "تأثير يوركا" - تلك الاختراقات الصغيرة حيث تقوم فجأة بربط فكرة بأخرى لتشكيل فكرة أكبر وأفضل.

تأكد من تدوين هذه الأفكار. اكتبها واحتفظ بها في متناول يدك، وتأكد من الاستمرار في الرجوع إليها. تذكر، حتى أفكارك الأكبر والأفضل ستكون عديمة الفائدة تمامًا ما لم تفعل شيئًا بها بالفعل. إذا كان لديك عمل عبقري، ولكنك فقدت قطار أفكارك، ولم تعد أبدًا للبناء على هذه الفكرة أو تنقيحها - حسنًا، فقد فاتتك للتو فرصة عظيمة!.

لن تكون كل أفكارك الجديدة فائزة. قد يكون البعض عابرًا أو ببساطة لن ينجح. ولكن من حين لآخر، قد تمر بلحظة مضيئة قد تغير حياتك.

7. اسمح لنفسك بالتغيير.

سواء أدركنا ذلك أم لا، فإننا نوقف أنفسنا في بعض الأحيان. هناك أوقات يسمح فيها حتى أذكى الناس لأنفسهم بأن يصبحوا ملزمين بأفكار وطرق تفكير عفا عليها الزمن أو خاطئة. لكي تصبح ذكيًا حقًا، يجب أن تسمح لنفسك بارتكاب الأخطاء، والمجازفة، والقفز في الفرص، والتعلم من كل هذه التجارب.

يجب أن تسمح لنفسك بالتغيير، وأن تكون منفتحًا على أشياء جديدة، وأن تصبح في النهاية نسخة مختلفة وأفضل عن نفسك. من خلال الانفتاح على مصادر جديدة للمعرفة، ودفع عقلك لتعلم أشياء جديدة، قد تشكك في النهاية في بعض أفكارك القديمة والتأسيسية. قد تجد أن بعض تصوراتك كانت خاطئة، أو أن وجهات نظرك لم تكن مبنية على أساس الواقع.

قم بتحدي الأفكار، وناقشها مع الآخرين، واستمع إلى الجوانب الأخرى، واستعرض مهاراتك التحليلية. لكن كن منفتحًا لتغيير رأيك. وفوق كل ذلك، امنح نفسك مجالًا للنمو والاستمرار في طريقك للبحث عن الحكمة. عندما تصبح أكثر ذكاءً ، سيتبع ذلك النجاح.

تاريخ الإضافة: 2022-06-22 تعليق: 0 عدد المشاهدات :263
0      0
التعليقات

إستطلاع

هل سينجح العالم في احتواء فيروس كورونا ؟
 نعم
67%
 لا
22%
 لا أعرف
13%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات