تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

بيع الموناليزا المزيفة بمبلغ 3.4 مليون دولار


القاهرة : الأمير كمال فرج.

تم بيع نسخة مزيفة شهيرة من لوحة الموناليزا ، تشبه إلى حد كبير تحفة ليوناردو دافنشي في مزاد الجمعة مقابل 3.4 مليون دولار، بأكثر من 10 أضعاف قيمتها المقدرة.

كتب جرايسون دانجور في تقرير نشرته مجلة Forbes أن "لوحة الموناليزا Mona Lisa بيعت يوم الجمعة في دار كريستيز في باريس ، وفقًا لدويتشه فيله، والنسخة المباعة تسبه لحد كبير الأصلية،  لدرجة أن بعض الخبراء تساءلوا عما إذا كانت النسخة الحقيقية معلقة في متحف اللوفر ".

وقالت دار كريستي إن الفائز بالمزاد على الإنترنت ، وهو جامع أوروبي ، وافق على دفع 3.4 مليون دولار (2.9 مليون يورو) ، أي 10 إلى 15 مرة أكثر مما توقعته دار المزادات، ليكون المبلغ الأكبر الذي يدفع مقابل لوحة الموناليزا المزيفة على الإطلاق.

وقال بيير إتيان ، المتخصص في كريستي في لوحات Old Master ،   "المعلم القديم" ، وهي إشارة إلى أي رسام ماهر كان يعمل في أوروبا قبل حوالي 1800، في بيان إن السعر الذي سجل رقما قياسيا "يدل على سحر الموناليزا المستمر الذي ما زالت تمارسه منذ قرون بعد إنشائها".

سميت اللوحة باسم ريموند هيكينج ، بائع التحف في فرنسا الذي اشترى اللوحة من متجر للتحف في عام 1953 مقابل 3 جنيهات إسترلينية - حوالي 86 جنيهًا إسترلينيًا ، أو 110 دولارات ، في عام 2020 - وفقًا لكريستي.

يعتقد هيكينج أن لوحته كانت أصلية ، وأن لوحة مزيفة أعيدت إلى متحف اللوفر بعد أن سُرقت النسخة الأصلية في عام 1914. بينما نظر بعض مؤرخي الفن بجدية في حجج هيكينج في ذلك الوقت ، يعتقد الخبراء الآن أن هذه اللوحة رسمها فنان إيطالي غير معروف في القرن السابع عشر ، بعد حوالي قرن من قيام دافنشي برسم الموناليزا الحقيقية.

في أخبار الموناليزا الأخرى ، جمعت عريضة عبر الإنترنت ، "نريد من جيف بيزوس أن يشتري ويأكل الموناليزا"، أكثر من 9000 توقيع حتى يوم الجمعة. إذا كان بيزوس ملزمًا ، فقد يكسر عرضه الرقم القياسي العالمي لأغلى عمل فني ، والذي تم تحديده عندما بيعت لوحة دافنشي أخرى ، سالفاتور موندي ، في عام 2016 مقابل 450 مليون دولار في كريستيز في نيويورك.

تاريخ الإضافة: 2021-06-20 تعليق: 0 عدد المشاهدات :369
0      0
التعليقات

إستطلاع

هل سينجح العالم في احتواء فيروس كورونا ؟
 نعم
68%
 لا
22%
 لا أعرف
12%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات