تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

كشف سر مقتل تاكابوتي


القاهرة : مصريات.

كشفت دراسة لغز مقتل مومياء مصرية شهيرة قديمة، تدعى "تاكابوتي Takabuti "، حيث تبين أنها والطريقة التي قُتلت بالفأس منذ أكثر من 2600 عام.

ذكر ذلك حسب الموقع الرسمي لجامعة الملكة في بلفاست، بأيرلندا الشمالية، وظهرت التفاصيل في كتاب نشرته مطبعة جامعة ليفربول عنوان "حياة وأزمنة تاكابوتي في مصر القديمة: استكشاف مومياء بلفاست ".

وذكر تقرير نشرته CNN أن " القاتل يحتمل أن يكون قد استخدم فأساً عسكرياً لقتل المومياء من الخلف أثناء هربها، بحسب ما ذكره محررا الكتاب، عالمة المصريات من مركز "KNH" لعلم المصريات الطبية بجامعة مانشستر، روزالي ديفيد، وأستاذة في كلية البيئة الطبيعية والمبنية من جامعة الملكة في بلفاست، أيلين ميرفي". وبحسب أحدث أبحاث الفريق، من المرجح أن السلاح المستخدم كان فأساً بدلاً من كونه سكيناً، كما اعتُقد سابقاً.

ويشير لقب المومياء "تاكابوتي"، المكتوب على تابوتها، إلى أنها كانت امرأة متزوجة أشرفت على أسرة كبيرة في طيبة، أي الأقصر اليوم، وقد يكون قاتل المومياء جندياً آشورياً.

ويجدر بالذكر أن الفؤوس كانت أيضاً سلاحاً رئيسياً للجيش المصري، ولذلك، من المحتمل أنها وقعت ضحية لأحد أفراد شعبها.

وعند استخدام السلاح، طوى القاتل ذراعه لمنحه أقصى قدر من القوة عند توجيه الفأس إلى أضلاعها، ومن المحتمل أنها فارقت الحياة بشكل فوري بسبب إصاباتها البالغة. ومن الصعب معرفة السلاح المُستخدم بشكل مؤكد بسبب تشوه شكل الجرح بشكل كبير، بحسب ما ذكرته ديفيد.

وبفضل مجموعة من التقنيات، بما في ذلك تحليل الحمض النووي، والأشعة السينية، والأشعة المقطعية، وغيرها، تمكن الفريق من الجامعتين من كشف الغموض حول حياة "تاكابوتي".

وكشف تحليل الأشعة المقطعية لجسمها أنها توفيت عندما كانت شابة، وفي أواخر العشرينيات، أو أوائل الثلاثينيات من عمرها. ولم يكشف تحليل البروتيوميات عن أي دليل عن معاناتها من مرض مزمن.

وقالت ديفيد إنه "لأمر مريح إلى حد ما أن نعرف أن موت تاكابوتي، رغم كونه عنيفاً، كان سريعاً، ومن المحتمل أنها لم تعان لفترة طويلة".

وعاش المصريون القدماء ليصلوا إلى منتصف العمر، ولذلك، فإن وفاتها في سن مبكرة كانت مأساة كبيرة، بحسب ما ذكرته ديفيد.

وأكدت ميرفي أن التحليل العلمي المتطور الذي استُخدم على المومياء يُظهر كيفية التمكن من الوصول إلى معلومات جديدة بعد آلاف الأعوام من وفاة شخص ما.

تاريخ الإضافة: 2021-05-05 تعليق: 0 عدد المشاهدات :444
0      0
التعليقات

إستطلاع

هل سينجح العالم في احتواء فيروس كورونا ؟
 نعم
67%
 لا
22%
 لا أعرف
12%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات