تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

تنظيف المنزل مفتاحك للرشاقة


القاهرة : ا ك ف . الترجمة .

أكد خبراء في الرشاقة أن قضاء المرأة 10 دقائق يوميا في أعمال حركية منزلية كالتنظيف له فوائد صحية، حيث يساوي   في تأثيره الذهاب إلى الصالات الرياضية لساعات ، وأن النتيجة الحتمية لذلك تقليل الوزن.

وقد وجد الباحثون أن المشي حتى لموقف الحافلات، أو تنظيف المنزل يمكن أن تساعدك على فقدان الوزن وتقليل الكوليسترول، ويمكن أيضا للأنشطة الهوايات مثل قص العشب، وصيد الأسماك حتى أقل أيضا أن تقي من خطر الإصابة بأمراض القلب.

وتوصلت الدراسة التي أعدتها جامعة بوسطن أن ممارسة أي نشاط حتى لو كان منزليا لمدة 10 دقيقة كحصة يومية سيكون لها تأثير كبير على الجسد، وسوف ترى الفرق على جسمك.

وخلصت إلى أن "بعض التمارين الرياضية أفضل من لا شيء"،  وأن "الأشياء الصغيرة يمكن أن يكون لها تأثير كبير".

ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية  تابع الباحثون كشف الحركة لـ 2109 رجلا وامرأة يبلغ متوسط أعمارهم 47 عاما. كان أكثر من نصفهم من أصحاب الوزن الزائد، وتم في إطار ذلك تسجيل كل ما لديهم النشاط،  عن طريق ملء استبيان خاص يرصد كل ما فعلوه خلال اليوم.

وأظهرت النتائج أنه بالمقارنة مع أولئك الذين لم يفعلوا ما يكفي من ممارسة، وانخفاض مؤشر كتلة الجسم وخفض الكولسترول لدى أصحاب النشاط الحركي حتى ولو كان قليلا..

وأوضحت الدراسة أن هذا النشاط كان تأثير أقوى في تقليل عوامل خطر الأمراض القلبية الوعائية لدى النساء أكثر من الرجال، ربما بسبب الاختلافات الفسيولوجية أو عوامل مختلفة.

ولكن بشكل ملحوظ، حقق أصحاب النشاط الحركي القصير لأقل من 10 دقيقة نفس المزايا التي حققها أولئك الذين قاموا بنشاط لفترة أطول، ومن أمثلة الأنشطة التي يمكن أن تؤدي إلى هذه النتيجة تنظيف المنزل وألعاب مثل كرة الريشة، والجولف.

ونصح الخبراء بالاهتمام بالأنشطة البسيطة حتى ولو كانت لفترات قليلة، مؤكدين أن تأثيراتخها الإيجابية تفوق عد العديد من الأنشطة الرياضية ، مثل المشي لمسافات طويلة مضنية، والركض أيضا.

وقال الباحثون إن هذه النتائج قد تشجع هؤلاء الذين ليس لديهم ما يكفي من الوقت لممارسة الرياضة، أو لا يمكنهم حشد الطاقة للقيام بذلك بعد يوم طويل.

وأكدت الدراسة أنه يجب على البالغين القيام بتمارين متوسطة الكثافة على الأقل ساعتين و 30 دقيقة في الأسبوع، مثل المشي السريع، أو 75 دقيقة من ممارسة كثافة عالية مثل السباحة، ويمكن خلط الاثنين معا إذا كان الشخص قادر على  ذلك، طالما أنها تصل إلى الهدف.

وقال كبير الباحثين البروفيسور نيكول جليزر من جامعة بوسطن كلية الطب: "أعتقد أنه من المهم حقا في ظل ارتفاع السلوكيات الضارة بالصحة حمل الناس على أن تكون أكثر نشاط".

وأضاف أن "الذهاب الى الصالة الرياضية ليست هو الشيء الوحيد الذي يمكن القيام به، فهناك أشياء عدة مهمة مثل صعود الدرج والمشي للحافلة ، وهي كلها أنشطة تحقق الهدف"، "وتابع جليزر قائلا "من المهم أن تتحرك حتى لو لم يكن لديك الوقت للقيام بذلك".
تاريخ الإضافة: 2016-10-24 تعليق: 0 عدد المشاهدات :189
1      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
76%
 إجراء طبيعي
24%
 لا أعرف
9%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات