تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

نائبة إيطالية تصطحب رضيعتها في البرلمان


القاهرة: ا ك ف . الترجمة .

في الوقت الذي تعاقب فيه الأم في دولنا العربية إذا اصطحبت ابنتها معها إلى العمل، اصطحبت نائبة في البرلمان الأوروبي ابنتها فيكتوريا منذ أن كانت رضيعة في جلسات البرلمان في ستراسبورغ، وذلك لخوفها عليها من المربيات، أو تركها بصحبة أحد من العائلة .

صورة النائبة الإيطالية ليسيا رونزولي ـ وهي في البرلمان الرسمي ترضع طفلتها الصغيرة، وهي تلفها حول صدرها بحافظة خاصة ـ أثارت شهية وسائل الإعلام في دول العالم، فصارت الصورة رمزا للأمومة التي تتغلب على كل شيء، كما كانت رمزا للأم العاملة القادرة على النجاح، وبلوغ أعلى المناصب بدون تقصير في رعاية  أبنائها.

بدأت قصة الطفلة فيكتوريا منذ ثلاث سنوات ، عندما واجهت والدتها ـ التي اختيرت لتكون عضوة في البرلمان الأوروبي مشكلة انضمامها للبرلمان، مع وجود طفلة رضيعة لها ،  ونظرا لأنها ترفض الاستعانة بمربية للأطفال، قررت اصطحابها معها، ونظرا لطبيعة البرلمان وجلساته المطولة، أصبحت الرضيعة التي لم تتخطى السنة الواحدة تمضي معظم أوقاتها في البرلمان الأوروبي، وبحركاتها العفوية شاركت في بعض الأحيان بالتصويت، بتقليد أمها طبعا.

"فكتوريا" أضفت على البرلمان جوا خاصا، حيث يسارع الأعضاء كل يوم إلى تقبيلها، ومداعبتها، ومنحها الحلوى، وهي في المقابل توزع قبلاتها على الموجودين، وتقضي أوقاتها أحيانا في اللعب بدمة صغيرة أحضرتها والدتها، أو اللعب في الهاتف الجوال الخاص بوالدتها.

وأشاد الكثير من الأعضاء بخطوة الأم الجريئة، وأكدوا أن ذلك لا يعيق عملها كنائبة، بل يمنحها الكثير من الفاعلية ، بعد الاطمئنان على طفلتها.

النائبة رونزولي لا تعترف بالوسائل المساعدة للمرأة العاملة كالمربيات، وترفض ترك صغيرتها للحظة واحدة بمفردها. وهذا ليس رأيا شخصيا، ولكنه رأي سياسي، حيث رفعت قضية بهذا الشأن لإعطاء المرأة حق اصطحاب طفلها إلى مكان عملها.

والآن بعد مرور ثلاث سنوات على هذه التجربة ، تبدو الطفلة وقد كبرت ، وهو ما سيمنحها لاشك ثقافة سياسية، وقد نشرت وكالة "رويترز" الأسبوع الماضي صورا للنائبة مع طفلتها ، التقطت بين سبتمبر 2010 ونوفمبر 2013 تظهر مراحل نمو الطفلة التي تختلف عن مثيلاتها، فقد ولدت نائبة في البرلمان.


تاريخ الإضافة: 2016-10-22 تعليق: 0 عدد المشاهدات :324
2      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
75%
 إجراء طبيعي
26%
 لا أعرف
9%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات