تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

رضيعان في حمام سباحة عمقه 25 مترا


القاهرة : أ ك ف . الترجمة . طفولة.

 "إنهم صغار جدا على المشي والكلام ، ولكن التوائم الصغيرة وليام وإيلي ترايكوش يمكنهما السباحة بعمق 25 مترا رغم أن عمرهما تسعة أشهر فقط .. الأطفال يحبون الماء،  ينزلقون صعودا وهبوطا على ظهورهم، ويركلون بأرجلهم لدفع أنفسهم لأعلى. والغريب أنهم وهم تحت الماء يبتسمون أثناء السباحة.

يعتبر ذلك إنجازا كبيرا ،  بالنظر إلى أنهم ولدا بعد عملية قيصرية قبل ستة أسابيع من موعد ولادتهم . ظهرت موهبة التوأم  الاستثنائية خلال عطلة عائلية إلى قبرص في اكتوبر الماضي عندما بدءا في السباحة تحت الماء، دون مساعدة ودون عوامات .

عند عودتهما إلى مدينتهما سايرنسستر، الحقتهما شارلوت الأم (35 عاما) بمركز ترفيهي للأطفال،  وكانت المفاجأة عندما سبحا علي ظهريهما بمهارة.

قال والدهما ترايكوش مدرب السباحة السابق الفرتسي المولد لصحيفة "ديلي ميل:"لقد كان شيئا مذهلا. أول ما فعلوه  السباحة في خمسة أمتار، ثم في سبعة أمتار، ثم 12 مترا، فاقترحت على مدربهما أن ندربهما في حمام سباحة كبير".

وأضاف الأب "لقد أحبا السباحة  كثيرا، كنت في البداية أتركهما يسبحان على ظهري للتأكد من أنهما على ما يرام، وحتى لا يتجها إلى الاتجاه الخاطئ".

"كانت إيلي الأولى - وهي دائما - ويبدو أن وليام يقلد أخته الكبرى، وعندما سبحا لأول مرة جاء جميع موظفي الاستقبال ومدربين السباحة ليشاهدوا الأمر في دهشة". واحدة من المدربين قالت أنها لمدة 20 عاما لم ترى قط شيئا مثل ذلك.

السيد والسيدة ترايكوش، تزوجا في سبتمبر عام 2008، وانتظرا الحدث السعيد في يوليو من العام الماضي. إلا أنهما في الأسبوع الـ 12 اكتشفا أنهما ينتظران توأما.

وقال ترايكوش  (49 عاما): " كان من المدهش عندما رأيت الصغيرين يسبحان. جلست على ركبتي وصحت "نعم" كما لو كان نادي تشيلسي قد حقق الفوز.

أثناء زيارة والدتها إلى  نورماندي، في فرنسا، في 7 فبراير نقلت السيدة ترايكوش إلى المستشفى عند  انفصال المشيمة ، وخضعت لعملية قيصرية طارئة، إلينيتا  (2.24 كيلوجرام) ثم وليام (2.07 كيلو جرام )، وكان وليام قد ابتلع كمية كبيرة من الدم، الأمر الذي كان لابد من يمتص من بطنه.

تقول الأم "لقد كانت ولادة مؤلمة جدا ، ويليام كاد أن يتوفي، وظلا في الحضانة لمدة ثلاثة أسابيع.

ويضيف الوالدان أنهما عزما على تعليمهما السباحة منذ وقت مبكر، ولكنهما انتظرا قليلا خوفا عليهما من برودة المياه وحتى يأخذا تطعيماتهم اللازمة.

الآن تقترب أعمارهما من عشرة أشهر، ويذهبان للسباحة مرتين في الأسبوع مع المدربة ايمي ستانلي، وفي عطلة نهاية الأسبوع.

قالت الآنسة ستانلي (27 عاما): "هم أصغر الأطفال الذين رأيتهم في أي وقت مضى  يتعلمون السباحة، عادة يستطيع الأطفال السباحة في سن ثلاث أو أربع على أقل تقدير،  هناك الكثير من الأطفال يشعرون بالاختناق في الماء، ولكن ويليام وإيلي يمكنهما السباحة على سطح الماء ، ويتنفسان بشكل مستقل. إنهما رائعان ، كيف يفعلان ذلك، والغريب أنهما لم يتعلما السباحة، ويأتي ذلك فقط بشكل طبيعي.

السيد ترايكوش يضع الآن نصب عينيه على دورة الألعاب الأولمبية، بعد أن أخذ التوائم إلى لندن هذا الصيف. وقال "نحن لن ندفعهما، ولكن سيكون من المدهش أن نراهما في ألعاب 2028. إذا ما استمرا على هذا المنوال، من يدري؟ ، ربما يصبحان أبطالا ".


تاريخ الإضافة: 2016-10-06 تعليق: 0 عدد المشاهدات :277
1      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
76%
 إجراء طبيعي
24%
 لا أعرف
9%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات