برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

هرمون يتحكم في قوة الرغبة الجنسية


القاهرة : ا ك ف . الترجمة .

أكدت دراسة حديثة أن رغبة النساء في الممارسة الحميمة عملية اعقد مما اعتقد الباحثون من قبل , حيث اكتشفت أن الهرمونات لا دخل لها بالرغبة . وبدلا من ذلك، فإن رضا المرأة عن العلاقة، وبعض العوامل النفسية الأخري لها أثر أكبر من تأثير الهرمونات.

أُجريت هذه الدراسة التي نشرتها صحيفة "الديلي ميل" في ولاية ميتشيجان الأمريكية، وستة مواقع علاجية أخري في عدد من الدول، وبحثت مستويات التيستسترون، والهرمونات التناسلية الأخري التي تحدث بشكل طبيعي، وتلعب دورا محدودا في توجيه الرغبة لدي النساء بعد انقطاع الطمث . وبينما يمثل التيستسترون الهرمون الجنسي الأول لدي الرجال، فللنساء كمية صغيرة منه أيضا، ويتم إفرازها بعد انقطاع الطمث .

وكان الهدف الأساسي للباحثين هو معرفة بالضبط ما يؤثر علي الوظيفة الجنسية لدي النساء بعد انقطاع الطمث .

ويقول جون راندوف - من كلية الطب بجامعة ميتشيجان - أنه في حين ترتبط مستويات التستوستيرون والهرمونات الأخري بمشاعر المرأة، وتؤثر علي الرغبة، فإن هذه الدراسة واسعة النطاق حيث تشمل العوامل النفسية والاجتماعية التي تؤثر علي الرغبة الجنسية .

ويضيف : "ان الحالة العاطفية الجيدة للمرأة، ونوعية علاقتها الحميمة تسهم بشكل كبير في الصحة الجنسية".

وقام الباحثون بفحص بيانات 3302 امرأة ممن شاركن في دراسة مستمرة لصحة المرأة لتحليل العلاقة بين الهرمونات الإنجابية والوظيفة الجنسية في الفترة الانتقالية خلال مرحلة انقطاع الطمث . وسُئلت المشاركات عن رغبتهن في ممارسة العلاقة الحميمة .

وتعرضت النساء أيضا لفحص الدم لقياس مستوي هرمون التستوستيرون، والهرمونات التناسلية الأخري بما في ذلك "الديهيدرو كبريتات"، والتي يستطيع الجسم تحويلها الي أحد الهرمونات مثل التستوستيرون، أو الاستروجين . حيث ترتفع نسبة هذه الهرمونات عندما تقترب النساء من سن اليأس.

واكتشف الباحثون أن النساء ذوات المستويات العالية من التستوستيرون يشعرن برغبة متكررة أكثر من النساء اللاتي لديهن نسبة أقل من هذا الهرمون بأجسامهن . كما أن النساء ممن يملكن نسبا أعلي من "الديهيدرو كبريتات" يملن للشعور بالرغبة أكثر من غيرهن .

ويقول الباحث أن "العلاقة بين مستوي الهرمونات والوظيفة الجنسية علاقة غامضة إلي حد ما . كما لاحظ أن النساء ذوات مستوي أقل من الحالة المزاجية السيئة ومستوي أعلي من الرضا عن العلاقة يمارسن العلاقة بشكل أفضل .

ويقول راندولف : "إن الممارسة الحميمة لدي المرأة ترتبط ارتباطا وثيقا بالحياة اليومية . وتقترح النتائج على النساء عند انقطاع الطمث، ولا يشعرن بالرضا عن الوظيفة الجنسية  النظر في العوامل الهرمونية، حيث تلعب دورا هاما عند تقديم العلاج".
تاريخ الإضافة: 2016-07-15 تعليق: 0 عدد المشاهدات :97
0      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
72%
 إجراء طبيعي
30%
 لا أعرف
11%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات