برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

ديلي ميل : انهيار السياحة في مصر: حادث الطائرة المنكوبة يثير الرعب ويبعد السياح


القاهرة : أ ك ف . الترجمة .

لطالما جلبت حوادث الطائرات والتهديد المستمر من الإرهاب صناعة السياحة في مصر والتي لا تزال تجثو على ركبتيها، حيث تعرض اقتصاد البلد التي ضربته الأزمة لخطر الانهيار بسبب الابتعاد عن الأهرامات الشهيرة والمنتجعات المشهورة في شرم الشيخ.

وحادثة تحطم مصر للطيران، الذي أسفر عن مقتل 66، كان آخر ما تحتاج اليه مصر، كما يتزايد وجهة نظر السياح بها علي انها "منطقة محظورة" بعد عدد من الهجمات التي شنتها داعش.

ولا يزال سبب الكارثة التي أسقطت الطائرة A320 ايرباص من ارتفاع 37 الف قدم ، في البحر الأبيض المتوسط لا يزال مجهولا.

وفي نوفمبر الماضي , قامت الجماعة الارهابية داعش باسقاط طائرة ميتروجيت الروسية التي تم تفجيرها فوق صحراء سيناء في مصر أثناء قيامها برحلة من منتجع شرم الشيخ.

قال أحد مديري فنادق شرم الشيخ أن أسعار الإقامة بشرم الشيخ انخفضت الي 18 دولار في الليلة، حتى فندق رينسانس الأنيق، والذي يوفر مناظر خلابة للبحر الأحمر لأكثر من 384 غرفة اضطر للتخلي عن أسعاره المعتادة ليصل إلى 23 جنية استرليني في الليلة، وبالمثل، فإن فندق الشروق دايموند خفض سعر الغرفة إلي 35 دولار فقط – وهو المعدل أكثر شيوعا والذي يتم الإعلان عنه من قبل ميزانية الفنادق، وكذلك الأمر في أكثر الفنادق فخامة في أنحاء شرم الشيخ.

وقد اعتاد السياح دفع ما يصل الى 200 استرليني لليلة واحدة لغرفة في أفضل الفنادق في شرم الشيخ. حيث اعتاد رئيس الوزراء البريطاني السابق زيارة شرم الشيخ بانتظام مع عائلته.

والغرف المماثلة على طول ساحل البحر الأحمر في فندق راديسون بلو باي ريزورت، العقبة في الاردن تبدأ من 117.50 استرليني لليلة.

وقالت سائحة بريطانية تدعي أماندا ديبول، التي زارت مصر وتونس وتركيا: "من الواضح في جميع هذه المناطق أنها تعرضت لعدد من الحوادث الكبرى التي جعلتنا نشعر أن الخطر أصبح كبيرا جدا."

وتشهد مصر على وجه الخصوص ما يشبه الحرب الأهلية في السنوات الأخيرة، منذ بداية الثورات العربية في عام 2011 التي أسقطت الرئيس حسني مبارك، ولكن هذا أعقبه أشهر المظاهرات المضادة في القاهرة، مما أدى إلى انقلاب عسكري عام 2013.

بالإضافة لتواجد بعض من عناصر داعش في صحراء سيناء ممن قتلوا العديد من الجنود المصريين ورجال الشرطة، فضلا عن هجمات ضد سياح اجانب، وذكر أحد التقارير الأخيرة أن إنفاق السياح في مصر انخفض بنسبة أربعة في المائة في العام الماضي، مع انخفاضات مماثلة متوقعة هذا العام.

وحظرت الحكومة البريطانية الطائرات المتجهة الى أو من شرم الشيخ إلى المطارات في بريطانيا، وكان هناك أيضا انخفاضا كبيرا في عدد السياح الروس.

فأين ذهب جميع السياح؟

على ما يبدو كانت البرتغال واسبانيا هما المستفيد الرئيسي، واليونان أيضا مع زيادة طفيفة في الأرقام، وفي شرم الشيخ قام بعض مديري الفاندق اليائسين بتقديم العشاء مجانا مع خفض تكلفة الغرفة لجذب الضيوف للبقاء، وهناك عدد قليل من السياح الأوكرانيين، ولكن لا يوجد أي سائح بريطاني أو روسي، ممن اعتادوا أن يأتوا بأعداد كبيرة .

وأضاف لورين (58 عاما) الذي يدير مقهى الكسندرو في شرم الشيخ مع شريكه محمد: "إنه لأمر مخزِ . فبمجرد أن وقفت شرم علي قدميها مرة اخري منذ ثورة 2011 انفجرت طائرة ركاب روسية، والآن يتم إغلاق معظم الفنادق من حولي. لا توجد رحلات مباشرة من المملكة المتحدة وروسيا على الرغم من أننا نستقبل السياح المصريين من مشجعي السياحة الداخلية فقط، وأعتقد أن الأمور ستزداد سوءا للأسف، بالاضافة لإغلاق عدد من الفنادق ".


العديد من أكشاك التسوق الآن فارغة، والمطاعم التي كانت تظل مفتوحة في كثير من الأحيان أصبحت الآن مهجورة، يعمل نحو ستة ملايين نسمة في شرم - قبل أن تتسب الاضطرابات وشركات الطيران السياسية والكوارث في نفور السياح، ويعتقد انه سيتم خفض العمالة الي 300 الف فقط .

وقال أحد عمال السياحة، الذي طلب عدم الكشف عن هويته: "شرم الشيخ هي الآن مدينة أشباح. إنه لأمر محزن أن نرى ذلك يحدث بهذه الطريقة، وكان سياح بريطانيا والسياح الأميركيون أفضل العملاء، وأنا قلق ألا يعودوا أبدا. في كل مرة هناك هجوم إرهابي ذلك يجعلها أقل جاذبية للسياح.

وفي القاهرة، تراجعت أعداد السياح أيضا بسبب عدم الاستقرار السياسي وكارثة الطائرة الأخيرة، والآن أصبحت الأهرامات مهجورة من المرشدين وأصحاب الأكشاك، فقط تحتوي على عدد قليل من المصطافين، وقد كانت المنطقة الأثرية الأشهر في مصر، حيث اعتاد نحو 15 مليون سائح قضاء العطلات في مصر في كل عام، وكانت  شرم الشيخ المكان المفضل.

ولكن هذا الرقم انخفض بشكل كبير منذ أن تم تفجير الطائرة الروسية متروجيت في هجوم إرهابي بعد اقلاعها من شرم في اكتوبر الماضي، مما أودي بحياة جميع الركاب 224 وافراد الطاقم على متن الطائرة، وتقلصت أعداد الرحلات بين شرم الشيخ والمملكة المتحدة في الشهر التالي بناء على أوامر مباشرة من الحكومة البريطانية.

وتقتصر النصيحة الحالية من وزارة الخارجية البريطانية بتجنب "جميع الرحلات من وإلي شرم الشيخ إلا للضرورة "، كما صرحت الخارجية البريطانية أن شركات الطيران وشركات السياحة والسفر ستكون قادرة على الطيران إلى شرم في أقرب وقت بعد عودة الترتيبات الأمنية المناسبة في مكانها الصحيح ".

ومع ذلك، فإن حادثة رحلة مصر للطيران التي تحطمت في البحر الأبيض المتوسط الأسبوع الماضي يكاد يكون من المؤكد انه سيعيق أي انتعاش لصناعة السياحة في البلاد، ويقول احد الخبراء ان السياحة في مصر قاربت علي الانتهاء تماما.

 من جامعة بورنموث، يقول أحد المتخصصين في إدراك المخاطر في سياق الأحداث الوطنية والعالمية الكارثية : " لقد كان ولا يزال حاسما بالنسبة للمصريين عدم السماح بحدوث أي أحداث أخرى يمكن أن تكون قاتلة للحفاظ علي ما تبقى من صناعة السياحة بها، للأسف، ويأتي حادث مصر للطيران الأخير بعد فترة وجيزة من محاولة التعافي من الأحداث المتصلة بالطائرة الروسية التي تم تفجيرها في نوفمبر ٢٠١٥".

جذبت مصر نحو 346500 سائحا في فبراير عام 2016، مقارنة مع 640200 في العام الماضي، وفقا للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء. هذا يمثل انخفاضا بنسبة 64% في المائة، وقد شوهد نفس التأثير في تونس، حيث كان هناك انخفاض بنسبة 90 في المائة في عدد الزوار البريطانيين خلال الفترة من يناير حتى أبريل، في أعقاب الهجمات على السياح في المنتجع الساحلي قبل عام.

وفي مصر، يواصل الإرهابيون تنفيذ الأعمال الوحشية، ويتوقع المزيد من الهجمات، وفقا لوزارة الخارجية البريطانية، في يناير، تعرض ثلاثة سياح للطعن من قبل اثنين من المتشددين المشتبه بانتمائهم لداعش في منتجع البحر الأحمر في الغردقة، وقتل الإرهابيون من قبل الشرطة في فندق بيلا فيستا في بعد أن هاجموا اثنين من السياح النمساوي والسويدي، وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، فتح مسلح النار على حافلة سياحية في القاهرة.

وينشط أنصار الدولة الإسلامية داعش الآن في منطقة سيناء التي تحيط بشرم الشيخ، واختطفت رحلة مصر للطيران مؤخرا من قبل رجل يرتدي حزاما ناسفا وهمي.

وتسعى الحكومة المصرية للحفاظ على الدخل القومي، وهي بحاجة ماسة للسياحة، وكانت مترددة في الاعتراف بوجود المشاكل الأمنية، وسعى وزير السياحة يحيى راشد للتهوين من شأن تأثير حادث تحطم طائرة مصر للطيران على صورة مصر، وقال إن "الحكومة بحاجة لبذل جده مضاعف أكثر عشر مرات، كما أنها بحاجة إلى التركيز على قدرتنا على دفع الأعمال إلى مصر لتغيير صورة البلاد، ما نحن بحاجة إليه الآن هو فهم هذا الحادث الذي كان يمكن أن يحدث في أي مكان. حوادث الطيران تحدث، للأسف".

وأضاف: "نحن نعمل بجد للتعافي، وكل يوم سوف يكون أفضل من اليوم".

 

 

عنوان التقرير:
Not a visitor in sight at the Pyramids, as Egypt’s tourism trade freefalls: Normally bustling site is deserted and market stalls empty as fear keeps people away
الصحيفة :
dailymail
تاريخ النشر :
 13:58 GMT, 24 May 2016 | Updated: 18:05 GMT, 24 May 2016



تاريخ الإضافة: 2016-06-11 تعليق: 0 عدد المشاهدات :99
1      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
72%
 إجراء طبيعي
30%
 لا أعرف
11%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات