تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

اللعب مع الحيتان


القاهرة : الأمير كمال فرج .

طارد حوت رمادى عملاق مرصع بالرنقيل قارب صغير مليء بالسياح المتحمسين في المياه قبالة باجا كاليفورنيا ، المكسيك ، ورغم خطورة الوضع قام البعض بمداعبة الحوت الكبير الذي بدا مسالما إلى حد كبير .

وذكر تقرير نشرته Voice of America أن "الحيتان المهاجرة تجلب دفعة تشتد الحاجة إليها لقطاع السياحة المكسيكي المدمر، وأدى الوصول السنوي للثدييات المهاجرة ، بالتزامن مع انخفاض في حالات الإصابة بفيروس كورونا ، إلى توفير دفعة تشتد الحاجة إليها لصناعة السياحة المنكوبة في المنطقة".

بالنسبة للزوار ، تعتبر المواجهات عن قرب مع أحد أكبر الحيوانات على هذا الكوكب فترة راحة مرحب بها من جائحة أودى بحياة أكثر من 200 ألف شخص في المكسيك - وهي ثالث أعلى حصيلة في العالم.

في كل عام ، تسافر الحيتان الرمادية حوالي 9 آلاف كيلومتر من مناطق التغذية الصيفية قبالة ألاسكا للتزاوج والولادة في المياه الدافئة قبالة شمال غرب المكسيك.

تشبه الحيتان المهاجرة في الحجم الحوت الأحدب، ولكن يمكن التعرف عليها من لونها الرمادي المرقط ، فهي تمتد إلى حوالي 15 مترًا وتزن ما يصل إلى 30-40 طنًا.

تاريخ الإضافة: 2021-04-02 تعليق: 0 عدد المشاهدات :184
1      0
التعليقات

إستطلاع

هل سينجح العالم في احتواء فيروس كورونا ؟
 نعم
68%
 لا
22%
 لا أعرف
12%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات