تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

الأطفال يغذون روبوتات التوصيل بالموز


القاهرة : الأمير كمال فرج.

مرت ستارشيب تكنوليجيز Starship Technologies، شركة التوصيل المستقلة التي ترسل روبوتات صغيرة ذات ست عجلات إلى عتبات منازل الناس بمشتروات البقالة والوجبات السريعة ، بعام مذهل.

ذكر تقرير نشرته صحيفة Business Insider أن "تم تأسيس ستارشيب تكنوليجيز على يد مؤسسي سكايب جانوس فريس  وأهتي هينلا عام 2014، وبدأت عمليات التسليم المستقلة بالفعل في الازدياد قبل عام 2020 ، لكن الوباء زاد من نموها. حيث حققت الشركة مليون عملية تسليم مستقلة هذا الشهر ، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 900٪ من أغسطس 2019 إلى يناير 2021".

يعد توصيل الطعام أحد الصناعات القليلة التي تلقت دفعة من الوباء ، وحصلت ستارشيب على ميزة إضافية تتمثل في أن روبوتات التوصيل الخاصة بها جعلت خدمتها بلا تلامس حقًا.

قال هينلا: "لقد رأينا بالتأكيد ارتفاعًا كبيرًا في طلباتنا"، مضيفًا أنه في سوق المملكة المتحدة ، زادت ستارشيب من معدل التسليم بمقدار خمسة أضعاف منذ بداية الوباء.

لمواكبة الزيادات الهائلة في توصيل الطعام الناتجة عن عمليات الإغلاق، احتاجت الشركة إلى مزيد من العجلات على الأرض. لقد ضاعفت أسطولها من روبوتات توصيل الطعام إلى ما يقرب من 1000 على مدار العام الماضي ، وأخبر هينلا أن الشركة تخطط لإضافة آلاف أخرى على مدار عام 2021.

ستارشيب لديها روبوتات تعمل في المدن والحرم الجامعي في جميع أنحاء الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأجزاء من أوروبا. لقد أصبحت في بعض الأماكن بمثابة دعامة أساسية حاول الأطفال المحليون إطعامهم.

وقال هينلا "الأطفال يطعمون الروبوتات الموز في الشارع" مضيفا أن هذا لوحظ عدة مرات في بلدة ميلتون كينز الإنجليزية. وأضاف "لكن الروبوتات ليست متعطشة للموز حقا".

أوضح متحدث باسم ستارشيب إن "الشركة وثقت ما لا يقل عن خمس حالات منفصلة لأطفال مختلفين يحاولون إطعام الروبوتات. يمثل هذا تغييرًا مرحبًا به ، كما أخبر هينلا عام 2018 Insider أن بعض المشاة منحوا روبوتات هينلا الركلات أثناء مرورها.

يرى هينلا محاولة الإطعام كعلامة على أن الروبوتات أصبحت جزءًا من الحياة اليومية. وقال: "الروبوتات الخاصة بنا هي حقًا جزء من المجتمع. إذا كنت تعيش في إحدى هذه المناطق حيث تعمل خدمتنا، فمن المستحيل العيش هناك دون معرفة وجود الروبوتات الخاصة بنا".

أعلنت ستارشيب يوم الأربعاء أنها حصلت على تمويل بقيمة 17 مليون دولار، مما يعني أنها جمعت ما مجموعه 102 مليون دولار حتى الآن. أخبر هينلا موقع Insider أن هذا كان لدفع الشركة إلى الأمام، بدلاً من أن يكون جولة تمويل كاملة.

وقال: "قررنا القيام بجولة لأن الوباء جلب الكثير من عدم الاستقرار في العالم"، مضيفًا أن الشركة تخطط لمتابعة جولة تمويل كاملة عام 2021 بمجرد استقرار الاقتصاد العالمي.

تحدث Insider  إلى ليكس باير ، الرئيس التنفيذي لشركة ستارشيب عام 2019 عندما أعلنت عن آخر جمع تبرعات بقيمة 85 مليون دولار، وفي ذلك الوقت ، قالت باير إن تركيز الشركة ينصب على جذب سوق الطلاب الشباب. قال هينلا إن الشركة لا تزال تركز على جلب الروبوتات الخاصة بها إلى حرم الجامعات، لكن الوباء يعني أنها كانت قادرة على تقديم خطط لمطاردة المستهلكين بقوة في أحياء المدينة.

إلى جانب جولة التمويل الأخيرة، أعلنت ستارشيب أنها تتوسع لتشمل حرم جامعة جامعة كاليفورنيا، لوس أنجلس UCLA وجامعة بريدجواتر العامة Bridgewater State. قال هينلا إن الشركة تخطط للتوسع في المزيد من المدن والجامعات في المملكة المتحدة والولايات المتحدة.

عندما سُئل عما إذا كان عام 2021 قد يعني أن الطلب على توصيل الروبوتات يتضاءل، مع اعتياد المستهلكين على عمليات الإغلاق واللقاحات التي نأمل أن تخفف القيود تدريجياً، قال هينلا إنه غير قلق.

وأضاف "لقد رأينا مع عمليات الإغلاق في المملكة المتحدة عندما يحدث الإغلاق، فإن أرقام طلباتنا تتضاعف ثلاث مرات، ولكن بعد ذلك عندما ينتهي الإغلاق، لا تعود أرقام الطلبات إلى نفس المستوى. إنها تنخفض قليلاً ، ولكن ليس كثيرًا. لذا اعتاد الناس على هذه العادة ويحبون خدمتنا ".

تاريخ الإضافة: 2021-01-31 تعليق: 0 عدد المشاهدات :248
1      0
التعليقات

إستطلاع

هل سينجح العالم في احتواء فيروس كورونا ؟
 نعم
68%
 لا
22%
 لا أعرف
12%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات