تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

حظر شبكة أنصار ترامب


القاهرة : الأمير كمال فرج.

بعد ساعات من حظر جوجل وأبل شبكة بارلر Parler الاجتماعية التي تحظى بشعبية لدى مؤيدي دونالد ترامب، سحبت أمازون خدمات الاستضافة الخاصة بها، وهو ما  إدى إلى خروجها من الإنترنت، وذلك بعد اتهامات لها بترويج العنف.

ذكر تقرير نشرته مجلة  Forbes أن "Parler الذي يعتبر نسخة من تويتر، والذي اكتسب شهرة كمركز اتصال لمثيري الشغب الذين اقتحموا مبنى الكابيتول الأمريكي يوم الأربعاء ، نعرض بالفعل لضربة كبيرة وصلت إلى منع الوصول إليه خلال عطلة نهاية الأسبوع ، حيث علقت Google أولاً ثم Apple تطبيقها من متاجرها".

لكن كان قرار أمازون وقف استضافة الشبكة ، اعتبارًا من الساعة 8 صباحًا يوم الاثنين بتوقيت المملكة المتحدة ، بمثابة الضربة القاتلة. حيث يعتمد موقع الويب على شركة الحوسبة السحابية من أمازون ، AWS ، للعمل ، وخلال عطلة نهاية الأسبوع ، أكد بائع التجزئة عبر الإنترنت أنه سيقطع العلاقات مع Parler.

قالت أمازون في رسالة إلى بارلر: "لقد شهدنا مؤخرًا زيادة مطردة في المحتوى العنيف على موقع الويب الخاص بك ، وكلها تنتهك شروطنا". وأضافت "يبدو أيضًا أن بارلر لا يزال يحاول تحديد موقفه من تعديل المحتوى. حيث يقوم بإزالة بعض المحتوى الضار عند الاتصال بنا أو من قبل الآخرين ، ولكن ليس دائمًا بشكل عاجل". وصرح الرئيس التنفيذي لأمازون مؤخرًا علنًا أنه لا "يشعر بالمسؤولية عن أي من هذا ، ولا ينبغي السماح للمنصة بذلك ".

وخلصت أمازون إلى القول: "لا يمكننا تقديم خدمات إلى عميل غير قادر على تحديد وإزالة المحتوى الذي يشجع أو يحرض على العنف ضد الآخرين بشكل فعال".

في بيان نُشر على موقع بارلر في اليوم السابق لإيقاف تشغيل الموقع ، قال الرئيس التنفيذي للشركة ، جون ماتزي ، للمستخدمين "هناك احتمال ألا يكون بارلر متاحًا على هذا الإنترنت لمدة تصل إلى أسبوع بينما نعيد البناء من الصفر". ولكن في الساعة 7 صباحًا يوم الاثنين ، قبل ساعة من الموعد النهائي ، نشر ماتزي بيانًا جديدًا يقول "من المحتمل أن نكون في حالة توقف أطول من المتوقع".

قال ماتزي: "لدينا برامجنا وبيانات الجميع جاهزة للعمل"، لكنه أضاف: "تصريحات أمازون وجوجل وآبل للصحافة حول منع وصولنا تسببت في تخلي معظم البائعين الآخرين عن دعمهم لنا أيضًا، ومعظم الأشخاص الذين لديهم خوادم كافية لاستضافتنا أغلقوا أبوابهم أمامنا ".

وأضاف ماتزي: "بارلر هو موقفي الأخير على الإنترنت". "لن أقوم بإنشاء حساب على أي مواقع اجتماعية. بارلر هو بيتي ".

تم قطع خدمات بارلر من قبل مجموعة من مقدمي الخدمات الآخرين ، وفقدت دعم خدمة العملاء من Zendesk ، والتحقق من رقم الهاتف من Twilio وبرنامج إدارة الهوية من Okta.

تاريخ الإضافة: 2021-01-11 تعليق: 0 عدد المشاهدات :154
0      0
التعليقات

إستطلاع

هل سينجح العالم في احتواء فيروس كورونا ؟
 نعم
69%
 لا
22%
 لا أعرف
12%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات