تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

أرقام بدل الأسماء في الدولة المعزولة


القاهرة : الأمير كمال فرج.

كشف تقرير جديد صادر عن منظمة هيومن رايتس ووتش أن نظام الاحتجاز السابق للمحاكمة في كوريا الشمالية يتسم بالتعذيب الممنهج والمعاملة المهينة والفساد المستشري.

ذكر تقرير نشرته Voice of America أن "المنظمة التي تتخذ من نيويورك مقراً لها سلطت الضوء على نظام العدالة الجنائية السري في كوريا الشمالية في تقرير من 88 صفحة صدر يوم الإثنين ، استناداً إلى روايات محتجزين سابقين ومسؤولين حكوميين سابقين فروا من البلاد".

وصف معتقلون سابقون أنهم أُجبروا على الجلوس بلا حراك على الأرض لأيام ورؤوسهم لأسفل، وتوجيه أعينهم إلى الأرض. قالوا إنه إذا تحرك أحد المحتجزين ، فإن الحراس سيعاقبون ذلك الشخص، وكذلك سيعاقبون جميع المحتجزين في الزنزانة بعقوبة جماعية، وأبلغت بعض المحتجزات عن تعرضهن للتحرش والاعتداء الجنسيين ، بما في ذلك الاغتصاب.

نظام تعسفي

قال براد آدامز، مدير قسم آسيا في هيومن رايتس ووتش إن "نظام الاحتجاز السابق للمحاكمة والتحقيق في كوريا الشمالية تعسفي وعنيف ووحشي ومهين".

وأضاف: "يقول الكوريون الشماليون إنهم يعيشون في خوف دائم من الوقوع في نظام تكون فيه الإجراءات الرسمية غير ذات صلة عادة ، ويُفترض الذنب ، والمخرج الوحيد هو من خلال الرشاوى والاتصالات".

ولم يصدر أي تعليق من بيونغ يانغ ، ونفت حكومة كوريا الشمالية مرارا ارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان.

استند التقرير إلى مقابلات مع ثمانية مسؤولين سابقين في حكومة كوريا الشمالية فروا من البلاد و 22 معتقلاً سابقًا - 15 امرأة و 7 رجال - جميعهم كانوا رهن الاحتجاز بعد عام 2011 ، عندما تولى الزعيم الحالي كيم جونغ أون السلطة.

لا أسماء فقط أرقام

قال أربعة مسؤولين حكوميين لمجموعة حقوقية إن حزب العمال الكوري الشمالي الحاكم يعتبر المعتقلين بشرًا أدنى ويشير إليهم بالأرقام بدلاً من أسمائهم.

وصف من تمت مقابلتهم المعاملة المهينة والظروف غير الصحية، بما في ذلك قلة الطعام، وعدم كفاية المساحة الأرضية للنوم، وقلة فرص الاستحمام. قالوا إن الحراس سيطلبون رشاوى للسماح لأفراد الأسرة بشكل غير رسمي بإحضار الطعام.

ودعا التقرير حكومة كوريا الشمالية إلى "وقف التعذيب والمعاملة القاسية واللاإنسانية والمهينة" في مرافق الاحتجاز قبل المحاكمة والاستجواب.

قال آدامز: "يجب على السلطات الكورية الشمالية إخراج النظام من العصور المظلمة من خلال طلب المساعدة الدولية لإنشاء قوة شرطة محترفة، ونظام تحقيق يعتمد على الأدلة بدلاً من التعذيب لحل الجرائم".

تاريخ الإضافة: 2020-10-20 تعليق: 0 عدد المشاهدات :390
0      0
التعليقات

إستطلاع

هل سينجح العالم في احتواء فيروس كورونا ؟
 نعم
69%
 لا
21%
 لا أعرف
12%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات