تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

سرقة قطعة من جنة الكواكب


القاهرة : الأمير كمال فرج.

ستكون المناورة الدراماتيكية المقبلة لوكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) تتويجًا لعامين قضتهما مركبة فضائية تابعة لها في الدوران حول كويكب يعرف باسم بينو ، على بعد مئات الملايين من الأميال وفحصه، وانتزاع قطعة منه ونقلها إلى الأرض.

وذكر تقرير نشرته صحيفة The Independent أن "مركبة أوزوريس ريكس Osiris-Rex التابعة لناسا ستسقط على الكويكب ، وتلتقط قطعة من الأنقاض ، وتخبئها بعيدًا بحيث يمكن إعادتها إلى الأرض".

سيتم الكشف عن الدراما يوم الثلاثاء حيث تقوم الولايات المتحدة بأول محاولة لجمع عينات من الكويكب لإعادتها إلى الأرض ، وهو إنجاز لم تحققه سوى اليابان حتى الآن.

تتطلع ناسا لإعادة ما لا يقل عن أوقية (60 جرامًا) من كويكب بينو ، والمركبة الفضائية وهي بحجم الشاحنة تهدف إلى وضع منتصف مسطح نسبيًا لحفرة بحجم ملعب التنس تسمى Nightingale - وهي بقعة يمكن مقارنتها بعدد قليل من أماكن وقوف السيارات هنا على الأرض. تلوح في الأفق صخور كبيرة مثل المباني فوق منطقة الهبوط المستهدفة.

وقال مايك مورو نائب مدير المشروع في ناسا. "بالنسبة إلى بعض المنظور ، في المرة القادمة التي تركن فيها سيارتك أمام منزلك أو أمام مقهى وتتجول في الداخل ، فكر في التحدي المتمثل في التنقل بين أوزوريس-ريكس في إحدى هذه المواقع من مسافة 200 مليون ميل".

بمجرد خروجها من مدارها الذي يبلغ ارتفاعه نصف ميل (0.75 كم) حول بينو ، ستستغرق المركبة الفضائية أربع ساعات متعمدة لتصل إلى ما فوق السطح مباشرة. ثم ترتفع الحركة عندما يمد ذراع أوزوريس ريكس البالغ 11 قدمًا (3.4 متر) ويلمس بينو.

يجب أن يستمر التلامس من 5 إلى 10 ثوانٍ ، فقط وهي فترة كافية لإخراج غاز النيتروجين المضغوط وامتصاص الأوساخ والحصى.

ستعمل المركبة الفضائية المبرمجة مسبقًا بشكل مستقل خلال مناورة اللمس والانطلاق غير المسبوقة. مع وجود تأخر لمدة 18 دقيقة في الاتصال اللاسلكي في كل اتجاه، لا يمكن لوحدات التحكم الأرضية الخاصة ببناء المركبات الفضائية لوكهيد مارتن بالقرب من دنفر التدخل.

إذا لم تنجح المحاولة الأولى ، يمكن أن يحاول مركبة أوزوريس ريكس مرة أخرى. لن تصل أي عينات تم جمعها إلى الأرض حتى عام 2023.

بينما أعادت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا غبار المذنبات وجسيمات الرياح الشمسية ، إلا أنها لم تحاول أبدًا أخذ عينات من واحد من حوالي مليون كويكب معروف كامن في نظامنا الشمسي حتى الآن.

في غضون ذلك ، تتوقع اليابان الحصول على عينات من كويكب ريوجو في ديسمبر - بالملليغرام على الأكثر - بعد 10 سنوات من جلب بقع من كويكب إيتوكاوا.

بينو هو جنة الكويكبات. كانت صخرة الفضاء الكبيرة ، السوداء ، الدائرية ، الغنية بالكربون - أطول من مبنى إمباير ستيت في نيويورك - موجودة عندما كان نظامنا الشمسي يتشكل قبل 4.5 مليار سنة.

يعتبرالعلماء هذا الكويكب كبسولة زمنية مليئة بوحدات البناء الأصلية التي يمكن أن تساعد في تفسير كيفية تشكل الحياة على الأرض وربما في أي مكان آخر.

قال العالم الرئيسي للبعثة ، دانتي لوريتا من جامعة أريزونا: "هذا كله سيساعد على فهم أصولنا".

تاريخ الإضافة: 2020-10-19 تعليق: 0 عدد المشاهدات :348
1      0
التعليقات

إستطلاع

هل سينجح العالم في احتواء فيروس كورونا ؟
 نعم
69%
 لا
21%
 لا أعرف
12%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات