تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

مجاملة السود توقع مايكروسوفت في التمييز


القاهرة : حقوق .

تخضع شركة مايكروسوفت للمساءلة من قبل الحكومة الأمريكية بشأن ما إذا كانت مبادرتها لتعزيز التنوع ترقى إلى حد التمييز العرقي. بينما تنفى مايكروسوفت هذا الاتهام.

وذكر تقرير نشرتهBBC أن "وزارة العمل الأمريكية أشارت بشكل خاص إلى تعهد الشركة بمضاعفة عدد كبار موظفيها من "السود والأمريكيين من أصول أفريقية " بحلول عام 2025، وحذر المسئولون الشركة من أن هذا الهدف يبدو "مشيراً بصورة ضمنية إلى أن التوظيف قد يتم على أساس العرق".

وقال محامي الشركة ديف ستالكوف في تدوينة "نعلم أن القانون يمنعنا من التمييز على أساس العرق". وقال في تدوينة "نعلم أن القانون يمنعنا من التمييز على أساس العرق".

وأضاف: "لدينا كذلك التزامات إيجابية كشركة تخدم الحكومة الفيدرالية في مواصلة تعزيز تنوع القوى العاملة لدينا، ونحن نأخذ هذه الالتزامات بجدية بالغة".

وقال ستالكوف: "هناك أمر واحد يظل ثابتاً في كل برامجنا. نحن نوظف ونشجع الشخص الأكثر كفاءة. وما أعلناه في شهر يونيو لا يغير ذلك". وأضاف أن مايكروسوفت ستقدم المزيد من المعلومات للدفاع عن موقفها قريبا.

وأمهلت وزارة العمل مايكروسوفت حتى 29 أكتوبر لتقديم الأدلة ذات الصلة. وأبلغت الوزارة شركة التكنولوجيا العملاقة بأنه في حين يمكن للشركات أن تحدد أهدافاً إيجابية لتعزيز توظيف "الأقليات والنساء"، فإنه يتعين "عدم الانخراط في ممارسات تمييزية" للوصول إليها.

يأتي موقف وزارة العمل بعد شهر من إصدار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أوامر للوكالات الفيدرالية بوقف دورات تدريب حساسية التنوع العرقي، واصفاً إياها بأنها "دعاية مثيرة للانقسام ومعادية لأمريكا".

وكانت مايكروسوفت قد قالت في شهر يونيو إنها ستزيد إنفاقها بنحو 150 مليون دولار على مدى خمس سنوات لتعزيز تنوعها العرقي وجهود الدمج.

وتشمل خططها:  توسيع نطاق التوظيف عبر مجموعة من الكليات والجامعات،  اشتراط تنوع المرشحين للوظائف،  التركيز على دمج الموظفين الحاليين والاحتفاظ بهم، توسيع نطاق برامج تطوير الموظفين.

تاريخ الإضافة: 2020-10-08 تعليق: 0 عدد المشاهدات :72
0      0
التعليقات

إستطلاع

هل سينجح العالم في احتواء فيروس كورونا ؟
 نعم
69%
 لا
21%
 لا أعرف
12%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات