تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

72 % يتابعون الأخبار عبر وسائل التواصل الاجتماعي


القاهرة : الإعلام .

كشف تقرير أصدره معهد رويترز لدراسة الصحافة في جامعة أكسفورد أن يوتيوب وواتسآب وإنستجرام على رأس مصادر الأخبار على السوشيال ميديا، وأن 72% يتابعون الأخبار عبر وسائل التواصل الاجتماعي وطرق البحث على الإنترنت ، مشيرا إلى أن النروج في صدارة الدول من حيث الإشتراكات المدفوعة للحصول على الأخبار رقميًا.

وقدم التقرير الجديد ـ الذي استعرضته شبكة الصحفيين الدوليين ـ  أبرز 5 إتجاهات توصّلت إليها الدراسة بعد إجراء مسح شارك فيه 80 ألف متابع للأخبار في 40 منطقة حول العالم:

أولاً، النروج في صدارة الدول من حيث الإشتراكات المدفوعة للحصول على الأخبار رقميًا

كشفت البيانات التي جرى جمعها في يناير 2020 أن عدد الأشخاص الذين يدفعون للحصول على الأخبار عبر الإنترنت يزيد، والنروج في الصدارة، حيث دفع أربعة من كل 10 أي ما يعادل 42% من المشاركين في الدراسة لكي يحصلوا على الأخبار عبر الإنترنت في هذه الدولة.

وشهدت دول أخرى، في أوروبا وأميركا اللاتينية وآسيا، إضافةً إلى الولايات المتحدة الأميركية زيادة في هذه الإشتراكات، ولكن على الرغم من ذلك، لا يزال الكثير من الناس يرفضون الدفع.


ثانيًا، تراجع الثقة في وسائل الإعلام في فرنسا وكوريا الجنوبية

أوضح التقرير أنّ المستويات الإجمالية للثقة في الأخبار تراجعت توازيًا مع تفشي "كورونا"، فيما أعرب 38% من متابعي الأخبار عن ثقتهم بمعظم مزوّدي الأخبار، فيما بلغت الثقة في البحث عن الأخبار على الإنترنت 32% وعلى وسائل التواصل الاجتماعي 22%، وهذا الأمر يجب أن يدفع الصحفيين والمؤسسات الإخبارية إلى الإنتباه.

وأوضحت الدراسة أنّ ست دول فقط سجّلت مستويات ثقة أعلى من 50% وهي فنلندا (56%) والبرتغال (56%) وتركيا (55%) وهولندا (52%)  والبرازيل (51%)  وكينيا (50%)، أمّا مستويات الثقة الأدنى فسُجّلت في تايوان (24%) وفرنسا (23%) وكوريا الجنوبية (21%).


على الرغم من تراجع مستويات الثقة في وسائل الإعلام، لا سيما وأنّ الدراسة رصدت آراء المتابعين الحقيقيين للأخبار وليس عامّة الناس، فقد نبّهت الدراسة من أنّ هؤلاء المستخدمين اعتبروا أنّ منصات التواصل الإجتماعي تعدّ أبرز مصادر المعلومات المضللة ويتنبّهون منها أكثر من المؤسسات الأخبارية.

وفي هذا السياق، أعرب 40% عن قلقهم بشأن المعلومات الخاطئة أو المضللة التي تنتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، فيما أعرب 20% عن قلقهم من هذه الأخبار على المواقع والتطبيقات الإخبارية.

وأظهرت الدراسة متابعة الناس لوسائل التواصل الإجتماعي للحصول على الأخبار حول العالم على الشكل التالي: فايسبوك (29%)، يوتيوب (6%)، وتويتر (5%)، حيث تنتشر الأخبار الكاذبة والمضللة. كما أنّ هناك خوفًا من كثرة تضليل الأخبار في الدول حيث يتمّ استخدام "واتسآب" لتناقل الأخبار، مثل البرازيل وتشيلي والمكسيك وماليزيا وسنغافورة.

وذكرت الدراسة أنّ هناك صعوبة في الوصول إلى هذه الأخبار الكاذبة، لا سيما في شبكات مشفرة وخاصة.

رابعًا، يوتيوب وواتسآب وإنستجرام على رأس مصادر الأخبار على السوشيال ميديا

خلال الدراسة التي شارك فيها 80 ألف متابع للأخبار الرقمية حول العالم، احتلّ فايسبوك المرتبة الأولى باستخدامه أسبوعيًا بنسبة 63%، وحلّ يوتيوب في المركز الثاني بنسبة 63%  وواتسآب بنسبة 33% في المركز الثالث، أمّا تويتر، فاحتلّ المرتبة السادسة بنسبة 23%، وذلك بعد فايسبوك ماسنجر بنسبة28%  وإنستجرام بـ36%.

وإضافةً إلى ما تقدّم، أصبحت خاصية "القصص" على إنستجرام حافزًا لاستخدام وسائل التواصل الإجتماعي وبالتالي الوصول إلى الأخبار، فعلى سبيل المثال، أصبح لإنستجرام شعبية للحصول على الأخبار في البرازيل بنسبة 30%، متجاوزًا تويتر الذي سجّلت متابعته 17% وسجّلت تشيلي اعتمادًا كبيرًا على الأخبار عبر إنستجرام بنسبة 28%.

خامسًا، عدد قليل من المتابعين يدخلون مباشرةً إلى المواقع الإخبارية

كشفت دراسة معهد "رويترز" أنّ 16% فقط من متابعي الأخبار يدخلون بشكل مباشر إلى المواقع الإخبارية للوصول إلى الأخبار، فيما يتابع معظمهم الأخبار عبر وسائل التواصل الاجتماعي وطرق البحث على الإنترنت ونسبة هؤلاء 72%.

وبناءً على نتائج الدراسة، يتعيّن على المؤسسات الإخبارية توزيع المحتوى على منصات مختلفة من أجل جذب أكبر عدد من القراء.

تاريخ الإضافة: 2020-09-28 تعليق: 0 عدد المشاهدات :371
1      0
التعليقات

إستطلاع

هل سينجح العالم في احتواء فيروس كورونا ؟
 نعم
69%
 لا
21%
 لا أعرف
12%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات