تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

الحجر على بريتني سبيرز


القاهرة : الأمير كمال فرج.

كثفت حركة الحرية لبريتني #FreeBritney من نشاطها المطالب برفع الحجر عن نجمة البوب الأمريكية بريتني سبيرز التي تخضع لوصاية والدها بأمر المحكمة منذ 12 عاما ، وذلك عقب علاجها لفترة قصيرة في مصحة نفسية.

وذكرت مجموعة من التغريدات التي نشرها صفحة الحركة على تويتر
Free Britney Arabia قصة النجمة الشهيرة ممع الحجر التي تكشف لنا جانبا مأساويا من حياة نجمة عالمية شهيرة . فيما يلي التغريدات :

منذ 12 عاما وحياة بريتني سبيرز الشخصية والمهنية في قبضة أوصياء قانونيين. تم تسنين الوصاية بأمر من المحكمة من قبل والدها جايمي سبيرز. هذا الإجراء القانوني الصارم يحدث للأشخاص العاجزين عن إدارة حياتهم مثل المصابين بالخرف أو بغيبوبة، إذ يمنحهم القضاء شخصا أو أكثر للقيام بدور الوصي.

منحت الوصاية جيمي القدرة على اتخاذ جميع القرارات المتعلقة بشؤون بريتني المالية، والتحكم بشخصها وبحياتها الاجتماعية، وانتقاء الأماكن المسموح لها بزيارتها، وكيفية إنفاق أموالها، وجميع القرارات المتعلقة بثروتها وأعمالها الفنية. بريتني سبيرز لم ترغب أبدًا في هذه الوصاية وشقيقها براين سبيرز اعترف بذلك مؤخرا في هذا البودكاست:

حاولت بريتني في البداية تعيين المحامي المرموق آدم سترايساند لمساعدتها في محاربة الوصاية، ولكن القاضي اعتبرها غير قادرة على اختيار محاميها الشخصي فرفض طلبها.

حاولت بريتني بعد ذلك تعيين محامٍ آخر اسمه جون إيردلي و تسربت رسالة صوتية تركتها له مدعية بأن والدها كان يهدد بأخذ أطفالها منها إذا حاولت التخلص من الوصاية. استمع:

جميع محاولات بريتني في التخلص من هذه الوصاية القانونية الغير مجدية فشلت والآن مرت 12 عاماً وهي غير قادرة على اتخاذ أي قرارا بشأن حياتها الشخصية و المهنية!

والد بريتني مدمن على الكحول ولديه تاريخ عدواني دقيق التوثيق في الإساءة لعائلته و لمحبين ابنته. هذه صور لبريتني وزوجها آنذاك كيفن فيدرلاين و هم ينقلون والدها من مركز إعادة التأهيل في عام 2004، و بالاضافه إلى عدة مقالات عن إساءاته:

بدأ محبو بريتني في تحليل اتفاق الوصاية والتشكيك في فائدته لها في عام 2019 عندما دخلت إلى منشأة للصحة النفسية والعقلية بشكل مفاجئ. حيث قالت بريتني في المحكمة بأن دخولها للمنشأة كان ضد رغبتها:

لاحقاً في 2019 تم التحقيق مع والد بريتني بتهمة الإساءة لأحد أبناءها، وأصدرت المحكمة أمر إبعاد و بموجب هذا الأمر يُمنع والدها من الاقتراب من أحفاده، و أمر الإبعاد فعّال إلى اليوم. وقد أُجبر أيضاً على التنحي عن منصبه كوصي على شخص بريتني لكنه ظل وصياً على ممتلكاتها.

والآن في 2020 تقوم بريتني سبيرز من خلال محاميها المعيّن من قبل المحكمة باتخاذ خطوات جديدة لإزالة وصاية والدها على ممتلكاتها، وقد أدى ذلك إلى معركة قانونية مستمرة إلى الآن.

تاريخ الإضافة: 2020-09-22 تعليق: 0 عدد المشاهدات :426
1      0
التعليقات

إستطلاع

هل سينجح العالم في احتواء فيروس كورونا ؟
 نعم
69%
 لا
21%
 لا أعرف
12%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات