تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

لبنان يواصل صناعة النهار


القاهرة : الأمير كمال فرج .

رغم الأزمات المتلاحقة التي تحاصر اللبنانيين، على وقع احتجاجات شعبية تطالب بإسقاط المنظومة الحاكمة وبمحاربة الفساد. تتمسك الصحافة اللبنانية بدورها في إعلاء قيم الحرية والديمقراطية، وصناع النهار ، وجمع اللبنانيين على أهداف الوطن مشتركة.

دشنت صحيفة "النهار" اللبنانية الرائدة موقعها الإلكتروني "النهار العربي" والذي يواكب العيد  الـ87 للصحيفة التي شكلت وجدان اللبنانيين ، وعاصرت وصنعت العصر الذهبي لبنان الذي كان في يوم من الأيام مثالا للصحافة والطباعة والحرية .

وذكرت نائلة تويني الصحفية اللبنانئة وحفيدة آل تويني صناع النهار في تغريدات على حسابها على "تويتر" "حاربتُ منذ 15 عاماً ولم أزَل. الثأر كان صموداً. الثأر كان بقاء "النهار". الثأر كان تمدّدها وتوسعها ومواكبتها الحداثة والتطوير".

"في كل ذلك المسار الصعب، كنتما معي، أبي وجدّي، تمدانني بطاقة هائلة تحرّضني على القتال من أجل "النهار" والمهنة والديموقراطية والحرية ولبنان".

"تركتماني وحيدة باكراً، والجراح تسكن كياني، تحملتُ الوجع والصعاب بأشكالها كافة ومن كل حدب وصوب، وكما طلبتَ منّي، لم أكن كالرجال يا جدّي، لكن علّني كنت شيئاً مما أراده جبران. علّني.

"نطلق اليوم موقعنا الجديد "النهار العربي" وفي عيد "النهار" الـ87، أنتما معي تمسكان بيديّ وتدشنان معي حلماً واعداً آليْت على نفسي إنجازه إيماناً بمدرستكما التي لم تر "النهار" أسيرة حدود بل هوية لبنانية عربية إنسانية عابرة لكل البشاعات. الرسالة تستمر وتكبر، وكذلك المسؤولية

"وعدي لكما نشيد حرية ونهار وكلمة وانسان ومعرفة وأحلام شباب تكسر اليأس والمستحيل في عالمنا العربي. وعدي لكما "نهار" مستمرة إلى ابد الآبدين #النهار_العربي #Annaharalarabi"

وتحت عنوان "مستمرون ثابتون والبوصلة كل العالم العربي" قالت نائلة تويني رئيسة التحرير في الافتتاحية "المولود الجديد للنهار" تُطرح وتدور حوله التساؤلات، خصوصاً عن مشروع جديد في الزمن الصعب. وما أكثرها هذه الأزمنة على "النهار" المؤسّسة التي خاضت في ما مضى كل أنواع الحروب وتصدّت للتحدّيات ورهانها دوماً، من المؤسّس جبران تويني الجد، إلى جبران تويني الحفيد الشهيد، مروراً بالكبير غسان تويني، النجاح في خدمة لبنان، والحقيقة، وحريّة التعبير، والدفاع عن كل تلك القيم. وكانت هوايتها على الدوام أيضاً الوقوف في وجه المحن. فكان يحلو لغسان تويني السجن، ولم يقلّ شأن جبران في هذا المجال، إذ واجه أعتى التحدّيات حتى بلوغه الاستشهاد".

النهار جريدة يومية سياسية لبنانية تتعاطى قضايا الشأن العام تصدر في لبنان وتعدّ من أقدم الجرائد فيه، أسسها جبران تويني وصدر العدد الأوّل منها في 4 أغسطس 1933 ، ثم تابع نشرها من بعده نجله غسان تويني الذي يُعَدّ من الصحافيين المرموقين في لبنان وابنه جبران تويني الذي كان عمل في الجريدة، ولكنه اغتيل بواسطة عبوة متفجرة إثر عودته من زيارة لفرنسا في 12  ديسمبر 2005، تترأسها حالياً الحفيدة النائب نايلة تويني.

وفيما تواجه الصحف الورقية التقليدية حربا شرسة من الإعلام الجديد، ووقف على إثرها العديد من الصحف ، وقلص البعض الآخر عدد أوراقه في محاولة منه للبقاء على قيد الحياة، لم تنجح "النهار" فقط في البقاء، ولكنها إنطلقت للأمام ، بإطلاق مبادرات صحفية مميزة ، حيث طرحت عددا من الأفكار الجديدة، منها ملحق "نقطة ضوء" الإنساني الذي ترأست تحريره المطربة إليسا.

ولصحيفة "النهار" سجل وطني حافل، حيث كانت دائما منحازة للبنانيين ، أولا وأخيرا ، وقد دفع مؤسسوها بسبب ذلك ثمنا باهظا في جو تاريخي ملبد بالطائفية، والتجاذبات والانقسامات ، والمحاور، وغياب الأفق السياسي .

وكانت صحيفة النهار قد صدرت عام 2018 بثماني صفحات بيضاء احتجاجا على تردي الوضع السياسي مع تعثر الفرقاء في تشكيل حكومة منذ نحو خمسة أشهر، في وقت تغرق البلاد في سلسلة أزمات اقتصادية وبيئية ومعيشية.

وقالت رئيسة تحرير النهار نايلة تويني في مؤتمر صحافي حينئذ مخاطبة القوى السياسية "الشعب تعب والنهار تعبت من كتابة حججكم ووعودكم المكررة الفارغة"، مضيفة "نتفرج على لعبة تقاسم الحصص والله يعلم كم سننتظر لنرى اليوم الأبيض" في إشارة إلى تشكيل الحكومة اللبنانية.

وأوضحت
تويني أن صدور الصحيفة بهذا الشكل هو "لحظة تعبير مختلفة عن شعورنا الأخلاقي العميق بالمسؤولية كمؤسسة اعلامية تجاه وضع البلد الكارثي".

تاريخ الإضافة: 2020-08-04 تعليق: 0 عدد المشاهدات :340
1      0
التعليقات

إستطلاع

هل سينجح العالم في احتواء فيروس كورونا ؟
 نعم
69%
 لا
21%
 لا أعرف
12%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات