تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

تخريب تمثال السيدة الأولى


القاهرة : الأمير كمال فرج.

أزالت السلطات تمثالًا لميلانيا ترامب السيدة الأولى الأمريكية من قرب مسقط رأسها في جمهورية سلوفينيا ، وهي دولة من دول البلقان، بعد أن تعرض للتخريب بشدة من قبل المخربين.

وقال الفنان الذي أشرف على تشييد التمثال براد داوني  لشبكة CNN يوم الخميس ان "التمثال قرب سيفنيكا بوسط سلوفينيا أضرمت فيه النيران في 4 يوليو".

قال داوني إنه تلقى مكالمة من إدارة الشرطة المحلية تسأله عما يجب أن يفعله بالتمثال ، الذي تم نحته في يوليو 2019 كجزء من مشروع مستمر يتضمن فيلمًا وثائقيًا قصيرًا.

وأضاف إن التمثال أزيل يوم 4 يوليو وطلب من السكان المحليين عدم توزيع صور للشخصية المحروقة حتى لا تصبح "ميمي عنيف"، وقدم داوني تقريرًا للشرطة لكنه قال إنه مهتم فقط بالعثور على المهاجمين ، وليس توجيه اتهامات ضدهم.

وقال داوني : "سأكون فضوليًا لمعرفة من فعل ذلك". وقال داوني ، الذي يعتقد أن توقيت الهجوم - في يوم الاستقلال الأمريكي - لم يكن "عملًا عشوائيًا: "شخص ما لا يحب ما يمثله أو كيف يبدو".

نشر داوني منذ ذلك الحين مقطع فيديو للتمثال الذي تمت إزالته على حسابه على Instagram، وكان تمثال شجرة ميلانيا ترامب قد أثار آراء مختلطة في مسقط رأسها في سلوفينيا.

أخبر داوني شبكة CNN سابقًا أنه كان صاحب فكرة إنشاء القطعة بسبب ما أسماه "الرواية المناهضة للهجرة" القادمة من الولايات المتحدة ومن دونالد ترامب على وجه الخصوص.

وقال إن "التناقض يكمن في أن الرئيس الأمريكي، الذي جعل وقف الهجرة حجر الزاوية في رئاسته، متزوج من مهاجرة لغتها الأولى ليست الإنجليزية.

كلف داوني فنان مفاهيمي محلي يدعى Ales Zupevc ، المعروف باسم Maxi ، الذي ولد في نفس المستشفى وفي نفس العام مثل السيدة الأولى ، بنحت التمثال من شجرة باستخدام المنشار.

على الرغم من أن تقارير إعلامية قالت إن التمثال قسم الرأي العام ، إلا أن السكان المحليين يحبون المشروع وقد اهتموا بالتمثال والمنطقة المحيطة به ، حسبما قال داوني. قال: "لم يكونوا سوى داعمين". لقد كانوا فخورين حقاً بهذا الشيء".

وقال داوني إنه يعمل على رد فني على الهجوم، بالإضافة إلى إعداد شريط فيديو حول رد وسائل الإعلام على التمثال، سأحاول أن أفعل شيئًا في ذلك الموقع" ، مضيفًا أن التمثال الأصلي "المحترق بشدة" موجود الآن في المخزن.

أصدر داوني كتابًا الشهر الماضي بعنوان "Slapstick Formalism" - وهو يستعد لمعرض جديد في سلوفينيا في سبتمبر.

سيفنيكا هي مدينة هادئة يبلغ عدد سكانها 5000 نسمة، وقد استفادت من ابنتها الأكثر شهرة، وتضع نفسها بقوة على الطريق السياحي، وتبيع مجموعة من المنتجات ذات الطابع الميلاني بما في ذلك العسل والشوكولاته والكعك.

تاريخ الإضافة: 2020-07-09 تعليق: 0 عدد المشاهدات :363
2      0
التعليقات

إستطلاع

هل سينجح العالم في احتواء فيروس كورونا ؟
 نعم
68%
 لا
22%
 لا أعرف
13%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات