تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

ظلم المدراء دافع محتجز رهائن المركز التجاري


القاهرة : الأمير كمال فرج.

سيطر رجال الشرطة الفلبينيون على محتجز الرهائن أرتشير باراي ، وهو حارس أمني تم فصله مؤخراً ، بعد أن استسلم خارج مركز تجاري في مانيلا ، أمس.

وذكر تقرير نشرته وكالة Voice of America أن  " باراي أطلق سراح العشرات من الرهائن قبل إخضاعه للشرطة بعد خروجه من مركز تجاري في العاصمة الفلبينية ، مما أنهى أزمة الرهائن التي استمرت طوال اليوم في منطقة تجارية راقية بالقرب من مقر الشرطة والجيش ، على حد قول المسؤولين".

غادر الحارس السابق في مركز التسوق Greenhills المركز التجاري في مدينة سان خوان في العاصمة مانيلا مع مجموعة الرهائن المتبقية ، الذين تم تأمينهم من قبل الشرطة. وقالت الشرطة أن آخرين تمكنوا من الفرار في وقت سابق.

وقال عمدة سان خوان فرانسيس زامورا ، الذي أمر بإجراء تحقيق "الجميع في حالة صدمة ، مصابون بصدمة شديدة، سيتعين علينا منحهم وقتًا للتعافي، وعلينا أن نعرف كيف تمكن المشتبه فيه من دخول المركز التجاري بمسدس وقنابل يدوية".

بدلاً من إلقاء القبض عليه فورًا ، سُمح للمشتبه به بالتحدث لعدة دقائق إلى الصحفيين والسلطات لوصف مظالمه ضد رؤسائه السابقين، الذين اتهمهم بالفساد وسوء المعاملة ، قبل أن تقترب منه الشرطة وتلقي القبض عليه.

وقال زامورا إن المشتبه به كان يحمل مسدسا معه عندما كان يسير من مكتب إداري بالطابق الثاني حيث احتجز عشرات الرهائن وكثير منهم من موظفي مراكز التسوق. وقال إن أشخاصا اختبأوا في المكاتب والممرات القريبة وهربوا على دفعات.

تاريخ الإضافة: 2020-03-03 تعليق: 0 عدد المشاهدات :78
0      0
التعليقات

إستطلاع

هل سينجح العالم في احتواء فيروس كورونا ؟
 نعم
70%
 لا
22%
 لا أعرف
12%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات