تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

شرطة زيمبابوي تفرق المعارضين بالهراوات


القاهرة : إفريقيا تغني .

أطلقت شرطة زيمبابوي المزودة بأدوات مكافحة الشغب والهراوات الغاز المسيل للدموع، وضربت الأشخاص الذين تجمعوا في مقر حزب المعارضة للاستماع إلى خطاب لزعيم المعارضة الرئيسي نيلسون تشاميسا الذي ما زال يشكك في خسارته الضيقة أمام رئيس زيمبابوي إيمرسون منانغاجوا.

وقال نيلسون تشاميسا زعيم حزب حركة التغيير الديمقراطي إن ما قامت به الشرطة يظهر أن حكومة الرئيس إمرسون منانجاجوا تخشى مواطنيها.

ويتهم الحزب المعارض منانجاجوا بانتهاج نفس أساليب البطش التي كان يستخدمها سلفه روبرت موجابي، الذي حكم زيمبابوي لمدة 37 عاما إلى أن أطاح به جنرالاته في انقلاب قبل عامين. وتوفي موجابي في الخامس من سبتمبر.

ودافع منانجاجوا عن سجله في مقال رأي نشرته محطة سي.إن.بي.سي أفريقيا يوم الأحد قائلا إن إدارته تتيح مساحة سياسية وإعلامية.

لكن الشرطة حظرت منذ العام الجاري العديد من مؤتمرات حزب حركة التغيير الديمقراطي قائلة إنها تخشى من تحول الأحداث للعنف بعد احتجاجات بشأن الوقود في يناير قُتل فيها أكثر من 12 شخصا بعد حملة أمنية.

وأغلق مئات من أفراد الشرطة الطرق المؤدية لمقر الحزب المعارض في هاراري غير أن مؤيديه واصلوا احتشادهم وهم يغنون ويهتفون قبل وصول تشاميسا، زعيم الحزب.

وبعد دقائق من دخول تشاميسا مبنى الحزب هاجمت الشرطة الحشد بالهراوات وأطلقت الغاز المسيل للدموع مما أدى لحدوث تدافع.

وأُصيب العديد من الأشخاص بجروح. وقالت جمعية محاميي زيمبابوي من أجل حقوق الإنسان إنها وكلت محامين للدفاع عن ثمانية أشخاص على الأقل اعتقلتهم الشرطة.

تاريخ الإضافة: 2019-11-21 تعليق: 0 عدد المشاهدات :152
0      0
التعليقات

إستطلاع

هل تنجح إجراءات الديمقراطيين في عزل ترامب ؟
 نعم
76%
 لا
20%
 لا أعرف
10%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات