تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

شاهد | عرض أزياء يوثق أسوأ كارثة بيئية في البرازيل


القاهرة : اليشمك .

قدم المصمم البرازيلي رونالدو فراغا عرض أزياء خلال أسبوع الموضة في ساو باولو ، البرازيل، خصصه لتخليد ذكرى ضحايا الكارثة البيئية التي وقعت في 5 نوفمبر 2015 في منجم ساماركو للحديد الخام في البرازيل، والتي أسفرت عن مقتل 19 شخصًا.

نجح المصمم في تجسيد الكارثة من خلال عدة مظاهر ، منها ظهور العارضين والعارضات على أرضية الكات ووك في وضع الموتى، في إشارة إلى الضحايا الذين سقطوا جراء الكارثة ، كما حملت بعض العارضات على فساتينهن صورا حقيقية لبعض الضحايا .

ووقعت كارثة سد بوينتورودريغيز في 5 نوفمبر 2015، اثر تحطم سد يستخدم لتخزن قمامة وبقايا عمليات التنقيب في أحد المناجم بمحيط مدينة ماريانا الواقعة جنوب شرق ولاية ميناس جيرايس بالبرازيل، وأغرقت المنازل بقرية بوينتو رودريغيز في أوحال حمراء سامة مما خلف ١٩ قتيلاو16 جريحا على الأقل.

ولم يقتصر الأمر على ذلك، لكن الخسارة البيئية كانت هائلة ، فقد طفى نحو 60 مليون متر مكعب من مخلفات الحديد الخام فوق نهر دوس. وبعد 17 يوما من الكارثة بلغت التدفقات الوحلية الحمراء المحيط الأطلسي.

 ولم يتضح بعد التأثير الكلي والآثار البيئية لهذه الكارثة على النهر والشواطئ القريبة من مصبه، ولا على الحياة البرية. وقد وصف هذا الحادث بأنه أسوأ كارثة بيئية في تاريخ البرازيل.

وتعود ملكية السد لشركة سماركو وهي مشروع مشترك بين فيل وبي اتش بي بيليتون. وكرد فعل فوري تم الحكم على الشركة بدفع غرامة تقدر ب265 مليون دولار كتعويضات.

وتظل أسباب هذه الكارثة مجهولة رغم بعض التكهنات التي أفادت بأن السبب هو وجود اختلالات في بنية السد وهو ما ذكرته السلطات البرازيلية في تقرير لها عام 2013. لكن شركة بي اتش بي بيليتون نفت هذا، وما زال التحقيق جاري لتحديد أسباب الحادث. 

 

 


تاريخ الإضافة: 2019-04-27 تعليق: 0 عدد المشاهدات :117
0      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
75%
 إجراء طبيعي
22%
 لا أعرف
10%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات