تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

تماثيل لندن أفضل مكان للتظاهر


القاهرة : بيئة .

شارك مئات من الشباب البريطاني أمس في "إضراب عالمي من أجل المناخ Global Strike 4 Climate" ، خارج قصر باكنجهام في وسط لندن، وأضرب بعضهم عن المدرسة ، كجزء من حركة عالمية للشباب بشأن تغير المناخ.

الشباب إتخذ من التماثيل والميادين التاريخية في العاصمة البريطانية منطلقا للتحرك والتظاهر ، للمزيد من لفت الانتباه، ومن التماثيل التي توسدها المتظاهرون النصب التذكاري للملكة فكتوريا وسط لندن .

وذكر تقرير نشره موقع rebellion.earth أن "مجموعة شباب تمرد التي أأنشئت حديثًا إحتلت ستمنستر بريدج من الساعة 2 إلى 4 مساءً، وتم  إيقاف حركة المرور ، وتنظيم حفل يقوده الشباب مع انضمام الآلاف من أطفال المدارس والطلاب في المملكة المتحدة وجميع أنحاء العالم دعماً لـ "الإضراب العالمي من أجل المناخ" .

يحدث ذالك في الوقت الذي يستعد فيه الأطفال والشباب في المملكة المتحدة وفي جميع أنحاء العالم للخروج من المدارس والجامعات مطالبين الحكومات بمواقف لإنقاذ المناخ ومواجهة الطوارئ البيئية ، والتصرف على الفور.

وقال روبن إليس-كوكروفت (24 عاماً) ، أحد المنسقين للتظاهرة "الشباب في جميع أنحاء العالم يؤكدون اليوم  قوتهم ، ورغبتهم في التأثير والتوعية بأزمة المناخ، هذه لحظة تاريخية ، ولكنها ليست سوى البداية ، والمثير حقًا هو ما سيأتي بعد ذلك".

يقول أحد المشاركين في "إضراب عالمي من أجل المناخ"  : "يجب علينا أن نهض ونتخذ إجراءً مباشراً في قضية المناخ،  بعد أن فشلت الأجيال الأكبر سناً، نحن نواجه بالفعل تأثيرات مدمرة لا رجعة فيها في جميع أنحاء العالم. هذه هي فرصتنا الأخيرة للقتال من أجل مستقبلنا".

العديد من المضربين لم يبلغوا من العمر ما يكفي للتصويت. يقول فيليكس أوتواي أوموني ( 14 عامًا): "جيلنا أكثر من سيعاني من انهيار المناخ، بحلول الوقت سيتولى جيلنا المسؤولية ، ولكن عندها سيكون فات الأوان لإنقاذ مستقبلنا. نحن بحاجة لسياسيينا للقتال من أجلنا والعمل الآن "

وتقول المراهقة السويدية غريتا ثونبرج التي شاركت في إضرابها المدرسي في أغسطس 2018 ، "نشارك الشباب في أكثر من 70 دولة. هذه حملة عالمية يدعمها الآلاف من الآباء والمعلمين ، وكذلك الطلاب ".

ودعا تيم جونز (34 عامًا)، وهو مدرس ساعد على تنظيم الإحتجاج وزارة التعليم للتصدي المشكلة المناخ، قائلاً: "أنا مدرس وأهتم بمستقبل أطفالنا. ما الهدف من الدروس إذا كان تلاميذي سيرثون عالماً من الدمار البيئي. سأكون في الشوارع معهم".

يذكر أن الإضراب المدرسي من أجل المناخ ، والمعروف أيضًا في مناطق مختلفة باسم أيام الجمعة من أجل المستقبل ، أو الشباب من أجل المناخ، هو حركة دولية متنامية يشارك بها التلاميذ والطلاب الذين يقررون عدم حضور الفصول الدراسية والمشاركة بدلاً من ذلك في مظاهرات للمطالبة بالتحرك لمنع المزيد من الاحترار العالمي وتغير المناخ.

بدأت الفكرة عندما نظمت غريتا ثونبرج في أغسطس 2018 وقفة خارج البرلمان السويدي  ، وهي تحمل لافتة كتب عليها "Skolstrejk för klimatet" أو "إضراب المدرسة من اجل المناخ"


تاريخ الإضافة: 2019-03-16 تعليق: 0 عدد المشاهدات :451
2      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
76%
 إجراء طبيعي
20%
 لا أعرف
10%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات