script type="text/javascript" src="//translate.google.com/translate_a/element.js?cb=googleTranslateElementInit">
تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

شارك .. تشيلسي مانينغ خائنة أم بطلة؟


واشنطن : أ ف ب.

أودعت الجندية الأمريكية تشيلسي مانينغ، مجددا السجن لرفضها الإدلاء بإفادتها بشأن المجموعة المناهضة للسرية، وذلك بعد أن سجنت 4 سنوات بسبب تسريب وثائق سرية لموقع ويكيليكس.

 وذكر المتحدث باسم النيابة العامة في المحكمة الفدرالية في ألكزندريا في ولاية فرجينيا أن القاضي كلود هيلتون أمر بوضع مانينغ قيد التوقيف في إجراء غير عقابي وإنما يهدف لإجبارها على الإدلاء بإفادتها في القضية أمام هيئة محلّفين.

وأصدرت مجموعة "ذا سبارو برودجكت" المؤيدة لمانينغ بيانا يؤكد أن "تشلسي مانينغ وُضعت قيد التوقيف الاحتياطي بسبب رفضها الإدلاء بإفادتها أمام هيئة محلّفين".

ونقلت المجموعة عن القاضي هيلتون قوله، إن مانينغ ستبقى قيد التوقيف لمدة غير محدّدة "إلى أن تذعن أو حتى انقضاء ولاية هيئة المحلّفين".

وخلال الأسبوع الحالي رفضت مانينغ برادلي الإدلاء بإفادتها أمام هيئة محلّفين تحقق في أنشطة موقع ويكيليكس ومؤسسه جوليان أسانج في عام 2010، ما اعتبرته المحكمة ازدراء بها.

وفي عام 2010 سربت مانينغ التي اعتبرها البعض "خائنة" والبعض الآخر "بطلة" أكثر من 700 ألف وثيقة سرية على صلة بالحربين في العراق وأفغانستان بينها أكثر من 250 ألف برقية دبلوماسية وهو ما سبب للولايات المتحدة إحراجا دوليا كبيرا.

وتحوّلت تشيلسي مانينغ إلى بطلة للنشطاء المناهضين للحرب والسرية، وقد ساهمت في تحول ويكيليكس إلى قوة فاعلة في الحركة العالمية لمناهضة السرية، وحكم عليها عام 2013 بالحبس 35 عاما، لكن الرئيس الأمريكي حينذاك باراك أوباما خفف مدة حكمها ما أدى إلى إطلاق سراحها في مايو 2017.

 


شارك برأيك :


الجندية الأمريكية تشيلسي مانينغ التي سربت 700 ألف وثيقة لموقع ويكيليكس :

1ـ خائنة

2ـ بطلة

 

حدد رأيك في التعليقات

 



تاريخ الإضافة: 2019-03-12 تعليق: 0 عدد المشاهدات :69
1      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
76%
 إجراء طبيعي
23%
 لا أعرف
10%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات