تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

لحوم أقل .. أوكلاند تعيد اختراع غذاء المدرسة


القاهرة : ترجمة أكف .

المقاطعات المدرسية التي تعاني من ضائقة مالية وترغب في إطعام الطلاب الوجبات الصحية غالباً ما تجد نفسها في مأزق. ولكن من خلال برنامج تجريبي يقدم كمية أقل من اللحوم والجبن، ويقدم اللحوم ذات الجودة الأعلى، والفاصوليا ، والمزيد من المنتجات الطازجة على أطباق الأطفال،  أظهرت المنطقة التعليمية في أوكلاند بكاليفورنيا أنه من الممكن أن يحصل الأطفال على طعام أفضل في حدود ميزانية محدودة مع الحد من انبعاثات الكربون.

 

أصدقاء الأرض

ذكر تقرير نشره موقع civileats إن "منظمة أصدقاء الأرض Friends of the Earth غير الربحية قامت بتحليل جهود منطقة أوكلاند التعليمية من خلال مقارنة تأثير بصماتها الكربونية والمائية والأموال المنفقة وأنواع المواد الغذائية التي تم شراؤها من عام إلى عامين"

قالت كاري
هامرشلاغ، رئيسة برنامج الغذاء والتكنولوجيا في المنظمة والمؤلف الرئيسي للتقرير ، أن "الاستهلاك المفرط للحوم الحيوانية ومنتجات الألبان المزروعة في المزارع له تأثير كبير على تغير المناخ والقضايا البيئية الأخرى". ولكن بصرف النظر عن العديد من مئات البرامج التي تروج لطعام بدون اللحوم في جميع أنحاء البلاد ، لا تملك معظم المناطق التعليمية خططا لمعالجة المشكلة".

الفاكهة والخضروات

من خلال زيادة مشتريات الفاكهة والخضراوات والبقوليات في المنطقة التعليمية بنسبة 10 %، والحد من مشترياتها من اللحوم والألبان بنسبة 30%، وتحسين جودة اللحوم من خلال شراء لحوم الأبقار العضوية التي تغذيها الأعشاب شمال كاليفورنيا ، وجدت منظمة أصدقاء الأرض غير الربحية أن المنطقة التعليمية خفضت إنبعاثاتها الكربونية بنسبة 14%، وخفضت استخدام المياه بنسبة 6 %، وأنفقت بنسبة 1% أقل لكل وجبة ، ووفرت 42 ألف دولار في هذه العملية.

تقول هامرشلاغ: "تبين أن هذه الإستراتيجية حققت فوز ثلاثيا للمدخرات البيئية والصحية والمالية".

وقالت ألكسندرا إيموت ، المشرفة على برنامج "مزرعة إلى مدرسة" في المقاطعة "كانت المنطقة التعليمية لديها بالفعل برامج تركز على الصحة والبيئة ، ولكن كان الدافع وراء بذل الجهد الإضافي السيطرة على التكاليف، وتحسين جودة مصادرها الغذائية "

وأضافت إن "هذا يلائم برنامجنا الزراعي، والذي يهدف إلى شراء الأغذية الجيدة، والتأكد من كيفية تأثير شراء الغذاء على الاقتصادات المحلية ، والصحة ، ورعاية الحيوانات ، والاستدامة البيئية ، وتوفير قوة عاملة قيمة" مشيرًة إلى أن مهمة المركز مساعدة المؤسسات على تحسين تأثير شراء المواد الغذائية وفقا لهذه المحاور الخمسة.

لحوم وجبن أقل

بعد التشاور مع المركز ، بدأت إيموت  العمل مع هامرشلاغ لوضع الاستراتيجية التي نفذتها المنطقة التعليمية في خريف 2013، وكان مفتاح الخطة شراء كميات أقل من اللحوم والجبن، والمزيد من البروتينات النباتية.

وأشارت هامرشلاغ إلى تقرير مجموعة العمل البيئي الذي ألفته عام 2011 والذي صنف انبعاثات غازات الدفيئة على مدار الحياة لما يقرب من 20 من مصادر البروتين، وقالت إن "الجبن لها ثالث أضخم أثر كربوني بعد اللحم البقري، لأننا نأخذ 10 أرطال من الحليب لصنع رطل واحد من الجبن ، إلى جانب انبعاثات الميثان وهو من الغازات  الدفيئة الأكثر قوة من غاز ثاني أكسيد الكربون الذي يبقي في الغلاف الجوي".

مزيد من البقوليالت

ولأن المنطقة التعليمية اختارت أن تستخدم لحوم الأبقار العضوية التي تتغذي على الأعشاب، فإن لحم البقر كان له إنبعاث كربوني أصغر ، لأنه ينتشر عبر عدد أكبر من الاستخدامات على مدار حياة البقرة. .

قالت إيموت إن الطلاب لم يلاحظوا وجود كميات أقل من اللحم في أطباقهم. من أجل الوفاء بمعايير التغذية المدرسية لوزارة الزراعة الأمريكية (التي لديها متطلبات البروتين) ، حيث استبدلت المدرسة اللحوم بمزيد من البقوليات.

وأضافت "بشكل عام كان رد الفعل إيجابي، ونحن الآن نراقب الوضع على مستوى المدارس الثانوية والابتدائية للتأكد من أن الطلاب يحبون الطبق."

وقال ايموت ان الاطباق مثل الفول والجبن الى السندستا التي تستخدم صلصة طازجة أو أفخاذ الدجاج مع الفاصوليا الحمراء والارز أصبحت غير محبوبة.


1.25 دولارًا للوجبة


يتطلب تغيير قوائم الطعام المدرسية جهداً هائلاً. ولكن بما أن المنطقة التعليمية لديها برنامج مزرعة إلى مدرسة ، وذلك بفضل المنح المقدمة من وزارة الزراعة الأمريكية ووزارة الأغذية والزراعة في كاليفورنيا ، شكلت المنطقة بالفعل علاقات عمل مع المزارعين المحليين وموردي الأغذية المستدامين.

ومع ذلك ، فإن التحكم في التكاليف يشكل تحديًا عندما لا تستطيع المنطقة التعليمية أن تخصص سوى 1.25 دولارًا لكل وجبة ، كما تقول إيموت.

وتضيف قائلة إن وجود البنية التحتية الصحيحة لتجهيزات المطبخ والغذاء - إلى جانب تدريب الموظفين والتواصل منذ العاملين في 85 مدرسة - يشكل تحديًا آخر.

ولكن مع افتتاح مطبخ مركزي جديد في المنطقة التعليمية والمركز الزراعي والمركز التعليمي في غرب أوكلاند تأمل المنطقة التعليمية أن تكون قادرة على التحول بعيداً عن الطعام المعبأ مسبقًا ، بفضل غرفة معالجة الفواكه والخضروات التي ستكون في الموقع. تقول إيموت: "ستكون المنطقة قادرة على شراء أغذية طازجة بالجملة بأسعار أرخص".

على الرغم من التحديات ، تقول
هامرشلاغ أنه يمكن استخدام برنامج المنطقة التعليمية كنموذج لجميع أنواع المؤسسات ، بما في ذلك أماكن العمل أو المستشفيات.

وأضافت : "لن يكون من الممكن لجميع الأماكن أن تقوم بنفس النوع من التحليل الذي قمنا به مع المنطقة التعليمية، لكن لا يزال بإمكانهم التأثير من خلال تقديم الأطباق مع المزيد من الطعام النباتي وتقليل كمية اللحم في وجبات الطعام."

تاريخ الإضافة: 2019-01-21 تعليق: 0 عدد المشاهدات :478
1      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
75%
 إجراء طبيعي
21%
 لا أعرف
11%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات