تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

182 تريليون دولار ديون العالم 2018


القاهرة : الاقتصاد .

كشفت كريستين لاغارد، مدير عام صندوق النقد الدولي، عن بلوغ حجم الدين العام والخاص العالمي رقمًا قياسيًا قدره 182 تريليون دولار، بما يعادل 224% من إجمالي الناتج المحلي العالمي، بزيادة قدرها 60% تقريبا مقارنة بعام 2007.

وذكر تقرير نشره موقع CNN أن "لاغارد قالت إن الاقتصاد العالمي يتعرض لمجموعة من التحديات والمخاطر، على رأسها مخاطر الديون التي سجلت رقما قياسيا، وهو ما يتسبب في انعكاس مسار التدفقات الرأسمالية، خاصة بالنسبة للاقتصادات الصاعدة، مما يخلف أثرا سلبيا حقيقيا على حياة الناس ومعيشتهم".

جاءت ذلك في كلمة ألقتها كريستين لاغارد، الجمعة، أمام الجلسة العامة للاجتماعات السنویة لصندوق النقد والبنك الدولیین الـ72 بجزیرة بالي الاندونیسیة.

وذكرت لاغارد، في كلمتها التي نقلها الموقع الإلكتروني لصندوق النقد الدولي، أن النظام التجاري العالمي بحاجة إلى إصلاح، ليصبح أكثر كفاءة وعدالة وقوة لصالح كل الأمم والناس جميعا.

وأضافت: "للوصول إلى هذا الهدف من الضروري نزع فتيل التصعيد في النزاعات التجارية الدائرة حاليا، والتي تشير تقديراتنا إلى أنها يمكن أن تتسبب في خفِض إجمالي الناتج المحلي العالمي بنسبة 1% تقريبا على مدار العامين القادمين".

وشددت على أن حماية الاستقرار الاقتصادي العالمي تقتضي عمل بلدان العجز المفرط والفائض المفرط على نحو تعاوني.

ودعت لاغارد إلى "التصدي لعدم المساواة من خلال الشراكة والعمل الجماعي بين الحكومات والقطاع الخاص والمجتمع المدني بغية القضاء على التمييز ضد المرأة؛ وتصميم إصلاحات سوق العمل الصحيحة".

تاريخ الإضافة: 2018-10-14 تعليق: 0 عدد المشاهدات :122
1      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
76%
 إجراء طبيعي
24%
 لا أعرف
9%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات