تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

شاهد | مكياج 3D أحدث صرعة في التجميل


القاهرة : تجميل .

يقولون "الفنون جنون" وفي هذا الإطار قدمت خبيرة التجميل إسامايا فرينش فكرة مجنونة للمكياج ، يمكن أن نسميها المكياج الرقمي أو مكياج 3D ، وبواسطته يتحول وجه المرأة إلى كائن فضائي أو أحد أبطال أفلام الخيال العلمي .

وذكر تقرير نشره موقع CNN أن "خبيرة التجميل إسامايا فرينش تعتقد أن عالم الجمال سطحي للغاية، وهذا ما شجعها على إطلاق مجلة "Dazed Beauty"، وهي منصة عبر الإنترنت ذات خطة "راديكالية" في تغيير مفهوم الجمال، بعيداً عن مساحيق التجميل وكريمات الأساس".

 وترغب فرينش في صنع جسر إلى ما هو ثلاثي الأبعاد، حيث قالت "لدينا فرصة فريدة هنا للعمل مع الصور المنشأة باستخدام الحاسوب وفنانين رقميين لتغيير الطرق الحالية في الحديث عن الجمال والنظر إليه".

ولكن رغم تعاونها مع مجموعة من المؤثرين في مجال الموضة، كيف ستقوم المنصة بإعادة تعريف الجمال في عالمٍ تسيطر عليه العلامات التجارية الكبيرة؟

وتتمسك فرينش بموقفها بقوة، إذ شرحت أن العلامات التجارية "تقوم بتحديد ما هو جميل بالطبع، ولكن نحن نجد أن الأشخاص في الواقع لديهم وجهات نظر مختلفة عن ماهية الجمال. وهو أمرٌ شخصيٌ ويحرك المشاعر، ولذلك، من المهم أن نخلق مساحةً يمكن التعبير فيها عن تلك الأفكار التجريبية".

وأكدت خبيرة التجميل أن مجلتها ستختلف عن المجلات التقليدية التي تتمحور عن الجمال بسبب كونها ذات طابع "رجولي" بشكلٍ أكبر، وبقيادة "الموسيقى والتصميم الغرافيكي بدلاً من أحمر الشفاه وكريمات الأساس".

بدأت إسامايا  حياتها المهنية من خلال رسم وجوه الأطفال في حفلات أعياد الميلاد ، ومنذ ذلك الحين بدأت طريقها إلى القمة. انها محرر الجمال السابق في مجلة I-D، وتعمل حاليا في بوتيك UK للماكياج ، وسفيرة لـ YSL بيت الموضة وسفيرة لبيت الأزياء الياباني جونيا واتانابي ، كما عملت مع كاني ويست في فيديو "أسود حليقي الرؤوس" من إخراج نايت نيك.

وظهرت أعمالها في مجلات مثل VOgue و Dazed و i-D. وهي أيضًا المؤسس المشارك لمدرسة لتعليم اللغة الإنجليزية ، وهي أيضا مدربة رقص.

 


 

 

 


تاريخ الإضافة: 2018-10-05 تعليق: 0 عدد المشاهدات :172
1      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
76%
 إجراء طبيعي
23%
 لا أعرف
9%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات