برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

الأمير كمال فرج : صحفيو الخارج تعرضوا لظلم تاريخي


القاهرة : خاص.

دعا الكاتب الصحفي الأمير كمال فرج، الكاتب الصحفي يحيى قلاش المرشح لمقعد نقيب الصحفيين، أن يضيف لبرنامجه حلولا عاجلة لمشكلة "الصحفيين العاملين في الخارج" الذين يقضون عمرهم في العمل الصحفي، يحملون صخرة سيزيف، ويموتون بالمجان، بعد أن عانوا من قسوة الغريب والقريب .

وقال الأمير، إن "هؤلاء وهم ليسوا قلة ترفض النقابة ـ بعنجهية غريبة ـ منحهم العضوية . إما لأن قرارات الجمعية العمومية ترفض ذلك ؟؟! ، أو لأن البعض يستكثر عليهم "العضوية والمال"، وهو ما أشار إليه زميل "عضو" في اجتماع مع نقيب سابق ، عندما قال له "هما هياخدوا فلوس ونقابة؟؟" .

وأضاف "لم يشفع لهؤلاء العمل لسنوات طوبلة تربوا على العشرين في مؤسسات صحفية عربية عريقة، ولم يشفع لهم أنهم لم يمارسوا في حياتهم مهنة أخرى غير الصحافة، أو أن بعضهم عمل ربع قرن حتى في أيام الأجازات، واحترقت وجوههم وضلوعهم بالصحافة، وظلوا لسنوات طويلة يعاملون كـ"أولاد الغسالة" وفقا لتشبيه طريف من أحد الزملاء".

وأوضح الأمير أنه "حتى عندما تصدى مجلس سابق منذ 11 عاما في عهد نقيب الصحفيين الأسبق الأستاذ إبراهيم نافع ـ جزاه الله خيرا ـ للمشكلة التاريخية ، وأقر انضمامهم وفق شروط محددة . سارع مجلس تالي بوقف القرار ، فعادت المشكلة من جديد".

وأكد، إن "من نجح من الصحفيين العاملين بالخارج في الانضمام للنقابة يعانون "حاليا" من محاولات التطفيش، وعراقيل وضعها "المجلس الحالي" بدأت في عهد "الإخوان"، واستمرت في عهد "السيسي"، ومنها اشتراط تقديم أعمال صحفية منشورة كالتلاميذ لتجديد العضوية كل عام، أو المماطلة في التوقيع على الطلب لشهور . دون مراعاة الخبرة التي زادت عن 25 عاما، والشيب الذي خط الرؤوس، والعمر الذي ضاع في بلاط صاحبة الجلالة".

وتابع، قائلا "إذا كان هناك ظلم تاريخي من المشارقة للمغاربة ، فإن هناك ظلم تاريخي مشابه للصحفين العاملين في الخارج، وهو امتداد لظلم عام يرتكبه المجتمع ضد العاملين في الخارج ككل رغم أنهم المصدر الثاني لدخل البلاد"، نتيجة لمفاهيم خاطئة معقدة ومتشابكة ، منها أن العامل في الخارج يكبش من كومة فلوس.. ، وإن كان "ظلم ذوي القربى أشد مضاضة .. على المرء من وقع الحسام المهند" كما قال الشاعر".

ودعا الأمير كمال فرج إلى "رفع هذا الظلم التاريخي عن زملاء تجري في عروقهم نفس الدم، يمارسون نفس المهنة، وتحرق أضلاعهم نفس النار، ولكن شاءت الظروف أن يعملون خارج الوطن من أجل لقمة العيش، في "التغريبة المصرية" التي لم ينتبه أحد لتوثيقها حتى الآن".

يذكر أن انتخابات اختيار نقيب الصحفيين، والتجديد النصفي لأعضاء مجلس النقابة ستعقد الجمعة المقبلة، وذلك بعد أن تم تأجيلها في السادس من الشهر الحالي لعدم اكتمال النصاب القانوني للجمعية العمومية، ويعتبر يحيى قلاش الأفر حظا بين المرشحين.
تاريخ الإضافة: 2015-03-17 تعليق: 0 عدد المشاهدات :190
1      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
72%
 إجراء طبيعي
29%
 لا أعرف
11%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات