تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

موسيقي بولندي يبحث عن النغمة المفقودة


القاهرة : ترجمة أكف .

يعمل الموسيقار البولندي وصانع الآلات ماتيسس راتزويسكي Mateusz Raszewski في ورشته في قرية كامينسكو، التابعة لمدينة كاليش شمال مدينة بوزنان البولندية الغربية على صنع الآلات الموسيقية بطريقة يدوية .

 يعمل رازيوسكي  على إحياء فن التصميم اليدوي للآلات ، حيث يلعب ذلك دورا في الحصول على الصوت الفريد من نوعه ، حيث يقوم بنحت الآلة تقليديًا يدويًا من كتلة واحدة من الخشب اللين مثل خشب الحور أو الصفصاف.

الرقص الشعبي

وذكر تقرير نشره موقع prothomalo أن "الرقص أحد التقاليد المهمة في بولندا، حيث يدور الأزواج الراقصون على كعوبهم على الإيقاع الحي للرقصات الشعبية البولندية التقليدية التي تعتبر سمة الحياة الريفية ، ومن الرقصات الشعبية البولندية الشهيرة mazurkas ، obereks أو owijoks ، وتظهر هذه الرقصات في مهرجان شعبي للموسيقى الشعبية يقام سنويا في العاصمة البولندية وارسو .

وأضاف أن "
الموسيقي وصانع الآلات الموسيقية موسيوز رازويسكي  يعمل على إحياء فن تصميم آلة موسيقية تشبه التشيلو أو الجيتار، حيث يقوم بنحتها تقليديا باليد من كتلة واحدة من الخشب اللين مثل خشب الحور أو الصفصاف".

عقد من الزمان

تعلّم راتزويسكي المهنة عن طريق الصدفة منذ عقد من الزمان ، فقد كان جده يمتهن نفس العمل في بوزنان ، لكن النازيين أجبروه على ترك العمل خلال الحرب العالمية الثانية بعد أن اكتشفوا أنه عمل مع اليهود.

تعلم
راتزويسكي صنع الجيتار ، والأدوات الشعبية وأنواع مختلفة من الطبول الشعبية، ثم قرر تطوير مهاراته من خلال البحث عن الأدوات الشعبية القديمة في المتاحف ، والمحفوظات ، والسفارات ، والاجتماع بالموسيقيين المسنين.

وقال رازوسكي لوكالة فرانس برس "التقيت بموسيقار قديم يعزف الجيتار بعد التعرف عليه للمرة الاولى من خلال  صورة من الخمسينيات ، لم يكن احد مهتما بما كان يفعله منذ اكثر من 50 عاما".


آلة تشبه التشيللو

قال الفنان البالغ من العمر 38 عاما والذي كان يرتدي فانية ومئزرًا من الجلد ، في ورشة العمل التي أقامها في المدينة ، إن "تصميمي موثق رسميا منذ الخمسينات من القرن الماضي وهو موجود فقط في منطقة صغيرة بالقرب من نهر بروسنا". قرية كامينسكو ، شمال مدينة بوزنان البولندية الغربية".

وأضاف أن "الآلة التي أصنعها تشبه التشيلو ، لكن يرقبة قصيرة وسميكة وبساطتين أو ثلاثة في بعض الأحيان، وتخترق إحدى أقدام جسرها اللوحة الأمامية لتعمل كموقع صوت يرسل الاهتزازات إلى اللوحة الخلفية لصندوق الصوت، وهذا التصميم قديم جدا يشبه نوعا قديما من آلة وتر ، تحظى بشعبية في أوروبا في العصور الوسطى".

أدوات قديمة


وقال
راتزويسكي لوكالة فرانس برس إن البعض استخدم شمعة لكي ينعكس ظلال الآلة على الحائط حتى يتمكنوا من نسخ تصميمه ، مشيراً إلى أن هذه خدعة قديمة يلجأ إليها بعض تجار الأدوات الموسيقية الشعبية.

ويستخدم
راتزويسكي أدوات ومناشير وأزاميل مشابهة لتلك التي كانت ستستخدم منذ قرون، كما يستخدم مسامير معدنية لبناء الجيتار، قائلاً إن "ما لا يمكن تصوره أن البعض لازال يستخدم الأوتاد والصمغ في صناعة الآلات الموسيقية".

وأوضح
راتزويسكي أن "الآلة صوتها خام ، أجش ، تركز على الصوت والإيقاع ، يبدو الأمر كما لو كان في الغابة،  نسمع أصوات الطائرات بدون طيار وأغنية شحرور عال فوق شجرة".

آخر فرصة

وفقا لكاتارزينا زيديل ، وهو خبير في متحف Szydlowiec للآلات التقليدية في وسط بولندا ، فقد نسي الناس آلة الجيتار القديمة التي كانت تصنع في كاليس عندما ظهر الأكورديون إلى المشهد في أواخر القرن التاسع عشر.
وقالت لوكالة فرانس برس "هذا العالم القديم لم يعد موجودا، لقد أثرت الحرب والسياسة أيضا على المجتمع وكانت هناك الكثير من الأضرار، حيث دمروا القطع الأثرية الثقافية والمجتمعات والعادات والمعرفة المحلية".

وأضاف "كما أدى ظهور الكهرباء والإذاعة والروك أند رول إلى تقويض الثقافة الشعبية ، بينما قام الحزب الشيوعي البولندي بتشويهها لأغراض دعائية قبل سقوط النظام في عام 1989".

وأوضح زيديل أن "عملية الإحياء بدأت منذ حوالي 30 عامًا عندما اكتشف أتباع المخرج السينمائي البولندي الشهير جيرزي جروتوفسكي - الذي طور أسلوبًا مسرحيًا انتقائيًا يتضمن مجموعة واسعة من التعبير الصوتي بما في ذلك الأغاني الشعبية - موسيقيين كبار السن بالقرب من وارسو كانوا لا يزالون يمارسون الموسيقى الشعبية الأصيلة".

 

تاريخ الإضافة: 2018-06-18 تعليق: 0 عدد المشاهدات :257
1      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
76%
 إجراء طبيعي
24%
 لا أعرف
9%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات