تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

التطوح التجلي في حضرة أولياء الله الصالحين


القاهرة : الأمير كمال فرج .

تتميز البيئة الشعبية المصرية بالاحتفالات الدينية، التي تقام احتفالا بذكرى آل بيت النبي، صلى الله عليه وسلم، وأولياء الله الصالحين ، فقد ارتبط الوجدان المصري الشعبي بآل بيت النبي، وكان إحياء ذكراهم والاحتفاء بمآثرهم في صميم العادات والتقاليد المصرية .

ويحتفل المصريون بذكرى ميلاد آل بيت النبي الذين دفنوا في مصر، كالسيدة نفسية رضى الله عنها ، والسيدة زينب رضي الله عنها، والإمام الحسين رضي الله عنه، كما يحتفلون بذكرى رجال صالحين ظهروا في القرى والمدن ، وعرفوا بالتدين والصلاح والتقوى، ونقل عنهم الناس كرامات محددة.

أولياء الله الصالحين

وقد يقتصر الاحتفال لدى البعض بذكرى الصالحين ، اقتداء بهم ، وبسيرهم الحسنة الطيبة ، واستذكار مآثرهم، وهذا لاغبار عليه، وقد يصل الأمر إلى اعتقاد بعض العامة بأن الاحتفال بموالد هؤلاء وزيارة قبورهم يمنحهم البركة، لذلك انتشرت المقامات والأضرحة في ربوع المحروسة ، وظهرت ظاهرة زيارتها، وتقديم النذور، والتبرك بها.

الصوفية المصرية

تعتبر الحركة الصوفية المصرية من أقدم حركات التصوف في المنطقة العربية ، لذلك تنتشر الطرق الصوفية في محافظات مصر ، وتنظم هذه الطرق احتفالات دورية بآل البيت ، كما تعقد بطريقة دورية ما يسمى "الحضرة"، وفيها يتحلق الذاكرون في أحد المساجد، أو في منزل أحدهم، أو المنزل المخصص للطريقة،  ويذكرون الله في تيمة منظمة .

وتسمى الطرق الصوفية عادة بأسماء محمدية ، أو بأسماء مؤسسيها، ومن أشهر الطرق الصوفية الطريق المحمدية في طنطا، لمؤسسها وصاحب الفضل عليها الشيخ محمد بن ابراهيم بن محمد علام، ونشأت هذه الطريقة في رحاب مسجد القطب الصوفي الكبير السيد البدوي ، ومن الطرق الصوفية الأخرى الطريقة الشاذلية، والطريقة الخليلية، والطريقة الرفاعية ، وفي مصر المجلس الأعلى للطرق الصوفية ، وهو هيئة لها شخصية معنوية مستقلة تنظم شؤون الطرق الصوفية في مصر.


أشهر الموالد
 أشهر الموالد الدينية في مصر
ذكرى المولد النبوي الشريف، وتحتفل به البلاد بشكل رسمي وشعبي، ومن الموالد الشهيرة التي تقام في القاهرة مولد "الحسين"، ومولد "السيدة فاطمة"، ومولد "السيدة زينب"، ومولد "السيدة عائشة"، ومن الموالد التي تقام في المحافظات مولد السيد إبراهيم الدسوقي في مدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ بدلتا مصر، ومولد السيد أحمد البدوي في طنطا عاصمة محافظة الغربية بدلتا مصر، وفي الصعيد هناك مولد عبد الرحيم القناوي في قنا، وأبو الحجاج الأقصري بالأقصر، إضافة إلى موالد بمحافظة الإسكندرية وأشهرها مولد أبو العباس المرسي وسيدي جابر.

التطوح

ويعتبر التطوح أو "التفقير" أحد مظاهر هذه البيئة الشعبية الصوفية التي تمزج بين العقيدة والعادة الشعبية ، ففي جلسات الذكر ، أو جلسات المدح النبوي يقف الرجال صفوفا ويتطوحون مع إيقاع الموسيقى .

والباحث في هذه العادة ربما يربطها بحالة من النشوة الروحية تصيب المتطوح بالإيقاع والكلام ، فيتمايل يمنة ويسرة مواكبة لهذا الإيقاع والشعور والوجداني .

والتطوح الهاديء المعقول قد يكون مقبولا ، في إطار فهم الحالة النفسية التي تصيب المستمع لذكر الله أو المدح النبوي الموقَّع "أي المتزامن مع الإيقاع"، وهي حالة تشبه الانسجام والطرب عند سماعة أغنية مؤثرة ، ولكن قد لا يكون مفهوما عندما يخرج عن طوره الطبيعي إلى الحركات الشديدة التي تخرج عن السيطرة، وقد تضر المتطوح نفسه والمحيطين به، وهى الحالة التي يصفها البعض في الصوفية "الجذب".

عادة شعبية

والتطوح ظاهرة غريبة في التصوف المصري، وهي موجودة بأشكال مختلفة وربما أشد في ثقافات دينية أخرى، كالشيعة ، والبعض يهاجم التصوف ، حتى وصل الأمر إلى حد تكفيرها ، واثبتت الأيام أن هذا التكفير نفسه غلو ، وأن أي مظهر إيماني مرحب به ، ويجب تشجيعه ، لا التنفير منه.

أما انتقاد البعض للتصرفات والحركات الغريبة التي تصدر عن المتصوفة ومنها "التطوح" ، فيمكن تفهم هذه الحالة الشكلية والروحية، بالتعامل معها كعادة شعبية ، ليست من الدين، وفي العادات الشعبية أشياء كثيرة غريبة ولافتة ، تطال أحيانا أشياء كثيرة ، كالملابس مثلا.

تراجع الموالد

ورغم أن الموالد الشعبية جزء أصيل من الثقافة الشعبية المصرية ، إلا أن التطور أدى إلى تراجع هذه الموالد ، فتوقف إحياء موالد كثيرة ، إما لأسباب أمنية ، حيث من الحتم اللزام استخراج موافقات أمنية لإحياء الموالد، وقد يتعذر ذلك ، أو يتوقف إحياء المولد لانشغال الناس ، ومن الموالد التي توقفت مولد سيدي خلف المغربي الذي كان "يعمر" كل عام في قرية كفور بلشاي مركز كفر الزيات، بمحافظة العربية .



 




تاريخ الإضافة: 2018-06-06 تعليق: 0 عدد المشاهدات :525
4      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
76%
 إجراء طبيعي
23%
 لا أعرف
9%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات