برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

هآرتس : إطلاق الجيش الإسرائيلي النار على العزل غير إنساني أو أخلاقي أو قانوني


القاهرة : فلسطين عربية .

أدانت صحيفة (هآرتس הארץ) الإسرائيلية في افتتاحيتها الجيش الإسرائيلي بقتل المتظاهرين الفلسطينيين العزل في "مسيرة العودة"، ووصفت ذلك بـ "التصرف غير إنساني أو الأخلاقي أو القانوني" ، مؤكدة أنه انتهاك للقانون الدولي.
فيما يلي الترجمة العربية للافتتاحية لـ "هآرتس" والتي كانت بعنوان "أوقفوا النار" والتي نشرت في 5/ 4/ 2018:

(غدا مرة أخرى سيتواجه متظاهرو غزة والجنود، ما حدث الجمعة الماضية قبل أسبوع سوف يتكرر، عندما أطلق الجيش الإسرائيلي الرصاص الحي على مئات من المتظاهرين العزل الذين لا يشكلون خطرا على حياة الناس، مما أسفر عن مقتل 18 وإصابة المئات.

وأظهرت لقطات فيديو إطلاق النار على متظاهرين في ظهورهم ، وإطلاق النار على رأس أحد المتظاهرين الذي رفع يديه ، أو إطلاق النار على متظاهر أثناء الصلاة، وتقريبا النظام السياسي يدعم الجيش في ذلك، وحتى أنه شجع على ذلك، قال وزير الدفاع، أفيغدور ليبرمان هذا الأسبوع إن "كل من يقترب من السياج يهدد حياته"، وهذا النهج غير إنساني، وغير أخلاقي وغير قانوني.

يجب على الجيش الإسرائيلي الحفاظ على سيادة دولة إسرائيل وأمن مواطنيها، ولكن ليس لديه السلطة لاطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين العزل، حتى لو اخترقوا الحدود، وحتى بعض المتظاهرين الذين ينتمون إلى حماس أو غيرها من المنظمات لا يسمح للجيش الإسرائيلي قتلهم ، ما داموا غير مسلحين ولا يهددون.

لدى الجيش وسائل غير قاتلة لمنع المتظاهرين من عبور السياج من دون قتلهم أو جرحهم بالذخيرة الحية. يوم الجمعة الماضي ، لسبب ما ، امتنع الجيش الإسرائيلي عن استخدام نفس الوسائل ، وحارب الجنود القناصة.

نأمل أن يستخلص الجيش الإسرائيلي الدروس المستفادة من فشل يوم الجمعة الماضي، فلدينا 18 من المحتجين القتلى ومئات الجرحى ، ومن المؤكد أن هذا هو الفشل، ونأمل أن يتخذ الجيش نهجا مختلفا ويدرك أن من يقف أمامه ليسوا جنودا، وليسو إرهابيين ، فهم مواطنون قرروا الاحتجاج غير العنيف من أجل الحرية، ومن واجب جيش الدفاع الإسرائيلي القيام بوظائفه ، وخنق هذا الاحتجاج ليس أحدها.

سيكون غدا اختبار للجيش غدا في التقليل من الضحايا ، إلى الحد الأدنى الممكن ، وليس بأي حال من الأحوال  التسويف. ففي ظل الحكومة اليمينية القومية، الذين يرون الفلسطينيين كبشر متساوين، يجب على الجيش الإسرائيلي الحفاظ على كرامة الإنسان والقانون الدولي.

وجود أعداد ضخمة من المتظاهرين القتلى مرة أخرى غدا، ليس فقط أمر غير أخلاقية، بل أيضا من المرجح أن يغرق غزة والأراضي المحتلة الأخرى في المواجهة العنيفة، ومثل هذه المواجهة لن تساهم في أي شيء ، ويجب على جيش الدفاع الإسرائيلي أن يفعل كل شيء لمنعه).


تاريخ الإضافة: 2018-04-08 تعليق: 0 عدد المشاهدات :171
4      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
77%
 إجراء طبيعي
25%
 لا أعرف
9%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات