تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

أكف | جيش لمواجهة الحسابات المزيفة في facebook


القاهرة : أكف .

أعلن موقع فيسبوك أن الهدف الرئيسي له خلال 2018 منع التدخل في الانتخابات ، خاصة مع تزايد الدول المنخرطة في عمليات إنتخاب ديمقراطية. وجاء ذلك على خلفية الاتهامات التي وجهت للموقع بسماحه لجهات روسية بالتدخل في الانتخابات الأمريكية عام 2016، والتي انتهت بفوز دونالد ترامب على هيلاري كلينتون ، والتحقيقات الجارية معه حاليا بشأن اختراق الخصوصية .

وقال المؤسس والرئيس التنفيذي لفيسبوك مارك زوكربيرج على صفحته الرسمية منذ ساعات مايلي :"مع إجراء انتخابات مهمة في الولايات المتحدة والمكسيك والبرازيل والهند وباكستان ومزيد من البلدان في العام المقبل ، فإن واحدة من أهم أولوياتي لعام 2018 هي التأكد من أننا ندعم الخطاب الإيجابي ونمنع التدخل في هذه الانتخابات".

وأضاف "بعد أن حددنا التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية 2016 ، نجحنا في نشر أدوات جديدة لمنظمة العفو الدولية أدت إلى إجراء انتخابات خاصة في فرنسا وألمانيا وألاباما بمجلس الشيوخ عام 2017 ، وإزالة عشرات الآلاف من الحسابات المزيفة. في وقت سابق من هذا الأسبوع ، رصدنا شبكة كبيرة من الحسابات المزيفة الروسية التي تضمنت منظمة إخبارية روسية".

وتابع زوكربيرج قائلا : اليوم نحن نتخذ خطوتين كبيرتين:

أولاً ، من الآن فصاعدًا ، سيتعين التحقق من كل معلن يرغب في عرض إعلانات سياسية أو إشعارات. للتحقق ، يجب على المعلنين تأكيد هويتهم وموقعهم. يحظر على أي معلن عرض إعلانات سياسية أو شعارات. سنصنفهم أيضا، سنبدأ هذا في الولايات المتحدة وسنتوسع إلى بقية العالم في الأشهر القادمة.

للحصول على شفافية إعلانات سياسية أكبر ، أنشأنا أيضا أداة تسمح لأي شخص بمشاهدة جميع الإعلانات التي تعرضها الصفحة. نحن نختبر هذا الآن في كندا وسنقوم بإطلاقه على مستوى العالم هذا الصيف. نحن أيضا بصدد إنشاء أرشيف قابل للبحث للإعلانات السياسية السابقة.

ثانيًا ، سنطلب أيضا من الأشخاص الذين يديرون صفحات كبيرة التحقق منها أيضا. وهذا سيجعل من الأصعب على الأشخاص تشغيل صفحات باستخدام حسابات مزيفة ، أو النمو بشكل فيروسي، ونشر المعلومات المضللة أو محتوى مثير للانقسام بهذه الطريقة.

من أجل طلب التحقق لجميع هذه الصفحات والمعلنين ، سوف نوظف الآلاف من الأشخاص الآخرين. نحن ملتزمون بتحقيق ذلك في الوقت المناسب للأشهر الحرجة قبل انتخابات 2018.

هذه الخطوات في حد ذاتها لن توقف كل الناس الذين يحاولون العبث بالنظام. لكنها ستجعل من الأصعب على أي شخص القيام بما فعله الروس أثناء انتخابات 2016 ، واستخدام الحسابات والصفحات المزيفة لعرض الإعلانات. التدخل في الانتخابات مشكلة أكبر من أي منصة واحدة ، وهذا هو السبب في أننا نؤيد قانون الإعلانات الصادقة. سيساعد هذا على رفع مستوى جميع الإعلانات السياسية عبر الإنترنت.

تاريخ الإضافة: 2018-04-07 تعليق: 0 عدد المشاهدات :182
1      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
75%
 إجراء طبيعي
26%
 لا أعرف
9%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات