تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

شاهد | داعية يشطح ويتخيل حوارا بين هوكينغ والله


القاهرة : المشكاة .

وقع الداعية الفلسطيني الدكتور عدنان إبراهيم في خطأ ارتكبه الكاتب الراحل توفيق الحكيم في الثمانينات عندما نشر الحكيم سلسلة من المقالات في صحيفة "الأهرام" في 1 / 3/ 1983 بعنوان "حديث مع الله" ، فقد تخيل عدنان حوارا مفترضا بين الله عز وجل والعالم  ستيفن هوكينغ الذي توفى في 14 من مارس الماضي .

حوار مع الله

نشر الداعية عدنان إبراهيم بتاريخ  23‏/03‏/ 2018 على قناته في يوتيوب محاضرة قدمها في أحد مساجد فيينا بعنوان "الدكتور عدنان إبراهيم l حوار إفتراضي بين ستيفن هوكينغ والله"، وتحدث الداعية في الخطبة عن قضية الترحم على الكفار ، ومصير هؤلاء الكفار يوم القيامة هل سيدخلون الجنة أم النار" ، وهي قضية شائكة استحوذت على اهتمامات الكثيرين .

 

جدل الترحم على هوكينغ

وذكر تقرير نشره موقع CNN اليوم تحت عنوان "جدل "الترحم" عليه.. كيف افترض عدنان إبراهيم حوار ستيفن هوكينغ "يوم القيامة؟" " تناول الداعية الإسلامي، عدنان إبراهيم، موضوع "الترحم" على عالم الفيزياء، ستيفن هوكينغ، مفترضا حوار العالم يوم القيامة وكيف سيبرر إلحاده.

وقال إبراهيم في جزء من فيديو خطبة الجمعة: "أطرح على نفسك سؤال، الذين كفروا بالله من الغربيين وغير الغربيين، قل لعل الله بيوم الدينونة ويوم الحساب أن يسألهم، تعال.. تعال يا ستيفن (هوكينغ) أنت كفرت بالله بالإله، الإله الذي كفرت به ما هو؟ سيقول يا رب أنا الذي عُلمته منذ أن كنت صغير أن الإله اقنوم في ثالوث، وهذا الاقنوم الذي اسمه جيسوس عليه السلام ارتكبت باسمه مذابح مروعة عبر التاريخ ومجازر وحروب صليبية وقتل ناس وثنيين وتنصير شعوب وثنية وذبح الناس في العالم الجديد، الهنود الحمر الملايين منهم باسم عيسى واسم الانجيل ورأيت رجال هذا الدين يعيشون في أكوام من الذهب.."

وتابع قائلا: "قال (هوكينغ) أنا عالم كبير وأنت اعطيتني الموهبة هذه.. انت اعطيتني موهبة رياضية هائلة عاقل علمي لم يعجبني هذا الشيء فكفرت بهذا الإله، سيقول له الله -ربما لا أفتري على الله- قد يقول له لست أنا، هذا الإله الذي كفرت به لست أنا وحق أنك كفرت به، بماذا كنت تؤمن يا ستيفن؟ سيقول يا رب أنا آمنت بالإنسانية، انا وقد عذبتني وامتحنتني الآن امنت بك وعلمت أن هذا امتحان وابتلاء بمرض التصلب الجانبي هذا عبر أكثر من 50 سنة.. مع ذلك آمنت بوحدة الجنس البشري انا انجليزي قومي وحكوماتي السابقة أقامت إسرائيل وحكومة العدوان التي سرقت ارض وشعب، لكن حين عرفت مظلومية هذا الشعب أنا نصرتهم في أكثر من واقعة في أكثر من مرة آمنت وصبت على رأسي صنوف المسبات أقلها أنني معاد للسامية.."

وأضاف: "يقول (هوكينغ) يا رب أنا لم أسئ لأي أحد، لم أسب حتى أحدا ولم أؤذي أحدا ولم أقتل ذبابة، انا حاولت أن أفهم كيف خلقت هذا الكون، ضللت في آخر حياتي وطننت أن الكون خلق نفسه من نفسه، إن كنت تعلم أني فعلت هذا اجحادا وعندا وكبرا لك، فأنت تتصرف في بعدلك وإن كنت تعلم أن عقلي المشوش هو الذي قادني إلى هذا الاستنتاج الباطل لأنني لم أكن فيلسوفا.. وعلى فكرة من قال إن عدنان يترحم على هوكينغ، وين محاضراتك عن الإلحاد يا عدنان؟ وأين شجبك لإلحاد هوكينغ؟ أنا لا زلت أشجب الإلحاد إلى اليوم، والذي قتله في شجب إلحاده أقوله لليوم وأنا أعلم بالضبط ما قلت وهو كلام دقيق جدا: هوكينغ عالم فذ واستثنائي ولكنه ليس فيلسوفا وأنا أعلم ماذا أقول، والعلم بحد ذاته العلم المجرد لا ينفي ولا يثبت وجود الله، لماذا؟ لأن العلم ليس ميتافيزيقا ولا يهتم بما وراء الطبيعة.."  

خطأ الحكيم

في عام 1983 قام الأديب الراحل توفيق الحكيم بنشر سلسلة من المقالات في صحيفة "الأهرام" بعنوان "حوار مع الله ، وأحدثت هذه السلسلة ضجة هائلة ، مما دفع الصحيفة إلى إيقافها، وجوبهت السلسلة بهجوم شديد من علماء ومفكرين ، حيث اعتبر ذلك كبار الشيوخ والمفكرين تجاوزا وخروجا على تعاليم الدين الإسلامي وتعديا على الذات الإلهية، واعتذر الحكيم عن المقالات في بيان نشرته الصحيفة، وعلل ذلك حينها بمتاعب نفسيه أصابته بسبب رحيل إبنه.

واليوم بعد 34 عاما يأتي عدنان إبراهيم وفي نفس الشهر مارس 2018 ليقع في نفس الخطأ ويفترض حوارا بين الله والعالم ستيفن هوكينغ ، فهل يتعرض عدنان لنفس الهجوم الذي تعرض له الحكيم . أم لا .. لا ندري؟.

تعليق الحويني

وكان الداعية حاتم الحويني، نجل الداعية السلفي المصري أبو إسحاق الحويني، قد علق على وفاة عالم الفيزياء الإنجليزي الشهير ستيفن هوكينغ، مشيرا إلى أنه سيدخل النار .

ووفقا لموقع RT نقلا عن صحف مصرية، فقد نشر الحويني تغريدة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، قال فيها:

"ومن يبتغ غير الإسلام دينًا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين" كل من مات على غير دين الإسلام فهو في النار خالدًا مخلدًا، ورحمته، في الآخرة خص بها أهل الإسلام فقط، وكل ما قدمه ستيفن هوكينغ للبشرية من نفع جزاه الله به في الدنيا رفعةً وثناءً وحظوةً وسؤددا وجاه".

 


 

 


تاريخ الإضافة: 2018-03-25 تعليق: 0 عدد المشاهدات :238
2      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
76%
 إجراء طبيعي
23%
 لا أعرف
9%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات