برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

#احذف فيسبوك هاشتاق غاضب يجتاح العالم


القاهرة : keyboard .

إنتشر في الأيام الماضية هاشتاق #احذف فيسبوك على موقع "تويتر" وتفاعل الكثيرون معه، بعد أن وقعت البيانات الشخصية لملايين المستخدمين في يد شركة استشارات سياسية لكن شبكة التواصل الاجتماعي الشهيرة ستظل على الأرجح تتعقبهم حيث أنها تقوم بتتبع نحو 30% من حركة التصفح الإلكتروني في العالم.

التتبع الإلكتروني

وأفادت دراسة أجرتها شركة (كليكز)
شارك فيها 200 ألف مستخدم ألماني ـ باستخدام خاصية جوستري لمكافحة التتبع الإلكتروني بأن شركة جوجل تتعقب عبر خدماتها المختلفة 64 % من كل التصفح الإلكتروني.

ولم يرد فيسبوك ولا جوجل على رسائل بريد إلكتروني تطلب رأيا فيما إذا كانت الشركتان تعتبران بحث كليكز معبرا عن الواقع.

وخلصت دراسة أكبر لمتعقبي التصفح الإلكتروني أجراها باحثون في جامعة برنستون عام 2016 إلى نتائج مشابهة إذ احتلت برامج تعقب مرتبطة بجوجل المراكز الخمس الأولى تليها فيسبوك.

وتمتلك شركة النشر الألمانية هوبرت بوردا ميديا حصة الأغلبية في كليكز المدعومة أيضا من شركة موزيلا التي أنتجت المتصفح الشهير فايرفوكس. وكليكز واحدة من عدة شركات ناشئة تعد بحماية خصوصية البيانات الشخصية.

وتسعى شركات كبرى تقدم الخدمات الإلكترونية في أوروبا إلى النأي بنفسها من خلال التشديد على احترامها للخصوصية.

فضيحة ودعم

قال رالف دوميرموث المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة (يونايتد إنترنت) الألمانية لرويترز "كلما تحدث فضيحة كتلك لشركات أمريكية يدعم ذلك عملنا"، وتقدم الشركة خدمات بريد إلكتروني مشفرة تستضيف ألمانيا خوادمها، وتخضع لقوانين خصوصية صارمة ولا تبيع بيانات المستخدمين.

وشكلت يونايتد إنترنت وغيرها تحالفا في الآونة الأخيرة يقدم طريقة واحدة وآمنة تتيح لمستخدميها البالغ عددهم نحو 50 مليونا إبداء الموافقة بما يتسق مع قواعد خصوصية جديدة في الاتحاد الأوروبي تدخل حيز التنفيذ في مايو، وحذر مدافعون عن الخصوصية لسنوات من أن شروط استخدام فيسبوك تجعله معرضا لجمع البيانات.

فضيحة كمبردج أناليتيكا

تمكن أستاذ علم النفس ألكسندر كوجان من جمع بيانات 50 مليون مستخدم لفيسبوك من خلال تصميم استبيان شخصي أجراه بضع مئات الآلاف من الأشخاص. وبالموافقة على شروطه، سمح المستخدمون للتطبيق بجمع معلومات عن أصدقائهم على فيسبوك دون علمهم أو موافقتهم.

ومرر الأكاديمي الأمريكي تلك البيانات لشركة كمبردج أناليتيكا التي طبقت عليها علم تحليل البيانات بهدف دعم الحملة الانتخابية لدونالد ترامب وفوزه برئاسة الولايات المتحدة وذلك بما يمثل انتهاكا لقواعد فيسبوك.

وقال بن وليامز مدير الاتصالات والعمليات في شركة (آدبلوك بلس) ومقرها ألمانيا ”إنه البركان الذي كان سيثور في مرحلة ما لكننا لم نكن نعلم متى على وجه التحديد“.

وأضاف أن أغلب الناس لا يمانعون في ظهور إعلانات عادية مرتبطة باختياراتهم في البحث الإلكتروني لكنهم يعترضون على إعلانات من طرف ثالث تفرض نفسها أثناء تصفحهم.

 

 

 


تاريخ الإضافة: 2018-03-25 تعليق: 0 عدد المشاهدات :116
1      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
77%
 إجراء طبيعي
25%
 لا أعرف
9%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات