برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

اكف | مؤسس فيسبوك يستخرج النفط في داكوتا


القاهرة : اكف .

خاض المؤسس والرئيس التنفيذي لموقع فيسبوك مارك زوكربيرج هذا الأسبوع تجربة جديدة، في إطار خطته التي أعلنها في بداية العام ، وهي "تحدى السفر" ، وهو أن يسافر إلى مناطق جديدة، ويرصد التجارب المختلفة .

مارك زار هذه المرة مدينة ويل في ولاية داكوتا الشمالية الأميركية ، لينقل لنا تجربة إنسانية واقتصادية واجتماعية فريدة ، وهي مجتمع استخراج النفط .

قال مارك على صفحته الرسمية في "فيسبوك" "اليوم أنا في مدينة ويل بولاية داكوتا الشمالية لأتعرف على تجربة جديدة وهي استخراج الطاقة، أعتقد أن وقف تغير المناخ أحد أهم التحديات التي تواجه جيلنا. بالنظر الى ذلك، أعتقد أن من الأهم أن نتعلم صناعة الطاقة، حتى لو كان الأمر مثيرا للجدل. أحثكم جميعا على الخروج والتعلم والتعرف على كل وجهات النظر بشأن القضايا التي تهمنا، بغض النظر عن آرائكم حول الطاقة، أعتقد أنك ستجب بهذا المجتمع  الساحر.

هذه بعض الأشياء التي وجدتها مثيرة للإهتمام :

- أدى اختراع التقنيات الجديدة في كسر الصخور لاستخراج النفط إلى ازدهار صناعة جديدة، حيث انتقل عشرات الآلاف من العمال من جميع أنحاء البلد إلى أعمال جديدة في هذه الصناعة. هذا التدفق المفاجئ من الرجال في الغالب 3 كان أضعاف حجم البلدة في بضعة سنوات فقط. وعندما انخفضت أسعار النفط, غادر البعض هذه الصناعة، وكذلك العديد من الناس. وأدى هذا الى بعض المفارقات المجتمعية الفريدة.

أولا : نسبة الرجال الى النساء في المدينة الآن  1 : 10 ، وهذا في الواقع أقل من 30:1 في ذروته، فالرجال يأتون إلى المدينة للعمل على أجهزة الحفر لمدة أسبوعين، يعيشون في "مخيمات الرجال"، والتي هي أساسا أكواخ ، كل 6 أشخاص ينامون على سرير. يأتون الى هنا لأن هذه وظائف جيدة، فالشخص الذي يحمل دبلوم المدرسة الثانوية يمكن أن يحصل على 100 ألف دولار في السنة.

النساء اللاتي قابلتهن قلن انهم يشعرن بالأمان، ولكن لديهن قصص فريدة من نوعها. بعضهم أخبرنني أن ن اصدقاءهم لديهم عائلات في الوطن، وشكرنني لأن فيسبوك جعل من الصعب على هؤلاء الرجال أن يعيشوا حياة مزدوجة، إمرأة أخرى قالت لي انها لم تدفع من أجل الشراب طوال حياتها.

ومع ذلك أدى اختلال التوازن بين الجنسين إلى الجريمة، وهو موثق بشكل جيد في جميع أنحاء العالم، فالمجتمعات التي تضم عددا أكبر من الرجال أكثر من النساء لديها المزيد من الجرائم.

وثانيا : كون السكان تقلب ظروفهم الاجتماعية مع أسعار النفط يجعل من الصعب الاستثمار في الهياكل الاساسية الاجتماعية طويلة الأجل.

 أخبرتني مدير المدرسة عن تغير بها النظام المدرسي ، فبعدما تقلصت المدارس ، بسبب الإغلاق، ارتفع عدد الطلاب من 500 الى 1,500 طالب في أقل من عقد من الزمان، وقال لي سمسار محلي انه لم يكن لدى أحد القدرة على بناء كمية المساكن المطلوبة في الازدهار، لذا فان شقق غرفتي نوم التي كنت تستأجرها بـ 400 دولار في الشهر كانت تستأجر فجاة بـ 2,500 دولار في الشهر. والآن بعد الازدهار، هناك بعض الهياكل الأساسية متخلفة.

ثالثا : صناعة الطاقة ترتبط بالسياسة هنا، فعندما تمت الموافقة على دخول خط انابيب داكوتا، تم خفض  6-7 دولارا عن كل برميل من التكلفة من إنتاج النفط في المنطقة، الأمر الذي جلب المزيد من الاستثمار هنا، وقال عدد من الناس انهم شعروا أن الحكومة منعت مصدر رزقهم، ولكن عندما وافق ترامب على خط الأنابيب شعروا شعورا بالأمل مرة اخرى.

تلك الكلمة "أمل" ترددت عدة مرات أمامي، شخص قال لي في الليلة التي تمت فيها الموافقة على خط الأنابيب أشعل الناس الألعاب النارية، وقادوا الشاحنات التي ترفع الأعلام الأمريكية في الشارع الرئيسي.

ومن المثير للاهتمام أن نرى العلم يشير بأغلبية ساحقة الى أن الوقود الاحفوري يسهم في تغير المناخ، وهو أحد التحديات الكبرى التي يتعين على جيلنا التعامل معها.

العديد من الناس الذين تحدثت معهم هنا اعترفوا بذلك، ولكن أيضا يشعرون بالفخر بأن عملهم يساهم في خدمة الاحتياجات الحقيقية التي لدينا جميعا كل يوم، وهو  إبقاء بيوتنا دافئة، وللعمل, والتغذية وأكثر. انهم يعتقدون ان المنافسة من مصادر الطاقة الجديدة جيدة، ولكن من وجهة نظرهم لن تتمكن مصادر الطاقة المتجددة من توفير معظم الطاقة المطلوبة.

أعتقد أننا قادرون على تزويد المجتمع بالطاقة المتجددة إذا عملنا معها، والقيام بذلك مهم جدا لمستقبلنا، وقد التزم فيسبوك بأن يعمل كل مركز بيانات جديد بالطاقة المتجددة بنسبة 100 %.

هناك الكثير لقوله هنا, ولكن بشكل عام انا ممتن لهذه الفرصة لرؤية مجتمع بهذه الديناميكية الاجتماعية الفريدة. وهي تضع الاستقرار الذي تتمتع به معظم مجتمعاتنا في المنظور.

تاريخ الإضافة: 2017-07-12 تعليق: 0 عدد المشاهدات :138
3      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
72%
 إجراء طبيعي
30%
 لا أعرف
11%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
حزب (مصر الريادة)
خدمات