تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

595 قناعا أحدث وسيلة للاحتجاج على الفساد السياسي


القاهرة : منوعات.
لجأت منظمة برازيلية غير حكومية إلى وسيلة غريبة للاعتراض على الفساد السياسي الذي يضرب البلاد  حاليا، أكثر فعالية من وسائل المعارضة الأخرى.
فقد صنعت المنظمة البرازيلية غير الحكومية ريو دي باز 594 قناعا لكل أعضاء الكونغرس البرازيلي، وآخر للرئيس البرازيلى ميشيل تيمر احتجاجا على فضائح الفساد السياسى، وتم وضع هذه الأقنعة فى متحف ساو باولو للفنون فى ساو باولو ، بالبرازيل.
وتتصدر المشهد في البرازيل قضية الفساد السياسي ، بعد أن ظهرت أكثر من قضية في هذا المجال ، حيث طالب النائب العام البرازيلي مؤخرا، المحكمة العليا، بفتح ثلاثة وثمانين تحقيقًا ضد بعض الساسة المتورطين في فضيحة فساد تخص شركة بتروبراس شبه الحكومية لاستخراج وتصنيع ونقل البترول في البرازيل.

 وتسربت بضع من أسماء الساسة المتورطين، ومن بينهم ميشال تامر الذي تولى الحكم العام الماضي، بعد إقالة الرئيسة السابقة ديلما روسيف، بتهمة التلاعب بالحسابات العامة لإخفاء حجم العجز الفعلي الذي تواجهه البلاد، كما ورد اسم الرئيس الأسبق ديسيلفا بين المتورطين.

كما ألقت الشرطة البرازيلية القبض على اثنين من المسؤولين في ريو دي جانيرو بتهمة الفساد فيما يتعلق بمشروع إنشاء خط المترو الرابع بالمدينة، وهو واحد من أكبر مشاريع البنية التحتية لدورة الألعاب الأولمبية ريو عام 2016.

ويواجه مسؤول السياحة بالمدينة لويس كارلوس فيلوسو ومدير عام شبكة السكك الحديدية هيتور لوبيز دي سوزا تهمتي الفساد وغسيل الأموال، ويشتبه في استيلائهما على رشى بالملايين مقابل منح عقود متعلقة بالمشروع.

تاريخ الإضافة: 2017-06-03 تعليق: 0 عدد المشاهدات :495
2      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
75%
 إجراء طبيعي
21%
 لا أعرف
11%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات